اعترضت مجموعة تطلق على نفسها مجموعة "ارفع صوتك" سبع مواقع رسمية لبنانية على الانترنت. وطلبت هذه "المجموعة" من المتواصلين معها على المواقع "المغتصبة" ان "اكتبوا رسالتكم الى الحكومة اللبنانية ا\"الحبيبة".


وقالوا في رسالتهم "نحن لا ننتمي ولا نؤيد اي فئة سياسية". نحن ببساطة مجموعة اشخاص غير قادرين على تحمل البقاء صامتين نشاهد كل الجرائم والظلم الحاصل في لبنان. لن يتم اسكاتنا وغسل دماغنا من جانب اعلامكم. لن نتوقف الى ان يتحرك الشعب اللبناني ويطالب بحقوقه ويحصلها. لن نتوقف الى ان يتم رفع معايير المعيشة الى المستوى الذي يجب ان تكون عليه في لبنان. لن نتوقف الى ان يتم حل مشاكل الحكومة المفتعلة، مثل انقطاع التيار الكهربائي والمياه وارتفاع اسعار المحروقات وغلاء اسعار المواد الغذائية. نحن مجموعة "ارفع صوتك"، توقعوا منا ان نكسر الصمت، ان في الشوارع او على الانترنت. الصمت جريمة، ارفع صوتك".

وشملت القرصنة المواقع الالكترونية التابعة لوزارات النقل والزراعة والخارجية والعدل والطاقة والمياه وقوى الامن الداخلي والوكالة الوطنية للاعلام.