مفكرة الاسلام: قررت الحكومة السريلانكية نقل مسجد على خلفية ترويج رهبان بوذيين لادعاءات عن أن هذا المسجد المشيد منذ 50 عامًا بُني بشكل غير قانوني في منطقة مقدسة لدى البوذيين وهددوا بهدمه. واحتج الرهبان في بلدة دامبولا بوسط سريلانكا على هذا المسجد، ومنعوا إقامة الصلاة فيه، وهددوا بالقيام بأعمال عنف لو لم تتم إزالته. وبحسب وكالة رويترز، فقد طلب الرهبان أيضًا هدم معبد هندوسي مقام في المنطقة. وقال سيسيرا وجيسينغ السكرتير الصحافي لرئيس الوزراء السيريلانكي دي. إم جاياراتني: "في أعقاب مناقشة مع الأطراف المعنية أمر رئيس الوزراء بنقل المسجد المتنازع عليه إلى مكان ملائم بأسرع ما يمكن". وأوضح أن عدة وزراء مسلمين شاركوا في المناقشة وهو ادعاء رفضه الزعماء السياسيون المسلمون. وقال إيه. إتش. إم. فوزي وهو عضو مسلم رفيع في مجلس الوزراء: "بيان كاذب ولم تجر مناقشة بشأن ذلك ولم نتفق على نقل المسجد". واعتبر مسلمون يعيشون في المنطقة أن المسجد موجود منذ عام 1962 وتقام فيه الصلوات اليومية على مدى الثلاثين عامًا الماضية. ولكنَّ الرهبان البوذيين أوضحوا أن الحكومة سمحت بطريق الخطأ بتوسيع المسجد في الآونة الأخيرة على الرغم من قرار حكومي أعلن في عام 1982 أن المنطقة مقدسة لدى البوذية. جدير بالذكر أن البوذية تعد دستوريًّا هي الدين الرئيس في سريلانكا قبل الهندوسية والإسلام و"المسيحية"، ويشكل البوذيون نحو 70 في المئة من السكان.




منقول من هنا