وصف إمام الحرم المكي، الشيخ سعود الشريم، كل عربي متصهين، يؤيد دولة الاحتلال في مجازرها ضد غزة، نكايةً بحماس، بأنه يحمل قلب يهودي في جسد مسلم.

وكتب الشريم في صفحته الخاصة على "تويتر": "قُتِل من أهل غزة أكثر من ألف شهيد، لكنَّ قتلهم كشف لنا آلافَ القلوب اليهودية في أجسادِ مسلمين، فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا".

وأضاف: "الحدث في غزة من مسائل الاعتقاد لا الفروع، فمهما اختلفتَ مع المقاومة فهم مسلمون وعدوهم كافر بالله: (أفنجعل المسلمين كالمجرمين مالكم كيف تحكمون)".

وتابع الشريم في تغريدة أخرى قائلا: "المنافقون هم أول من يغدر بالمسلمين لصالح اليهود لكسب رضاهم، كرهًا في الإسلام "فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة".
وقال الشيخ في تغريدة إخرى: "من أعظم أنواع حفظ النعم وشكر الله عليها أن لا يظاهر المرء المسلم أحدا من المجرمين(قال رب بما أنعمت علي فلن أكون ظهيرا للمجرمين)". وأضاف في أخرى ضمن ذات السياق "قد سمعنا بالمثل العربي عن"النائحة المستأجرة"،فيا تُرى لو أدرك قدماء العرب أحداث غزة هل سيحدِثون مثلا جديدا سيُعرف ب"الصهيونية المستأجرة"؟!!".
يذكر أن الشيخ الشريم يحظى باحترام واسع في الأوساط الإسلامية بسبب مواقفه، ويتابع صفحته على تويتر ما يقرب من مليون شخص، رغم أنه ليس من المغردين النشيطين.