جهل وجاهلية وعلماء ضلال
قبل يومين ركبت في باص (كيا) ، وكان هناك شباب ورجال عديدون ... شباب ثلاثة في المقاعد الخلفية .. واحد منهم كان يشتكي .. شرطة النجدة أخذوا مني خمسة آلاف دينار .. اتّصل بأمه بالموبايل : أمي حصلت على مبلغ بسيط .. شرطة النجدة أخذوه مني أخذوا مني خمسة آلاف دينار
ثمّ قال : أين أنت يا علي بن أبي طالب فانتقم لي منهم
قلت له : لماذا لا تدعو من الله ؟ وما الذي يفيدك علي بن أبي طالب وهو لم يستطع أن ينقذ نفسه ؟
قال أحد أصحابه : يا حاج هو أنقذ نفسه !
قلت له : ألم يقتله إبن ملجم ؟

ثم قلت لأحد الركاب بجانبي : إنّ الذنب هو من العلماء الذين انشغلوا بأكل الهريسة ولم يلتفتوا إلى الشباب ليعلّموهم الفرق بين الله وبين عبد الله .
فلم يجبني أحد ولكن بعض الركاب نزل وابتسم موافقاً على كلامي .

وعندما حدّثت بعض الأصدقاء ، عقّب على ذلك بقوله : العلماء أكثرهم علماء الضلال يعلّمون الناس المبالغة في شأن الأئمة حتى غرق الناس في بحر الجهل والجاهلية .

بينما ديننا الإسلامي وكذلك الأئمة أنفسهم يدعون إلى عبادة الله وحده والاستعانة به وحده والدعاء منه وليس من غيره من الأنبياء أو الملائكة أو الأئمة وغيرهم .
http://www.quran-ayat.com/saa/#منهج_...د_طريق_الفلاح_