facebook twetter twetter twetter
الآية التي حيّرت عقول العلماء - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 5169 الردود: 1 الموضوع: الآية التي حيّرت عقول العلماء

  1. #1
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195

    الآية التي حيّرت عقول العلماء

    مفسّر القرآن والكتب السماوية الراحل (محمد علي حسن الحلّي) رحمه الله يفسّر الآية التي عجز العلماء عن معرفة مدلولاتها ، والآية هي قوله تعالى في سورة الشعراء الآية 59:
    {كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَائِيلَ}

    وهذا تفسيرها نقلاً عن كتاب حقائق التأويل في الوحي والتنزيل لمفسر القرآن والكتب السماوية الراحل (محمد علي حسن الحلي) رحمه الله :

    "يعني أورثهم الأثيريات منها وليس المادّيات وذلك في الآخرة ،

    ومثال ذلك قوله تعالى في سورة الزمر حاكياً عن أهل الجنة {وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ} يعني أورثنا ما كان روحانياً أثيرياً ،

    وقال تعالى في سورة مريم {إِنَّا نَحْنُ نَرِثُ الْأَرْضَ وَمَنْ عَلَيْهَا وَإِلَيْنَا يُرْجَعُونَ}
    .

    بينما يقول الله سبحانه في سورة الرحمان {كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ}
    ، يعني كل شيء على الأرض من المادّيات يتمزّق ويتلاشى ويبقى كلّ أثيري روحاني فيكون إرثاً للمؤمنين في الآخرة ،
    وذلك قوله تعالى في سورة مريم {تِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي نُورِثُ مِنْ عِبَادِنَا مَن كَانَ تَقِيًّا}"

    ولمريد من الإيضاح نرجع إلى الرابط التالي من كتاب الإنسان بعد الموت لمؤلفه المفسّر الراحل (محمد علي حسن الحلي) رحمه الله تعالى :

    http://quran-ayat.com/insan/5.html#%...D9%8A%D8%A9%5D

    الجنة الأثيرية وليدة الأرض المادية

    "سؤال 21 : أنت تقول أنّ الجنة أثيرية غير مادية ، إذاً فما معنى قوله تعالى في سورة الزمر{وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاء فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ} فلو كانت الجنة في السماء وهي أثيرية ، إذاً فما معنى قوله تعالى {وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ

    جواب : قلنا فيما سبق أنّ الأشجار والنبات والأثمار والحيوان كلّ ذلك لَها أرواح كما للإنسان نفس ، فإذا ماتت الشجرة فإنّ روحها تذهب إلى عالم الأثير فتكون هناك شجرة ويكون فيها ثمر كما كانت في الدنيا ، ولكن الثمر هناك لا يفسد ولا ينفد لأنّه أثيري ، فالجنة إذاً هي وليدة الأرض ، فقوله تعالى {وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ} يعني وأورثنا ما نتج من الأرض أي ما خلّفته الأرض ، وذلك كقوله تعالى في سورة المؤمنون {أُوْلَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ . الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} يعني يرثون ما كان للمشركين في دار الدنيا من أشجار وأثمار وقصور وغير ذلك فيكون للمؤمنين إرثاً لهم في الآخرة ."

    توضيح من قبل كاتب المقال (حسب تفسير المفسّر الراحل): أي أنّ ما كان لفرعون وقومه من قصور وأثاث وملابس وزينة وغير ذلك من البساتين والأشجار والعيون ، فإنّ كلّ ذلك صار إرثاً لموسى والأتقياء من قومه في الجنة .
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 03-31-2016 الساعة 12:07 AM
    توقيع إبن سينا

  2. #2
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    مفهوم الوراثة غير واضح لدى عامة الناس في شطرةالذي يخص الاخرة . احسنت وبوركت
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته