facebook twetter twetter twetter
منهج أئمة أهل البيت في التوحيد/2 - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 10 من 10

المشاهدات : 9975 الردود: 9 الموضوع: منهج أئمة أهل البيت في التوحيد/2

  1. #1
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 19
    التقييم: 10

    منهج أئمة أهل البيت في التوحيد/2

    {القَسَم و الحِلف بالله وحده :}
    علّمنا الله سبحانه في القرآن أن نقسم بالله وحده و لا نقسم بغيره ، و ذلك بأن نقول (و الله) أو (بالله) أو (تالله) : قال تعالى في سورة يوسف 85 (قالوا تاللهِ تفتأُ تذكرُ يوسفَ) ، و قال تعالى في سورة النور 6 (فشهادةُ أحدِهم أربعُ شهاداتٍ باللهِ إنّهُ لَمِنَ الصّادقِين .) ، و قال سبحانه في سورة مريم 68 (فَوَربِّكَ لَنَحشرَنّهم و الشياطينَ ) و قال عزّ و جلّ في سورة يونس 53 (و يستنبؤونَكَ أحقٌّ هوَ قل إي وَ ربّي إنّه لَحقّ) ، و غير ذلك من الآيات القرآنيّة الكريمة .

    و جاء في كتاب الكافي للكليني ج7 ص449 باب أنّه لا يجوز أن يحلف الإنسان إلاّ بالله عزّ و جلّ
    1-عن أبي عبد الله ع قال "لا أرى أن يحلف الرجل إلاّ بالله ."
    2-و عنه ع "لا أرى للرجل أن يحلِف إلاّ بالله"
    3-و عن علي بن الحسين قال قال رسول الله ع "لا تحلِفوا إلاّ بالله ، و من حلف بالله فليصدق ، و من حُلِف له بالله فليرض ، و من حُلف له بالله فلم يرض فليس من الله عزّ و جلّ"
    4-و عن محمّد بن مسلم قال قلت لأبي جعفر [محمّد الباقر]ع : قول الله تعالى (و الليل إذا يَغشى) و (والنّجمِ إذا هوى) و ما أشبه ذلك ؟ قال "إنّ لله أن يقسم من خلقه بما يشاء و ليس لخلقه أن يقسموا إلاّ به"
    و جاء في كتاب تهذيب الأحكام (للشيخ الطوسي ، المتوفّى سنة 467 هج) ج8 ص 277 كتاب الأيمان و النذور و الكفّارات، باب الأيمان و الأقسام
    "قال الشيخ رحمه الله : و لا يمين عند آل محمّد ع إلاّ بالله و بأسمائه فمن حلف بغير ذلك كانت يمينه باطلة ."
    و جاء في كتاب وسائل الشيعة(للحر العاملي ، المتوفّى سنة 1104 هج) في باب أنّ اليمين لا تنعقد بغير الله
    29459- قال الشيخ الصدوق رُوي و في حديثٍ آخر في رجلٍ قال لا و أبي قال يستغفرُ اللهَ.
    29461-عن أبي جعفر [محمّد الباقر] ع قال "كلّ يمينٍ بغير الله فهي من خطوات الشيطان [الّتي نَهى الله عنها بقوله تعالى (لا تتّبعوا خُطُواتِ الشّيطان) ]"
    و جاء في كتاب مستدرك الوسائل ، للمحدّث النوري ، ج16 ص 49
    19109-5 ، و رُوي عنه ص [:عن رسول الله] أنّه قال : "من حلف بغير الله فقد أشرك"
    19110-6 ، و في بعض الروايات : " فقد كفر بالله"

