facebook twetter twetter twetter
هل على المسلم ان يكون من اهل المذاهب ؟! - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 2504 الردود: 1 الموضوع: هل على المسلم ان يكون من اهل المذاهب ؟!

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    هل على المسلم ان يكون من اهل المذاهب ؟!

    لم يامرنا الله الا ان نكون مسلمين وقد ذم الذين من قبلنا لاختلافهم في الدين حيث قال تعالى .وَمَا تَفَرَّقُوا إِلَّا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِن رَّبِّكَ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى لَّقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ أُورِثُوا الْكِتَابَ مِن بَعْدِهِمْ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مُرِيبٍ الشورى-اذن هو ذم صريح للاختلاف وما قوله وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَظ°ئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ آل عمران بل الى اعتبار الاختلاف هنا يرتقي الى مستوى الشركبالله سبحانه وتعالى .وذم من قبلنا لوجود هذه الصفة بهم فما بالنا نسير على ماساروا ونتخذهم قدوتا في هذا المسلك الشنيع عند الله .
    فان الله حئنا على عدهدم التفرق والاتحاد وما قوله سبحانه الا تاكيدا لهذا الامر .
    فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَتَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ الروم

    وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىظ° شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ آل عمران

    فما بال المسلمين اليوم يتفاخر بعضهم على بعض بمذاهبم الخرافية المبتدعة على دين الله .فان كان محمد عليه السلام سنيا فانا كذلك وان كان شيعيا فانا كذلك وان كان سلفيا فانا كذلك .
    قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ آل عمران(95)
    وَأَنْ أَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا وَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِينَ يونس(105)

    اللهم ان الاسلام ديني ومذهبي وليس لي دين او مذهب سواه .
    اللهم ان القران دستوري ومعتقدي وليس لي دستور او معتقد سواه .
    اللهم ان محمد وسائر الرسل الذين ارسلتهم الى الناس قدوتي واقرمن ارسلتهم بالتوحيد واسير على تهجهم وسيرتهم . وانت اراحم الراحمين .
    اذن لا تتفاخروا بما لم يامر به الله سبحانه (المذا هب )

    .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 03-10-2015 الساعة 10:42 PM
    توقيع المقدسي

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,504
    التقييم: 195
    من خلال تأملنا في تفسير الآيات القرآنية المتعلقة بالتفرق والاختلاف : نرى أن التفرق والاختلاف هو تفرقهم عن التوحيد ومخالفتهم للتوحيد .
    وبهذا اختلفوا عن التوحيد وفارقوا التوحيد الذي هو دين الله .
    ونتيجة لذلك أصبحوا فِرَقاً وطوائف .

    وقد سألت مفسّر المتشابه من القرآن محمد علي حسن الحلي رحمه الله ، وقلت له : "ما هو مذهبك ؟"
    قال : "إني أتبع ما عليه النبي والمسلمون الأوائل ، وهم السلف الصالح من أمة الإسلام ."

    وكذلك أمر الله تعالى نبيه أن يتبع ما كان عليه إبراهيم من دين وتوحيد أي أن يكون حنيفاً على طريقة إبراهيم الذي لم يكن يهودياً ولا نصرانياً بل كان حنيفاً أي موحداً ومسلماً ولم يكن من المشركين .
    قال تعالى في سورة النحل
    {ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ}
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 03-23-2015 الساعة 02:00 PM
    توقيع إبن سينا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته