facebook twetter twetter twetter
هل الهيكل العظمي يعود للنبي نوح أم أطلق عليه أسم نوح - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 1 من 1

المشاهدات : 1170 الردود: 0 الموضوع: هل الهيكل العظمي يعود للنبي نوح أم أطلق عليه أسم نوح

  1. #1
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 598
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 766
    التقييم: 416

    هل الهيكل العظمي يعود للنبي نوح أم أطلق عليه أسم نوح

    هيكل "نوح" العظمي يظهر من الطين بعد 6500 عام
    <br>
    ]
    إعلان علماء آثار أميركيين قبل يومين بأنهم عثروا على هيكل عظمي "نادر" في قبو ظل فيه 84 سنة أسفل أحد المتاحف بولاية فيلادلفيا، بدأ يثير الجدل على كل صعيد، فقط لأنهم أطلقوا عليه اسم "نوح" في إشارة منهم إلى نبي الطوفان الذي امتد به العمر 950 عاماً، طبقاً للوارد عنه في القرآن، إلا أن مكتشفي الهيكل العظمي يقولون إنه لرجل كان ذو عضلات، عمره 50 وطوله 1.78 سنتيمترا، وعاش قبل 6500 عام في مدينة "أور" القريبة مواقعها الأثرية 16 كيلومترا عن الناصرية بجنوب العراق.العلماء الأميركيون هم من "متحف الآثار والأنثروبولوجيا" التابع لجامعة بنسلفانيا، والذي أصدر بيانا الثلاثاء الماضي قال فيه إنه فقد لبعض الوقت كل الوثائق الخاصة بالهيكل العظمي الذي عثرت عليه بعثة أميركية- بريطانية مشتركة في 1930 ونقلته بعدها الى المتحف لدراسته، فبقي في قبو فيه من دون أن يدري به أحد، الى أن عثروا على ما يدل عليه هذا الصيف أثناء مشروع لتوثيق رقمي لسجلات البعثة التي كانت ناشطة بقيادة السير البريطاني ليونارد وولين في التنقيب بالمقبرة الملكية في موقع "أور" التاريخي، فصنفوه كنادر وله أهمية خاصة.وفي البيان ذكر المتحف أن إطلاق اسم "نوح" على الهيكل العظمي تم حين عثرت عليه البعثة في القرن الماضي بالعراق، وتم استخراجه من عمق 12 متراً من طبقة عميقة من الطين المتراكم في باطن الأرض أسفل المقبرة التي ترجع إلى 2500 عام قبل الميلاد، وهو ما يشير الى أنه سابق للمقبرة العظمى بأكثر من 2000 عام.السير وولي يتفحص اكتشافه النادر في 1930 بجنوب العراق

    "من الممكن أن الهيكل يعود لرجل مميز"

    كما شرح علماء المتحف الذي يحتفظ بهيكل عظمي آخر من موقع "أور" إلا أن "نوح" أقدم منه ومن أي هيكل آخر تم اكتشافه هناك بحوالي 2000 عام، أن الطين المتراكم نجم عن فيضان هائل قبل 65 قرنا، وأن التقنيات العلمية التي لم تكن متوفرة للبعثة وقت الحملة، فيما التقنيات الحالية ستساعد العلماء على التعرف الى أوجه جديدة للغذاء وأصول الأجداد والأمراض التي كانت سائدة بالمنطقة في ذلك الوقت.وعملت البعثة المشتركة بين 1929 و1930 من القرن الماضي، حيث عثرت على من سمته "نوح" مدفونا لفي الطمي الطيني مع 48 جثة أخرى على عمق 60 قدما تحت الأرض في طبقة من الطمي الناتجة عن فيضانات كارثية، وقام السير وولي وقتها بصب الشمع على هيكل "نوح" للحفاظ على تماسك العظام فيه، ثم شحنها إلى لندن، ومن بعدها إلى فيلاديلفيا.إلا أن سجلات السير وولي عن الهيكل العظمي ضاعت، فاضطروا الى حفظه في قبو المتحف، حيث بقي غير مكتشف لعقود، حتى عثر الدكتور وليام هافورد على وثيقة عن الحفريات خلال عمله على مشروع رقمنة سجلات التنقيب الخاصة بالسير وولي، فعرف التفاصيل بشأنه، وبأنه نادر فعلا، لذلك قال فيما قرأته "العربية.نت" بوسائل إعلام أميركية تطرقت للخبر: "من الممكن أن هذا الهيكل العظمي يعود إلى رجل مميز، فقد كان طويلا وذو عضلات مفتولة، وعاش حوالي 50 عاماً" وفق تعبيره.وذكر الدكتور هافورد أن جثة "نوح" دفنت مع 10 أوان فخارية تم العثور عليها عند قدميه، واحتوى بعضها على قمح ومؤن أخرى لحياة ما بعد الموت، إلا أن طيات الزمان ربما أفقدته ما كان يرتديه من حلي أو غيرها، حيث إنه لم يكن يرتدي أيا منها، ولم يكن معه أي مجوهرات في القبر، والظروف الغامضة في ذلك الوقت تسببت باهتراء ملابسه كليا.الدكتور وليام هافورد يتفحص الهيكل العظمي في قبو متحف جامعة بنسلفانيا


    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 08-09-2014 الساعة 09:18 PM
    توقيع عبد الصمد

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته