facebook twetter twetter twetter
المهدي لم يبقى له من الوقت الا كن فيكون باذن الله - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 1 من 1

المشاهدات : 183 الردود: 0 الموضوع: المهدي لم يبقى له من الوقت الا كن فيكون باذن الله

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,575
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    المهدي لم يبقى له من الوقت الا كن فيكون باذن الله

    المهدي هو رجل تتنازع الديانات الثلاث بشرف انتمائه لهم وانهم احق الناس به لانه وعد الله يالنصر لكل منهم .فاليهود وهم اقدم الديانات السماوية لديهم نبؤات وافكار لا تعد واحلام انتماء المهدي او المشيخا كما يسمونه. فبه تعلوا قامة الهيكل ثانيتا لاخر الزمان واقرارا ربانينا بصدق عقيدتهم .برغم كونه سبحانه قد قال على لسان اخر نبي ارسل لهم وهو عيسى بن مريم عليه السلام ان اسرائيل مطلقة من الرب وعلى الرغم من عدم ايمانهم باخر ثلاثة انبياء لهم هم زكريا ويحيى والمسيح وعلى الرغم من شركهم وكفرهم بالله سبحانه حتى شتتهم في البلاد والوهاد .
    اما المسحية فهم يظنون ان المسيح المنتظر هو مخلصهم ومخلص اخر الزمان لامتهم المسيحية فاذا ظهر كانت ديانتهم الحق وباقي الاديان محض كفر فتحالفوا اليوم مع اليهود الذين يعتقدون انهم كانوا السبب بقتل المسيح نبيهم او ربهم ربهم حسبما يدعون .ولكن ذلك لم يمنعهم من التحالف ضد امة الاسلام اليوم لينتصروا لدينهم منهم وبهذا تعلوا المسيحية كما يعتقدون .
    المهدي في الاسلام هو رجل يظع ا لله الواحد الاحد وينبذ الشرك ويجعل القران دستور امته وينبذ ماسواه ويفكك المذاهب ويحليها الى عدم ودهاقنتها . يبلغه الله بالمهدوية في اخر الزمان وبه يعلوا امر الله .فيحرر الاقصى ويعود بالناس للاسلام وياتي بتفسير جديد للقران تسير عليه الامة ويتوج ملكا على فلسطين وعاصمتها القدس وهي نواة الدولة الاسلامية القادمة .
    اذن من يظهر امر مشيخه او مسيحه او مهديه سيكون دينه بعد التحرير للاقصى اكثر دينا اتباعا على كوكب الارض تاكيدا لقول الله (ليظهرهه على الدين كله ولو كره الكافرون ) .واكثر الاديان صدقا بهذا النصر المبارك .
    فما بقي من علامات الظهور .؟وكل الدلائل تشير قرب الظهور وصدق عقيدة القران .الجواب لم يبقى منها شئ يذكر بل بقيت احداث وياتي امر الله بكلمة كن فيكون .
    التعديل الأخير تم بواسطة المقدسي ; 09-02-2018 الساعة 06:50 PM
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته