facebook twetter twetter twetter
المهدي سيلعن السنة و الشيعة - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 8 من 8

المشاهدات : 5112 الردود: 7 الموضوع: المهدي سيلعن السنة و الشيعة

  1. #1
    مشرف منتدى تكريس العابدة لله وحده
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 182
    التقييم: 120

    المهدي سيلعن السنة و الشيعة

    من العلامات المؤكدة ان المهدي سيرفع المذاهب من الارض لانها ضد تعاليم القرآن الذي انكر المذاهب وحاربها وسماها بالسبل اي الطرق الضالة البعيدة عن طريق الله سبحانه الذي اراده لعباده الصالحين ، وهذه المذاهب و الاحزاب المتناحرة في داخلها و خارجها و المولدة لاشكال الجماعات المتطرفة التي تلعب على وتر الطائفية هي نتيجة وليس سبب لما مارسه الناس من ظلم وكفر و آخرها حب الرسول محمد والصحابة و اهل البيت والاولياء المتصوفة اكثر بكثير من حب الله سبحانه الذي خلقهم ، واصبحوا لا يخافونه ولايوقرونه كما فعلت قريش و الامم الغابرة من قبلها مثل قوم نوح وهود وصالح وابراهيم وكما يفعل اليوم قوم موسى وعيسى من اليهود و النصارى اذ جعلوا كبراء القوم والانبياء والرسل والقديسين ابناء الله و احبائه وبدلائه في المكانة ونحتوا لهم الاصنام واتخذوا اجسادهم الميتة قبلة للعبادة والشفاعة ، وقد زاد النصارى فاصبحوا لا يذكرون الله سبحانه بتاتا واستبدلوه بالمسيح الاها وربا كاملا وجعلوا له الصور والتماثيل ، ولكن هل اصبح المسلمون يفعلون اليوم مثل فعلهم ؟
    ولماذا سيرسل الله سبحانه المهدي لهداية المسلمين في الوقت الذي يعتبر فيه كل حزب او طائفة انهم مصلحون في الارض وهل سيأتي لينصر جماعة او مذهب علي آخرليزيد فرقة المسلمين و تناحرهم . اتوجه بسؤالي هذا الى كل مسلم ذكي يحب الله .
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو صالح ; 03-24-2015 الساعة 02:49 PM
    توقيع ابو صالح

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    إن شاء الله تعالى : المهدي بتأييد الله يرفع المذاهب والأديان الباطلة ، ويهدم المساجد الأربعة التي في [ولاية] الكوفة .
    ولا يتعصب لهذا العِرق أو ذاك وهذه الطائفة أو تلك ، وإنما يحارب الإشراك بكل أنواعه ومصادره ، ويدخل البيت المعمور (بيت المقدس) .
    وإذا تصفّحنا كتب مفسّر القرآن الراحل محمد علي حسن الحلي رحمه الله ، نجد أنه ينتقد تقديس وتعظيم الأئمة والمشايخ ، ولا يذكر الشيعة أو السنة إلاّ في مواضع قليلة مثل وقت الإفطار في رمضان ومثل كتاب (حكم المواريث في القرآن) وهو غير مطبوع وغير موجود عندنا : ذكر أيضاً أحكاماً أخطأت فيها الشيعة وأحكاماً أخطأت فيها السنة ، وإلاّ فمن غير ذلك لم يتعرّض للسنة أو الشيعة ، بل كان يقول في الآية القرآنية :
    {إنّما أنتَ مُنذِرٌ وَلِكُلِّ قَومٍ هادٍ} أي تقديرها لكلّ قومٍ ضالّين هادٍ يهديهم ، ولو لم يكونوا ضالين لم يبعث الله لهم هادياً ليهديهم ، ومن هؤلاء الهداة المهدي الذي يبعثه الله بالتوحيد وينصر به الدين الحق ويفسّر ما اشتبه عليهم من آيات القرآن التي لا يعلم تأويلها إلاّ الله .
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 03-24-2015 الساعة 10:37 PM
    توقيع إبن سينا

  3. #3
    مشرف منتدى تكريس العابدة لله وحده
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 182
    التقييم: 120
    المهدي سيرفض كل المذاهب والاحزاب الباطلة التي لم يأمر الله بها وسيدعو الى دين الاسلام الخالص لله سبحانه ولن يقبل بعد ذلك كل من ينصر او يدعو لحزب اوطائفه تفرق المسلمين وسيقف ضده ويطرده اي انه سيلعنه كما فعل الرسل والانبياء و الهداة من قبل وهذا لايحتاج لتوضيح اكثر ومن سيؤمن برسالة المهدي سيترك مذهبه السابق وسيلعنه وسيتبع الدين الصحيح ومن سيرفض هذا الكلام سيعادي المهدي وسيقف في صف التحزب والتخندق وفرقة المسلمين واقتتالهم وسيحاسبه الله على ذلك الفساد بالتاكيد .
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو صالح ; 03-25-2015 الساعة 08:17 AM
    توقيع ابو صالح

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    بالـتأكيد ان المهدي سيعود بالاسلام الى ذلك الدين النقي الذي انزل على انبياء الله تعالى
    وبالنسبة لموضوع المذاهب والطوائف وتقاتلهم في ما بينهم اذكر مقولة لمفسر القران المرحوم محمد علي حسن الحلي في كتاب ساعة قضيتها مع الارواح حين تحدث عن التقليد الاعمى في المذاهب الاسلامية

    [القادة والمقلِّدين يوم القيامة]
    أقول يجب على المسلم أن لا يقلِّد أحداً من العلماء تقليداً أعمى دون رويّة أو تفكّر ، ولا مذهباً من المذاهب الباطلة ، بل يتبع القرآن وهو قول الله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ؛ أمّا المذاهب والفرق الإسلامية فقد أصبحت ثلاثاً وسبعين فرقة ، والنبيّ (ع ) لم يأتِ إلاّ بدينٍ واحد وكتابٍ واحد وشريعةٍ واحدة ، ولكنّ أعداء الله فرّقوا بين المسلمين وجعلوهم فرقاً عديدة بقصد الرئاسة ، كما قيل في المثل (فرِّقْ تسُدْ ) ، وكلّ فرقة تقول نحن على حقّ والباقي على ضلال ، وكلّ منهم مقتدٍ بآبائه وأجداده وإن كانوا على باطل ، كما قال الله تعالى في سورة الأعراف{إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ} ، ويريد بالشياطين زؤساء الضلال وعلماؤهم . وقال تعالى في سورة الزخرف{وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ} .أقول يا ترى هل جعلوا حكماً فيما بينهم من الأنبياء أو من الملائكة فحكم لإحدى الفرق الإسلامية بأنّها على حقّ والفرق الباقية على ضلال ، أو أنزل الله في القرآن بأنّ الفرقة الفلانية على حقّ ؟ كلاّ لا هذا ولا ذاك ، وإنّما هو تقليد أعمى ، ولكنّ الله تعالى أوضح في القرآن وبيّن في عدّة سور منه بإنّ الموحّدين على حقّ وهم مهتدون ، وأنّ المشركين على ضلال وفي النار خالدون .
    توقيع thamer

  5. #5
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ammar مشاهدة المشاركة
    بالـتأكيد ان المهدي سيعود بالاسلام الى ذلك الدين النقي الذي انزل على انبياء الله تعالى
    وبالنسبة لموضوع المذاهب والطوائف وتقاتلهم في ما بينهم اذكر مقولة لمفسر القران المرحوم محمد علي حسن الحلي في كتاب ساعة قضيتها مع الارواح حين تحدث عن التقليد الاعمى في المذاهب الاسلامية

    [القادة والمقلِّدين يوم القيامة]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ammar مشاهدة المشاركة
    أقول يجب على المسلم أن لا يقلِّد أحداً من العلماء تقليداً أعمى دون رويّة أو تفكّر ، ولا مذهباً من المذاهب الباطلة ، بل يتبع القرآن وهو قول الله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ؛ أمّا المذاهب والفرق الإسلامية فقد أصبحت ثلاثاً وسبعين فرقة ، والنبيّ (ع ) لم يأتِ إلاّ بدينٍ واحد وكتابٍ واحد وشريعةٍ واحدة ، ولكنّ أعداء الله فرّقوا بين المسلمين وجعلوهم فرقاً عديدة بقصد الرئاسة ، كما قيل في المثل (فرِّقْ تسُدْ ) ، وكلّ فرقة تقول نحن على حقّ والباقي على ضلال ، وكلّ منهم مقتدٍ بآبائه وأجداده وإن كانوا على باطل ، كما قال الله تعالى في سورة الأعراف{إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ} ، ويريد بالشياطين زؤساء الضلال وعلماؤهم . وقال تعالى في سورة الزخرف{وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ} .أقول يا ترى هل جعلوا حكماً فيما بينهم من الأنبياء أو من الملائكة فحكم لإحدى الفرق الإسلامية بأنّها على حقّ والفرق الباقية على ضلال ، أو أنزل الله في القرآن بأنّ الفرقة الفلانية على حقّ ؟ كلاّ لا هذا ولا ذاك ، وإنّما هو تقليد أعمى ، ولكنّ الله تعالى أوضح في القرآن وبيّن في عدّة سور منه بإنّ الموحّدين على حقّ وهم مهتدون ، وأنّ المشركين على ضلال وفي النار خالدون .


    هذا هو الحق والقول الفصل .
    توقيع إبن سينا

  6. #6
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو صالح مشاهدة المشاركة
    وهذه المذاهب و الاحزاب المتناحرة في داخلها و خارجها و المولدة لاشكال الجماعات المتطرفة التي تلعب على وتر الطائفية هي نتيجة وليس سبب لما مارسه الناس من ظلم وكفر و آخرها حب الرسول محمد والصحابة و اهل البيت والاولياء المتصوفة اكثر بكثير من حب الله سبحانه الذي خلقهم ، واصبحوا لا يخافونه ولايوقرونه كما فعلت قريش و الامم الغابرة من قبلها مثل قوم نوح وهود وصالح وابراهيم وكما يفعل اليوم قوم موسى وعيسى من اليهود و النصارى اذ جعلوا كبراء القوم والانبياء والرسل والقديسين ابناء الله و احبائه وبدلائه في المكانة ونحتوا لهم الاصنام واتخذوا اجسادهم الميتة قبلة للعبادة والشفاعة ، وقد زاد النصارى فاصبحوا لا يذكرون الله سبحانه بتاتا واستبدلوه بالمسيح الاها وربا كاملا وجعلوا له الصور والتماثيل ، ولكن هل اصبح المسلمون يفعلون اليوم مثل فعلهم ؟
    كما قال تعالى {كلّ حزبٍ بما لديهم فرِحون} .
    وأصبح رسل وأنبياء وأولياء الله بديلاً عن الله نفسه ، سبحانه وتعالى . وهذا هو الإشراك بالله ، تماماً كما أشركت الأقوام السابقة .
    ولكننا نقول : {أأتّخذ من دونه آلهةً إن يُرِدنِ الرحمانُ بِضُرٍّ لا تُغنِ عني شفاعتهم شيئاً ولا يُنقذونِ ، إني أذاً لفي ضلالٍ مبين . إني آمنتُ بربّكم فاسمعونِ}

    توقيع إبن سينا

  7. #7
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ الأنعام
    مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ الروم
    ان الله استنكر على من قبلنا انهم فرقوا دينهم طوائف واحزاب فما بالك بنا ونحن اخر الاديان السماوية . ان المهدي ليس من اهل المذاهب ولن تكون دعوته الا قرانية توحيدية خالصة ويخطيء من يظن غير هذا . بل انه يبلغي المذاهب ويعيد الناس الى سبيل الرشاد بالسير على نهج القران وفقه الوحي وليس فقه البشر.
    التعديل الأخير تم بواسطة المقدسي ; 03-27-2015 الساعة 12:22 AM
    توقيع المقدسي

  8. #8
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    لقد لعن الله تعالى مسلمي الطوائف (سنة وشيعة) على لسان النبي محمد (عليه السلام) في حديثه المتفق عليه في كتب السنة والشيعة.

    الحديث عن الرسول محمد الرواية السنية: ( لعن الله اليهود والنصارى ; اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد ) . متفق عليه .
    والحديث عن الرسول محمد الرواية الشيعية : ( لاتتخذوا قبري قبلة ولامسجداً فإن الله لعن اليهود حيث اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد) من لايحضره الفقيه 1/128 وسائل الشيعة 2/887

    وكل من السنة والشيعة قد اتخذوا قبور انبياءهم وأولياءهم مساجد، وعصوا وصية رسولهم فكان هذا سبب في لعنهم ... بل وزادوا على ذلك بالتصارع والتنافس مع اليهود على قبور الانبياء، ومن ذلك القبر المنسوب للنبي ابراهيم (عليه السلام) والذي يسميه المسلمون "الحرم الابراهيمي" ويسميه اليهود مغارة المكفيلة.
    وما هذا القبر الا تجسيد واضح للمساجد التي تبني على قبور الانبياء ، وانتهاك صارخ للوصية النبوية المسببة للعن.

    قال تعالى : "
    لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوا وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ"

    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 04-21-2015 الساعة 10:14 PM
    توقيع عبد العليم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته