اجتمع مراجع دين مسلمين فقال اولهم نحن نلطم و نطبخ و نطبر و نشايع اهل البيت و هذه حالنا و حال بلادنا .فقال الثاني و نحن لدينا الجامع الازهر و الشيخ الازهر و هذه حالنا و حال بلادنا .و قال الثالث اطلنا اللحى و قصرنا الثياب واقمنا السنة و عندنا البيت الحرام و المسجد النبوي وهذه حالنا و حال بلادنا .و قال اخر اقمنا الخلافة و رفعنا القران و اعلينا شان الاسلام و هذا حالنا و حال بلادنا ... ترى لم لم ينصر الله احد من هؤلاء نصرا مؤزرا وجميعهم تحت طائلة الخوف من الداخل والخارج .
ببساطة لانهم لم يقيموا التوحيد ولم يوقروا الله بل وقروا ما دونه ولم يعلوا لله ذكرا وكان هذا ما اصابهم بما كسبت ايديهم .بل وصاروا يتاملون حاكم البيت الابيض وينسون حاكم الاكوان .!!!