تحدث أحياناً عند بعض المرائين وتكون مفتعلة ، ففي أحد كتب الجاحظ على ما أذكر: شخص أراد أن يفتعل علامةً على جبينه توحي بكثرة صلواته ، فوضع (ثوماً) ولفّ عمامته عليه ونام ، وحدث أنّ العمامة استدارت...