facebook twetter twetter twetter
سيرة محمد في القران ... من هم المقتسمين . وماهي العضين ؟؟؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 518 الردود: 1 الموضوع: سيرة محمد في القران ... من هم المقتسمين . وماهي العضين ؟؟؟

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,383
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    سيرة محمد في القران ... من هم المقتسمين . وماهي العضين ؟؟؟



    تفسير سورة الحجر من الآية( 89) من كتاب المتشابه من القرآن بقلم محمد علي حسن الحلي (رحمه الله تعالى) :
    http://quran-ayat.com/huda



    89 - (وَقُلْ) يا محمد للمشركين (إِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْمُبِينُ) أنذركم بالعذاب إن لم تؤمنوا .
    90 - (كَمَا أَنزَلْنَا) العذاب (عَلَى الْمُقْتَسِمِينَ) الذين ذبحوا ناقة صالح واقتسموا لحمها فيما بينهم
    91 - ثمّ أخذ سبحانه في ذمّ المشركين من أهل مكة فقال (الَّذِينَ جَعَلُوا الْقُرْآنَ عِضِينَ) أي جعلوه مثل شوك العضاة يؤذيهم لأنّه يُفندّ آراءهم ويُخطّيء عقائدهم ، بينما جعله الله موعظة ورحمة لمن آمن به . فالعضاه شجر بري كثير الشوك وشوكه متين طويل فلذلك يُضرب به المثل في الأذى . ويسمّى شوكه "عضين" وجمعه "عضوات" ، ومن ذلك قول الشاعر :

    تِلكَ ديارٌ تأزِمُ المآزِما ..... وعَضَواتٌ تَقطعُ اللّهازِما
    فاللهزمة عظم ناتيء في اللحى تحت الأذن وهما اللهزمتان وجمعه لهازم . إنّ الشاعر يضرب المثل بهذا الشوك لصلابته يقول إنّه يقطع لهازم الدواب إذا أكلت منه .92 - (فَوَرَبِّكَ لَنَسْأَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ) ،
    93 - (عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ) فالكافر يُسأل سؤال توبيخ وتقريع ، والمؤمن يُسأل سؤال محاكمة ، والأنبياء يسألون عن تبليغ الرسالة ، وكلُّ راعٍ مسؤول عن رعيته .
    94 - في باديء الأمر لقي المسلمون الأذى من المشركين في مكة فشكَوا إلى ربهم ، فأمر الله رسوله أنّ يبعث المسلمين إلى الحبشة حتى يزداد عدد المسلمين ويقوَى جمعهم ثم يعودوا من الحبشة ونزلت هذه الآية :

    (فَاصْدَعْ) يا محمد (بِمَا تُؤْمَرُ) أي فرّق بين المسلمين والمشركين بالهجرة ليسلموا من أذى المشركين . فالصدع هو شقٌ في الزجاج أو في الجدار أو في غير ذلك ، والشاهد على ذلك قوله تعالى في سورة الطارق {وَالْأَرْضِ ذَاتِ الصَّدْعِ} أي ذات التصدّع والتشقّق ، ومثل ذلك قول الصلتان العبدي :
    أنا الصلتاني الذي قد عَلْمتِمُ ..... متَى ما يُحكّم فهو بالحكمِ صَادِعُ
    أي فاصلُ . وقال جرير :
    وهاماتِ الجبابرِ قد صَدَعنا ..... كَأنّ عِظَامَهَا فِلَقُ المَحَارِ
    توقيع المقدسي

  2. #2
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,383
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    الحمد لله واشكر لله على هذا التفسير ( المقتسمبن والعضين )حقا القران لاتنتهي عجائبه .
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته