الفرق واضح بين التفسير التقليدي الذي يتخبّط دون أن يصل إلى الحقيقة ، وبين تفسير المفسّر الراحل الملهَم محمد علي حسن الحلّي رحمه الله تعالى .