    {التحليف بالله وحده :}
    و لا يصحّ تحليف أيٍّ كان – حتّى لو كان يهوديّاً أو نصرانيّاً أو مجوسيّاً – بغير الله، بل يكون التحليف بالله وحده ، و لا يجوز التحليف ببعض الأئمّة أو الأنبياء ، أو القدّيسين كما يفعل كثيرٌ من الناس في هذه الأيّام ؛ فيخالفون بذلك أوامر الله و الأنبياء و أقوال الأئمّة في هذا الموضوع.
    فعلى عكس بعض العلماء المتأخّرين, فإنّ العلماء الأوّلين الّذين ألّفوا كتب الأحاديث -مثل الكافي و البحار و الوسائل و التهذيب و مستدرك التهذيب و غيرها- فلم نجد عندهم فيها ما يدعو إلى الحلف و التحليف بغير الله و الصدقة لغير الله و غيرها؛ مِمّا يؤيّد أنّ هذه العادات ظهرت متأخرةً و أخذت تترسّخ مع الزمن بسبب الجهل بأحكام الدين, و سكوت بعض العلماء و تغاضيهم عنها.
    فقد جاء في كتاب الكافي ، للكليني ، ج7 ص451 ... قال سألت أبا عبد الله ع عن أهل الملل يُستَحلَفون فقال :"لا تُحلِفوهم إلاّ بالله عزّ و جلّ."
    و عن جعفر الصادق ع أيضاً أنّه قال "لا يُحلَفُ بغير الله" ، و قال : "اليهودي و النصراني و المجوسي لا تٌحلِفوهم إلاّ بالله عزّ و جلّ."
    و عن سماعة عن أبي عبد الله ع قال سألته هل يصلح لأحدٍ أن يُحلف أحداً من اليهود و النصارى و المجوس بآلِهتهم؟ قال :"لا يصلح لأحدٍ أن يُحلفَ أحداً إلاّ بالله عزّ و جلّ "
    فانظر أيّها القارئ الكريم و تأمّل في أقوال النبي و الأئمّة و العلماء القدماء من بعدهم فهل تدع مجالاً للشكّ في أن القسم و الحلف و اليمين يجب أن تكون بالله وحده و أنّ القسم بغيره حتّى و لو كان نبيّاً أو إماماً أو غير ذلك فهي شركٌ و باطل ؟ إنّ هذه العادات قد ابتُدِعت فيما بعد و أخذت تترسّخ مع مرور الوقت و ازدياد الجهل ؛ و إلاّ فإنّ الأئمّة و العلماء من بعدهم لم يَرِدْ عندهم مثل هذا القسم بالأئمّة و السّادة و لم يعرفوه ، بل ورد النهي قطعاً عن الحلف بغير الله تعالى.

    {النذور :}
    النَّذْر يكون لوجه الله وحده ، و لا يتحقّق النذر ما لم يُذكر أنّه نذرٌ لله ، و لا يصحّ النذر لغيره فإنّ ذلك نوعٌ من الإشراك .
    فقد جاء في القرآن الكريم قوله تعالى في سورة مريم : (فقولي إنّي نَذرتُ للرّحمنِ صَوماً ) ، و في سورة البقرة
    (و ما أنفقتُم مِن نفقةٍ أو نَذَرتُم مِنْ نَذْرٍ فإنّ اللهَ يَعلمُه ) البقرة 270
    و جاء في كتاب مستدرك الوسائل ، (للمحدّث النوري ، المتوفّى سنة 1320 هج) : ج 16 ،ص 84
    1- باب أنّه لا ينعقد النّذر حتّى يقول للهِ عليّ كذا و يسمّي المنذور و يكون عبادةً
    19215 – 7- دعائم الإسلام ، رُوِّينا عن جعفر بن محمّد عن أبيه عن آبائه أنّ رسول الله ص نَهى عن النذرِ لغير الله
    19222 – 3 ، و عن أبي الصباح الكنانيّ قال سألت أبا عبد الله ع قلت رجلٌ قال عليّ نذرٌ قال :"ليس النذرُ شيئاً حتّى يُسمّي شيئاً لله صياماً أو صدقةً أو هدياً أو حَجّاً ." و رواه الكليني في الكافي ج7 ص2455

