الغريبة أن هولاء الناس قطعوا اﻷف اﻷميال ليصلوا الى البيت الحرام، ثم بدل أن يسالوا الله تعالى تراهم يتشفعون ويتبركون بالأحجار والصور.....