أشارت دراسة حديثة قامت بها شركة "بريتش تيليكوم" إلى تسارع استخدام الإصدار الأحدث من بروتوكول الإنترنت IPv6 حول العالم. وتقوم الدراسة التي أعدّتها الشركة على معلومات تم جمعها من قبل مُتخصصين في مجال تقنية المعلومات حول العالم. وأشارت إلى أن 13% من المؤسسات قد انتهت من عملية الانتقال إلى البروتوكول الإنترنت IPv6.

وأشار 44% ممن شملتهم الدراسة إلى أنهم ينوون استخدام البروتوكول IPv6 خلال العامين القادمين، وذلك بسبب التراجع السريع لعدد عناوين الإنترنت المتوافرة وفق بروتوكول الإنترنت الأقدم IPv4، ما يُعزز الحاجة إلى استخدام البروتوكول الجديد لتوفير المزيد من العناوين المتاحة.

وقد أشار أكثر من 55% ممن شملتهم الدراسة إلى ضرورة الاعتماد على البروتوكول IPv6 في كامل الشبكة بدلاً من الاكتفاء بتطبيقه على أجزاء منها، إذ لابد من استخدام هذا البروتوكول على نطاق واسع للاستفادة منه بصورة تامة.

وقال تيم روني مدير المنتجات المرتبطة ببروتوكول الإنترنت في شركة "بي تي" للخدمات العالمية، إن الشركة تُراقب انتشار بروتوكول الإنترنت IPv6 خلال الأعوام السبعة الأخيرة، وتشير نتائج هذا العام إلى ازدياد هائل في تبنّي البروتوكول الجديد، وذلك مع وضع الكثير من الشركات لتطبيق البروتوكول الجديد ضمن أولوياتها.

الجدير بالذكر أن شركة "بريتيش تيليكوم" مُتخصصة في توفير حلول وخدمات الاتصالات المُتكاملة في أكثر من 170 بلداً حول العالم، كما توفر حلول الحزمة العريضة، بالإضافة إلى خدمات ومنتجات الإنترنت والاتصالات الثابتة والنقالة.





العربية نت