facebook twetter twetter twetter
يسوع ليس إله - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 2888 الردود: 1 الموضوع: يسوع ليس إله

  1. #1
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر

    يسوع ليس إله

    بسم الله الرحمن الرحيم


    يعتقد النصارى بألوهية سيدنا عيسى عليه السلام ويقولون عنه ( الاله المتجسد ) اي ان الله تعالى قد تجسد بجسد المسيح ( مع اختلاف الترتيب والقول بين الطوائف ) في هذا الموضوع سنثبت ان السيد المسيح هو بشر ونبي ورسول ارسله الله تعالى كما قال هو بنفسه في الكتاب المقدس ( إنجيل يوحنا 17: 3"وهذه هي الحياة الأبدية: أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك ويسوع المسيح الذي أرسلته"( وهذه الكلمات هي ببساطه معنى لما يقوله المسلمون وهو ( لا اله الا الله وحده لاشريك له وان عيسى عليه السلام رسول الله ) .


    وستكون قاعدتنا هي كالاتي .
    عندما استهزأ الله بألهة بابل حينما حملها كورش على الحيوانات واخذها غنائم حرب حيث يؤكد الله انه لا يوجد مقارنة بينه وبين هذه الالهة التي تحملها الحيوانات على ضهورها ولا تستطيع ان تدافع عن نفسها حيث قال في العدد 5 من الاصحاح 49 (" بمن تشبهونني وتسوونني وتمثلونني لنتشابه؟." ) .... فهنا من حقنا نحن ايضاً ان نطبق هذه القاعدة على ( يسوع ) المسيح لان النصارى يشبهون الله سبحانه وتعالى بعيسى لذلك سنجري مقارنة بين صفات وافعال الله سبحانه وتعالى وبين صفات وافعال السيد المسيح وبعدها نترك القرار للقارىْ الكريم ..
    الفرق ما بين الأصنام التي يعبدونها وبين الرجال الصالحين الذين يعبدونهم مثل المسيح : هو أنّنا نحترم الصالحين ولا نهينهم مثل الأصنام : كما قال تعالى عن المسيح (ع) : {إِذْ قَالَتِ الْمَلآئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ} (45) سورة آل عمران

    ولنبدأ أولاً بعظمة الله سبحانه وتعالى ومن المعلوم إن الله سبحانه وتعالى هو العظيم منذ الازل والى الابد ولا يوجد أعظم منه ولا يطرأ عليه تغيير وهذا ما جاء في سفر ملاخي 3: 6 (لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ لاَ أَتَغَيَّرُ) وهذا ما يقوله القران كذلك ( الله الصمد ) الاخلاص 2. فيقول الكتاب المقدس عن عظمة الله في سفر التثنية الاصحاح 10 العدد 17 ما يلي ( لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكُمْ هُوَ إِلهُ الآلِهَةِ وَرَبُّ الأَرْبَابِ، الإِلهُ الْعَظِيمُ الْجَبَّارُ الْمَهِيبُ الَّذِي لاَ يَأْخُذُ بِالْوُجُوهِ وَلاَ يَقْبَلُ رَشْوَةً.) وبعد ما علمنا إن هذه الصفة ثابتة لله سبحانه وتعالى لنرى هل هذه الصفات المطلقة هل هي موجودة عند السيد المسيح ؟


    جاء في رسالة بولس إلى العبرانيين في الاصحاح الاول (1) وهو يحدثهم بان الله قد كلم الاباء من خلال الانبياء بطرق وانواع كثيرة وقد كلمهم الان بالسيد المسيح الى ان يقول عنه في العدد 4 ما يلي ( صَائِرًا أَعْظَمَ مِنَ الْمَلاَئِكَةِ بِمِقْدَارِ مَا وَرِثَ اسْمًا أَفْضَلَ مِنْهُمْ.) وكما نلاحظ إن هذا العدد ينفي عن السيد المسيح الصفتان المطلقتان لله وحده ( لا يتغير , عظيم منذ الازل ) حيث إن كلمة ( صائراً ) من الصيرورة مصدر الفعل "صار" اي تحول من حال الى حال وهذا ينفي أن يكون السيد المسيح أله لأن الاله في الكتاب المقدس يقول عن نفسه ( لا أتغير ) , وكذلك قوله ( صائراً أعظم ) ينفي أن يكون عظيماً مطلقاً وكذلك منذ الازل لأنه كما بيّنا ان الصيرورة هي التحول فهذا يعني إنه لم يكن أعظم من الملائكة وبهذا ينتفي أن يكون عظيما منذ الازل .


    ثانياً : من المعلوم والمنطقي أن يكون الله سبحانه وتعالى هو الحي القيوم الذي لا يموت وهذا ما يقوله الكتاب المقدس ايضاً في سفر دانيال الاصحاح 6 العدد 26 ( لأَنَّهُ هُوَ الإِلهُ الْحَيُّ الْقَيُّومُ إِلَى الأَبَدِ،) ومن قوله الحي الى الابد هذا يعني إنه لا يموت وهذا ما يقوله القران الكريم ايضاً في آية الكرسي ( اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ) لكننا نجد في قصة الصلب المزعومة في الكتاب المقدس إن المسيح قد مات !! وهذا ما جاء في إنجيل يوحنا الاصحاح 19 العدد 33 (وأما يسوع فلما جاءوا إليه لم يكسروا ساقيه، لأنهم رأوه قد مات.( وحتّى لا يقول قائل إن هذا ظن اليهود فهذه هي عقيدة النصارى بان الاله مات من أجلهم وصار لعنة !! , وهنالك الكثير من الصفات الموجودة في الكتاب المقدس التي تثبت وبدون أدنى شك إن السيد المسيح هو رسول من الله الى الناس وهو ليس أله ولا أقنوم ثاني ولا الله الابن ولا الله الكلمة ولم يطلب العبادة لنفسه وإنما لله ( الاب ) ولا يسعنا كتابتها في موضوع واحد وهذه النقطتين او الثلاث كافية لمن أراد الحق ,
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  2. #2
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    الحمد لله
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته