وهناك ممن يريدون ديننا على هواهم يقراءون ردودكم فيقولون ( لا تصعبوا الدين ) حيث يريدون دين حسب ما يشتهون واحكام مثل ما تقتضي مصلحتهم الشخصية كيف ما كانت