الولايات المتحدة مهددة بانفصال بعض الولايات عنها من جديد


Photo: © The Voice of Russia


نشرت وكالة " رويترز " استطلاعا جديدا للرأي أجرته الوكالة ومؤسسة "إبسوس" حيث أظهرت النتائج أن ما يقارب من ربع سكان الولايات المتحدة لديهم استعداد للانسحاب من الاتحاد الأميركي.



وقال نحو 23.9% من الأميركيين الذين شملهم الاستطلاع، الذي أجري في الفترة بين 23 آب/ اغسطس و16 أيلول/ سبتمبر، إنهم يؤيدون بقوة أو يميلون لتأييد فكرة انفصال ولايتهم، بينما عارض هذه الفكرة بقوة أو اتجه لمعارضتها 53.3% من أصل 8952 شخصا شملهم الاستطلاع.
وأوضح استطلاع الرأي أن الدعوة إلى قطع العلاقات مع واشنطن تتجاوز الأحزاب والمناطق، لكن الجمهوريين وسكان الولايات الزراعية الغربية أكثر تقبلا للفكرة من الديمقراطيين وسكان الولايات الواقعة في شمال شرق الولايات المتحدة.
ويقول البعض أن الجمود القائم منذ فترة طويلة في واشنطن دفعهم للتساؤل عما إذا كانت ولاياتهم ستكون في وضع أفضل إذا انفصلت، وهي خطوة لم تدم عليها أي ولاية على مدى 150 عاما منذ الحرب الأهلية الدامية التي أدت إلى إنهاء العبودية في الجنوب الأميركي.
يذكر أن 15 ولاية أمريكية في شهر نوفمبر عام 2012 قدمت طلباً للانفصال من الوطن الأم لإقامة حكومات منفصلة وكيان مستقل وتضم هذه القائمة: كل من ولاية لويزيانا وتكساس ومونتانا وداكوتا الشمالية وانديانا وميسيسيبي وكنتاكي وكارولينا الشمالية وألاباما وفلوريدا وجورجيا ونيوجرسي وكولورادو وأريغون ونيويورك، علماً أن هذه الطلبات قدمت بعد مضي بضع أيام فقط من انتهاء الانتخابات الرئاسية لهذا العام.
...المزيد: http://arabic.ruvr.ru/news/2014_10_24/279161975/