    {التعظيم و التقديس لله :}
    روي أنّه عندما نقل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب الخلافة إلى الكوفة جاءه وجهاء الناس ينحنون أمامه تعظيماً له كما كانوا يفعلون مع ملوك الفرس و المناذرة الّذين كانوا يحكمون العراق من قبل ، فزجرهم عليه السلام و لم يرضَ بالتعظيم ، و قال لهم لا يجوز التعظيم لغير الله تعالى ، و قال لهم " ينبغي لمن عظُمَ اللهُ في نفسِهِ أنْ يصغرَ ما دونَه في عينه، فلا تفعلوا بي كما تفعل الأعاجم بملوكِها، فلستُ بحمد الله كذلك"
    كما ورد في الحديث القدسيّ أنّ الله تعالى يقول " العظَمةُ إزاري و الكبرياء ردائي فمن نازعنيهما أدخلته النار و لا أبالي "
    و جاء في كتاب (الاستبصار) للطوسي 1/ 217 ، عن عليّ بن جعفر قال سألت موسى الكاظم (ع) عن البناء على القبر و الجلوس عليه هل يصلح ؟ قال : "لا يصلح البناء عليه و لا الجلوس و لا تجصيصه و لا تطيينه ".
    و جاء في كتاب (من لا يحضره الفقيه) 1/178 ، (وسائل الشيعة) 3/235 ،5/161 ،و (البحار) 79/20 قال النبيّ الكريم :"لا تتّخذوا قبري قبلةً ولا مسجداً فإنّ الله تعالى لعن اليهود حين اتّخذوا قبور أنبيائهم مساجد
    وجاء في كتاب الكافي 6/528 ، الوسائل 3/211 ، بحار الأنوار 76/286 ، المحاسن 2/614 ، عن أبي عبد الله (ع) قال : قال أمير المؤمنين (ع) : "بعثني رسول الله (ع) في هدم القبور و كسر الصوَر ."


    {الذكر لله بالتسبيح و التهليل و التحميد والتكبيروالتمجيد }

    المطلوب هو ذكر الله على الدوام ليلاً و نَهاراً فهذه عبادة لله ، و لا ينبغي لمسلمٍ أنْ يذكر غير الله دائماً و أبداً ليلاً و نَهاراً و كلّ جمعة و كلّ شهر و في كلّ مناسبة فإنّ هذا خاصّ بالله وحده. فإنّ ذكر بعض الأئمّة و الأولياء على الدوام حتّى يستولي على تفكير الإنسان يكون نوعاً من الإشراك ، بل ينبغي أن يكون تفكير الإنسان مشغولاً بذكر الله في كلّ حال و كلّما أكثرَ من ذلك كلّما كان أفضل . قال تعالى في سورة الأحزاب (يا أيّها الّذينَ آمَنوا اذْكروا اللهَ ذِكراً كثيراً . و سبِّحوهُ بُكرةً و أصيلاً.) 41-42
    أي على الدوام ،و لم يقل اذْكروا الأنبياء و الأئمّة و الأولياء على الدوام ؛ فإنّ ذلك يكون نوعاً من أنواع الإشراك .
    و قد نَهى الله عن المبالغة في محبّة الأشخاص ، بل أن يكون الإنسان أكثر حبّاً لله تعالى ، كما قال تعالى في سورة البقرة 165 (و الّذينَ آمَنوا أشدُّ حبّاً لله) ، و نَهى عن المبالغة في الأشخاص ، و ذلك في سورة المائدة 77 (قٌلْ يا أهلَ الكتابِ لا تَغلوا في دينِكم).

    {اللجوء إلى الله في الشدائد :}
    جاء في الصحيفة السجّاديّة لعليّ بن الحسين ع يناجي ربّه : " أنتَ المدعوّ للمهمّات ، و أنتَ المفزع في الملمّات لا يندفع منها إلاّ ما دفعتَ و لا ينكشف منها إلاّ ما كشفتَ ..."
    و قال الإمام علي ع ،كما في كتاب الكافي للكليني ج2 ص67 : "فإذا اشتدّ الفزع فإلى الله المفزع "
    فمن اعتقد أنّ بعض الأولياء و الأقطاب و الأئمّة و الأنبياء و القدّيسين يحضرون في الشدائد ، فقد خالف جوهر الدين و أساس التوحيد وهو أنّ الله يعلم كلّ نَجوى و هو شاهد كلّ شكوى .
    و كذلك تقديم الشُّكر بعد الخلاص من الأزمات و تجاوز الشدائد بنعمةٍ من الله ، فإنّ بعض الناس يشكر الأئمّة على ذلك ، و هذا غير جائز ، بل يجب أن يشكروا الله وحده على ذلك ؛ فهو صاحب النعمة عليهم . قال الله تعالى في سورة الجن ، مخاطباً رسوله الكريم : (قل إنّي لا أملكُ لكم ضَرّاً و لا رَشَداً . قل إنّي لن يُجيرَني من اللهِ أحدٌ و لن أجدَ من دونِهِ ملتَحَداً .) و قال تعالى في سورة الأعراف 188 : (قل لا أملكُ لِنفسي نفعاً و لا ضَرّاً إلاّ ما شاء اللهُ ، و لو كنتُ أعلمُ الغيبَ لاسْتَكثرتُ من الخيرِ و ما مسّنيَ السُّوءُ ...) و قال تعالى في سورة يونس 49 ( قل لا أملكُ لنفسي ضَرّاً و لا نفعاً إلاّ ما شاءَ اللهُ ...) فهو لا يملك لكم و لا لنفسه ضرّاً و لا نفعاً كما في هذه الآيات الكريمة .
    و قد سأل أبو بصير أبا عبد الله جعفر الصادق ع عن معنى قوله تعالى في سورة يوسف 106 (و ما يُؤمِنُ
    أَكْثَرُهُم بِاللهِ إلاّ و هم مشرِكونَ) ، فقال : "يا أبا بصير إنّ أدنى ذلك أن يقول المرء لصاحبه : وحياتِك "
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 05-03-2014 الساعة 11:57 PM
    توقيع الشطري

  2. #2
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    ما شاء الله بارك الله بيك على هذا الموضوع المفيد
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر

    جاء في الصحيفة السجّاديّة لعليّ بن الحسين ع يناجي ربّه : " أنتَ المدعوّ للمهمّات ، و أنتَ المفزع في الملمّات لا يندفع منها إلاّ ما دفعتَ و لا ينكشف منها إلاّ ما كشفتَ ..."
    و قال الإمام علي ع ،كما في كتاب الكافي للكليني ج2 ص67 : "فإذا اشتدّ الفزع فإلى الله المفزع "
    الى الله المفزع وليس الى غيره فمال المسلمين هذه الايام تستنجد بالاولياء والائمة عند الفزع
    توقيع عبد الرحمن العجمي

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    جزاك الله خيرا ان شاء الله
    توقيع thamer

  5. #5
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 1056
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    المشاركات : 28
    التقييم: 10
    جزاكم الله خيراا
    توقيع mrd_ftm

  6. #6
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    عن أبي عبد الله عليه السلام أنه سمعه يقول: لما قبض أمير المؤمنين عليه السلام أخرجه الحسن والحسين ورجلان آخران حتى إذا خرجوا من الكوفة تركوها عن أيمانهم (1) ثم أخذوا في الجبانة (2) حتى مروا به إلى الغري فدفنوه وسووا قبره فانصرفوا ( كتاب الكافي الجزء الأول ص458) هـ ن
    فانصرفوا ولم يقعدوا عنده ولم يرجعوا أليه كما يفعل العلماء والعوام على السواء اليوم ولم يبنوا عليه البنيان هذا هو هدي أهل البيت عليهم السلام فبهم أقتدوا تفلحوا أن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 06-26-2014 الساعة 11:11 AM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  7. #7
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    عن أبي الجارود، عن ابن نباتة قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: من جدد قبرا "، أو مثل مثالا "، فقد خرج من الإسلام
    كتاب المحاسن 612
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  8. #8
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    عن الإمام الصادق رحمه الله قال: \" من أكل السحت سبعة: الرشوة في الحكم ومهر البغي وأجر الكاهن وثمن الكلب والذين يبنون البناء على القبور\"
    مستدرك الوسائل 1/127.
    انظر أخي إلى الحديث حتى العمل في بناء القبور ويعني بهاء الذين يجددونه هو من العمل الحرام
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  9. #9
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    وعن القاسم بن محمد قال : قلت لعائشة يا امه اكشفي لي عن قبر رسول الله صلى الله عليه وآله وصاحبيه ، فكشفت لي عن ثلاث قبور لا مشرفة ولا لاطئة مبطوحة ببطحاء العرصة الحمراء
    المحاسن : عن أبيه ، عن محمد بن سنان ، عن أبي الجارود ، عن الاصبغ ابن نباته قال : قال أميرالمؤمنين عليه السلام : من جدد قبرا أو مثل مثالا فقد خرج من الاسلام ( 1 ) .
    وروى الصدوق عن سماعة ( 1 ) أنه سأله عليه السلام عن زيارة القبور وبناء المساجد فيها ، فقال : زيارة القبور لا بأس بها ، ولا يبنى عندها مساجد ، وقال الصدوق ( 2 ) وقال النبي صلى الله عليه وآله : لا تتخذوا قبري قبلة ولا مسجدا فان الله تعالى لعن اليهود حيث اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد .
    قلت : هذه الاخبار رواها الصدوق والشيخان وجماعة المتأخرين في كتبهم ولم يستثنوا قبرا


    المشهور بين الاصحاب استحباب رفع القبر مقدار أربع أصابع مفرجات ، لا أكثر من ذلك ، وابن زهرة خير بينها وبين شبر ، وفي خبر سماعة يرفع من الارض ، قدر أربع أصابع مضمومة ، وعليه ابن أبي عقيل قال في الذكرى : قلت : اختلاف الرواية دليل التخيير ، وما رووه عن جابر أن قبر النبي صلى الله عليه وآله رفع قدر شبر ، ورويناه عن إبراهيم بن علي ، عن الصادق عليه السلام أيضا يقارب التفريج

    تحقيق وتفصيل : قال في الذكرى : المشهور كراهة البناء على القبر واتخاذه مسجدا ، وكذا يكره القعود على القبر ، وفي المبسوط نقل الاجماع على كراهة البناء عليه ، وفي النهاية يكره تجصيص القبور وتظليلها ، و كذا يكره المقام عندها ، لما فيه من إظهار السخط لقضاء الله ، أو الاشتغال عن مصالح العباد والمعاش أو لسقوط الاتعاظ به

    ، عن أبي عبدالله عليه السلام قال : لاتبنوا على القبور ، ولا تصور واسقوف البيوت ، فان رسول الله صلى الله عليه وآله كره ذلك

    (كتاب بحار الأنوار للمجلسي ج79)
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  10. #10
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    نعم هذا منهج اهل البيت
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. منهج أئمة أهل البيت في التوحيد/1
    بواسطة الشطري في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-14-2017, 01:17 AM
  2. منهج التوحيد عند أئمة أهل البيت /3
    بواسطة الشطري في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-14-2017, 01:04 AM
  3. القرآن بين أهل البيت والصحابة
    بواسطة فتى من المستقبل في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 06-19-2013, 08:21 PM
  4. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-10-2013, 06:05 PM
  5. السلام على ائمة أهل البيت
    بواسطة إبن سينا في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-22-2012, 10:33 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته