ذكرت الشرطة الروسية اليوم، الأربعاء، أن عضوا بجماعة "شهود يهوا" المتطرّفة ادّعى الألوهية في وقت سابق، أقدم على الانتحار بإشعال النار في نفسه
وقال المصدر إن المواطن الذى يعيش في قرية على مشارف موسكو، أحضر بنزينا وقام بصبه على نفسه، ثم أشغل النار، مما أدّى إلى إصابته بحروق خطيرة لقى على إثرها حتفه بغرفة العناية المركزة بمستشفى قريب كان قد تم نقله إليه
وأضاف أن الشرطة بدأت تحقيقا في حادث انتحار المواطن البالغ من العمر 43 عاما، والذي أكد نجله أنه كان عضوا بجماعة "شهود يهوا" المتطرفة، وأنه كان يزعم أنه إله
يذكر أن "جماعة شهود يهوا" لها أتباع يبلغ عددهم نحو سبعة ملايين شخص في جميع مناطق العالم، وهي محظورة قانونا بعدة دول من بينها روسيا، الصّين، كوريا الشمالية، أوزبكستان، تركمنستان، طاجيكستان، إيران ودول عربية



الخبر منقول من عدة مصادر

من هنا
1 هنا
2هنا
3 هنا