facebook twetter twetter twetter
داء الفيل - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 2617 الردود: 1 الموضوع: داء الفيل

  1. #1
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 2102
    تاريخ التسجيل : Mar 2015
    المشاركات : 2
    التقييم: 10

    داء الفيل

    داء الفيل[Elephantiasis]
    وكيفية استغلاله سياسيا اثناء الحرب العالمية الثانية
    بقلم الاستاذ الدكتور عبد اللطيف مولان / التدريسي في قسم علوم الحياة/كلية العلوم / جامعة ديالى

    داء الفيل [التفيل] مرض خطير وبشع تسببه دودة خيطية دموية تعرف بدودة الوشريريا بانكروفتي التي تستوطن الاوعية والعقد اللمفاوية بشكل خاص. وينتشر هذا المرض في اكثر من ثمانين بلدا ووفقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية فان عدد الاشخاص المعرضين للإصابة بهذا المرض يقدر بحوالي بليون وثلاثمائة مليون شخص وهذا يعني ان خمس سكان العلم معرضين لخطر الاصابة بهذا المرض. ويعتقد بان هذا المرض قد وصل الى العالم الحديث اثناء تجارة العبيد.
    تعتمد نسبة حدوث هذا المرض بدرجة رئيسية على وجود وتوزيع العوامل الناقلة من البعوض والتي تعود الى جنس كيولكس وجنس الانوفلس بالإضافة الى جنس الايدس وكذالك الى توفر التجمعات السكانية المكتظة في الاماكن غير النظيفة وخاصة في الاجواء الاستوائية حيث يتكاثر البعوض بسهولة مما يوفر الظروف المثالية لانتشار هذا المرض.
    عند وصول الفلاريا الصغيرة [اليرقات] الى معدة البعوضة الناقلة مع وجبة الدم عند لسعها لشخص مصاب تعاني هذه اليرقات انسلاخين وتتحول بغضون [10-11] يوما الى يرقات معدية ثم تهاجر الى شفيات [فم] البعوضة حيث يتم زرقها في جلد الانسان السليم عند لسعه من قبل البعوض الحامل لليرقات وعند وصول اليرقات الى الدم تهاجر الى الاوعية اللمفاوية حيث تستقر في هذه الاوعية وفي العقد اللمفاوية الكبيرة وتنمو الى ديدان بالغة وتوجد عادة على شكل مجاميع كبيرة من إناث وذكور ويحدث التزاوج في العقد اللمفاوية وبعدها تلد الاناث الحاملة يرقات تعرف بالفلاريا الصغيرة [لاحظ شكل 1 الذي يوضح دورة حياة الطفيلي].
    تعزى غالبية الاعراض السريريه الى وجود الديدان البالغة في الاقنية والعقد اللمفاوية وليس لوجود اليرقات ولكن هذا لا يعني ان وجود اليرقات في دم الشخص المصاب لا يصاحبه حدوث اذى وإعراض سريريه. وتمتاز الفترة الاولى بكونها عديمة الاعراض غالبا ولاكنها قد تتضمن التهابات موءقتة في الاقنية اللمفاوية وترافقها حمى وتوعك في الصحة. اما الاعراض الحادة فتبدآ بوصول الاناث الى مرحلة النضج وطرحها لليرقات وتظهر على شكل التهابات لمفاوية حادة وخاصة في الاجزاء السفلى من الجسم وتتزامن هذه الالتهابات مع حمى وبرودة وتسمم. اما المرحلة اللاحقة فتتميز بحدوث انسداد في الاوعية اللمفاوية وحدوث فرط تنسج لجدران الاوعية وأورام حبيبية وتليف وحدوث تهدم الاوعية وتجمع برك من السائل اللمفاوي في الانسجة مؤدية الى التفيل كما هو موضح في الصور الملحقة بهذا المقال.
    وجدير بالشارة هنا ان ظهور الاعراض البشعة لمرض الفيل وخاصة تضخم الاطراف والخصيتين في بعض الجنود وبعض المفتشين العسكريين من معسكر الحلفاء اثناء الحرب العالمية الثانية عند دخولهم المناطق الموبوءة بمرض الفيل قد استغل سياسيا من قبل اليابانيين من خلال ارسال صور تظهر اشخاصا مصابين بهذا المرض الى الثكنات العسكرية للحلفاء بأيدي سعاة سريين مما ادى بالنتيجة الى تقهقرهم عسكريا حيث فر الكثير من الجنود تاركين ثكناتهم الواقعة في المناطق التي احتلوها خوفا من الاصابة بمرض الفيل.



    للمتابعه اضغط هنا@@@@@@@@

    توقيع ريم يوسف

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,474
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم يوسف مشاهدة المشاركة
    داء الفيل[elephantiasis]
    وكيفية استغلاله سياسيا اثناء الحرب العالمية الثانية
    بقلم الاستاذ الدكتور عبد اللطيف مولان / التدريسي في قسم علوم الحياة/كلية العلوم / جامعة ديالى
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريم يوسف مشاهدة المشاركة

    داء الفيل [التفيل] مرض خطير وبشع تسببه دودة خيطية دموية تعرف بدودة الوشريريا بانكروفتي التي تستوطن الاوعية والعقد اللمفاوية بشكل خاص. ...
    وجدير بالشارة هنا ان ظهور الاعراض البشعة لمرض الفيل وخاصة تضخم الاطراف والخصيتين في بعض الجنود وبعض المفتشين العسكريين من معسكر الحلفاء اثناء الحرب العالمية الثانية عند دخولهم المناطق الموبوءة بمرض الفيل قد استغل سياسيا من قبل اليابانيين من خلال ارسال صور تظهر اشخاصا مصابين بهذا المرض الى الثكنات العسكرية للحلفاء بأيدي سعاة سريين مما ادى بالنتيجة الى تقهقرهم عسكريا حيث فر الكثير من الجنود تاركين ثكناتهم الواقعة في المناطق التي احتلوها خوفا من الاصابة بمرض الفيل."
    طريقة إعلامية ذكية
    توقيع إبن سينا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته