facebook twetter twetter twetter
ردود على الملحدين - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 5112 الردود: 1 الموضوع: ردود على الملحدين

  1. #1
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر

    ردود على الملحدين


    [ مَثَل هل تكون الدار المبنيّة من غير بانٍ ؟ ]

    منقول من كتاب الرد على الملحدين لمفسر القران المرحوم محمد علي حسن الحلي
    الطبعة الثانية

    ولنضرب بذلك مثلاً فنشبّه مادّة البروتوبلازم بالطين ، والحجيرات بالأحجار الفخّارية (آجرّ) والإنسان بدار حديثة ، وأعضاءه بغرفها وسراديبها وسطوحها وبئرها فنقول : هل يمكن للطين أن يكوّن أحجاراً فخارية بنفسه دون عامل يعمله ، وهل يمكن للأحجار أن تؤلَف داراً على الطراز الحديث بنفسها دون صانع يصنعها أو بنّاء يبنيها على أنّ فيها غرفاً صحّية وسراديب هندسية ونوافذ للتهوية وأبواباً نجارية ، وفيها بئر ومطبخ ومرحاض وبالوعات وغير ذلك ممّا يحتاج إليه الإنسان .

    أقول إذا وجدنا داراً جديدة على الصفات المطلوبة فهل يمكن أن نقول أنّ الدار هذه تكوّنت لنفسها دون صانع يصنعها وذلك على اختلاف الموادّ التي تكوّنت منها الدار من الأحجار والأخشاب والحديد والزجاج والأصباغ وغير ذلك ؟
    واقول كيف يبصر الإنسان ويسمع ويتكلّم ويتحرّك ما لم تكن فيه روح ؟
    وكيف يعقل الإنسان ويفهم ويحفظ ويتذكّر ما مضى بغير روح ؟
    وكيف يموت الإنسان إذا كان من حجيرات حيّة ولم تكن فيه نفس ؟
    وما الذي يطرأ على الحجيرات فتذهب حياتها على أنّ الإنسان حين موته لا يتغيّر جسمه ولا نرى فيه أيّ نقص يكون سبباً لموته ؟

    [ بكتريا تنمو بشكل قرص ]
    وهنا خطرت ببالي قضيّة حدثت سنة 1943 م أذكرها بمقام شاهد فأقول :
    جلب رجل في الحلّة شيئاً من البحرين عن طريق البصرة كأنّه قطعة جلد مستديرة نصف شفّافة يسمّونها (دودة بحر) ولكن ليس لها رأس ولا يد ولا أرجل ولا أيّ عضو آخر ولا تتحرّك بأيّة حركة ، فيضعون فوقها من السكر ويتركونه إلى اليوم الثاني فيجدون ذلك السائل صار حامضاً فيشربونه ظناً منهم أنه يشفي بعض الأمراض ، فأخذ بعض الناس في الحلّة يولّدون منها أقراصاً عديدة ويشربون ماءها ، فلمّا رأيت ذلك عرفت أنّها ليست دودة كبيرة بل هي نوع من البكتريا تجتمع مع بعضها فتؤلّف قرصاً مستديراً على شكل الإناء ، وإنّ القرصة هذه تلد في كلّ 24 ساعة مرّة واحدة فتكوّن قرصة أخرى تحتها ، وما هي ولادة حقيقية من تلك القرصة بل هي بكتريا تتناسل فتجتمع مع بعضها فتكوّن قرصاً ثانياً تحتها ، ولو أنّنا قطعنا شيئاً منها فوضعناه في إناء آخر وصببنا عليه من الشاي والسكّر وتركناه إلى اليوم الثاني لوجدناه صار قرصاً آخر ، وهكذا يمكننا أن نجمع من ذلك القرص أقراصاً عديدة ، وكلّ منها محتفظ بحياته ، ولو أنّنا وضعناها في إناء مستطيل لصارت مستطيلة لأنّ البكتريا هذه تجتمع فوق الماء بعضها إلى البعض فتكوّن طبقة مستديرة أو مستطيلة على شكل الإناء .
    وأمّا خواصّ هذه البكتريا فإنّها تؤكسد المواد السكرية فتحوّلها غلى موادّ حامضية ، أي أنّها تأكل السكّر فتفرزه حامضاً ، فهي من هذه الوجهة شبيهة بدودة الخل ، فيصلح هذا السائل الحامضي إلى بعض الأمراض .
    وليس قصدي هنا أن أشرح عن هذه البكتريا بل أذكرها كشاهد على قولي ، فأقول :
    إذا كان الإنسان من حجيرات حية وليس فيه روح كما يزعمون فينبغي أن يكون كهذه البكتريا فإذا قطعنا شيئاً من جلده أو عضواً من أعضائه وتركناه في إناء ووضعنا فوقه مادّة مغذّية فينبغي أن لا يموت ولا يتلف ذلك العضو المقطوع بل يبقى حياً ما دامت فيه المواد المغذّية ، وينبغي أن تكوّن تلك اللحمة المقطوعة شخصاً آخر حياً كما تكوّن تلك البكتريا ، وكما هي الحالة في أكثر الأشجار أيضاً ، ثمّ إنّ البكتريا هذه تأخذ شكل الإناء فتكوّن قرصاً مستديراً أو مستطيلاً ، وأمّا الحجيرات التي يتحدّثون عنها فأيّ إناء فيه فتكوّن اليدين ، أم أيّ قالب تملأه فتكوّن الرجلين ، وهل لها آلات هندسية في تكوين العينين ، أم لها قدرة على تكوين الأذنين ، فهل كان من الحجيرات عظام أم لحم ، أم عروق ودم ؟ أم شعر دقيق ، أم جلد رقيق ، أم أسنان ذات بريق ، أم ظفر سميك ، وما ذلك القول إلاّ قول جاهل ولا يقبله كلّ عاقل مفكّر ، وما قصدهم بذلك إلاّ إنكار وجود الخالق ليبيحوا المحرّمات ويكثروا من الشهوات ، تَباً لهم ولآرائهم {اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ}
    توقيع عبد الرحمن العجمي

  2. #2
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    جميل جدا ورائع ومنطقي شكرا لكم على نقل هذا الموضوع
    توقيع ابو عبد الله العراقي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كتاب ( الرد على الملحدين )
    بواسطة إبن سينا في المنتدى مكتبة الهدى
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 01-15-2016, 08:30 PM
  2. كتاب الرد على الملحدين
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى الرد على الملحدين
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-01-2015, 12:09 AM
  3. من كلام الامام علي في الرد على الملحدين
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى الرد على الملحدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-12-2012, 11:57 PM
  4. ردود على بعض ادعاءات الملحدين
    بواسطة إبن سينا في المنتدى الرد على الملحدين
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-29-2012, 06:51 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته