facebook twetter twetter twetter
هل امرنا الله عز وجل بأتباع غير القران؟؟؟؟؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 4 من 4

المشاهدات : 4167 الردود: 3 الموضوع: هل امرنا الله عز وجل بأتباع غير القران؟؟؟؟؟

  1. #1
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر

    Icon4 هل امرنا الله عز وجل بأتباع غير القران؟؟؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ(155)وكفى بهذه الاية الكريمة البينة الدالة على ان الله عز وجل أمرنا باتباع القران الكريم ولا نتبع غيره لانه الكتاب الوحيد
    (لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ ) فصلت 42
    وحتى امر الله عز وجل بأتباع الرسول فأن الرسول نفسهة كان بتبع القران الكريم
    ( وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي
    أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ ) يونس 35


    كما ورد في تفسير هذه الاية في كتاب المتشابه من القران لمفسر القران المرحوم محمد علي حسن الحلي رحمه الله
    (وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا) أي لا يوقنون بالبعث والنشور (ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا) ليس فيه سبّ آلهتنا (أَوْ بَدِّلْهُ) فضع مكان السبّ مدحاً لآلهتنا فنؤمن بك ونتّبعك (قُلْ) يا محمّد لهؤلاء المشركين (مَا يَكُونُ لِي) أي لا يحقّ لي (أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي) فيما تقترحون (عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ) هو يوم القيامة .
    وكما جاء ايضا في سورة الاعراف
    ( وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِم بِآيَةٍ قَالُواْ لَوْلاَ اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي هَذَا بَصَائِرُ مِن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) الاعراف
    203


    (وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِم) يا محمّد (بِآيَةٍ) أي بمعجزة كما اقترحوا عليك (قَالُواْ) أي قال الكافرون (لَوْلاَ اجْتَبَيْتَهَا) من الله ، يعني قالوا لك لولا طلبتها من الله واخترتها فيعطيك إن كنت نبيّاً (قُلْ) يا محمّد لهم (إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يِوحَى إِلَيَّ مِن رَّبِّي) وليس لي الاختيار في ذلك (هَـذَا) القرآن معجزتي فهو معجزة علمية وهو (بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ) لمن أراد أن يبصر الحقّ (وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) بربّهم وبرسله
    فمن هنا نجدد دعوتنا لأتباع القران الكريم الذي اتبعه رسول الله عليه السلام وامرنا الله وامر نبيه بإتباعه ونبذ الخرافات والاساطير التي لا تعتمد على القران ولا تنطبق مع منهج القران فأسال الله عز وجل ان يهديني ويهدي الجميع الى اتباع القران وان اعمل بما يحب ويرضى




    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الله العراقي ; 06-25-2012 الساعة 07:15 PM
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  2. #2
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 38
    التقييم: 12
    الجنـس : ذكر
    بسم الله الرحمن الرحيم

    شكرا لك على الموضوع المهم لقد أمرنا الله بإتباع القرآن الكريم لأنه هو المنزل من عند الله ولقد بينت لنا آيات القرآن الكريم في حين لا يوجد ولا آية واحدة في القرآن تشير أو تدل على وجود مرجع غير القرآن الكريم وجميع الآيات التي تم الإستشهاد بها بأنها دليل على سنة الرسول ما هي إلا تأويل مغلوط للآيات وتفسيرها بغير محلها وذلك لإثبات ما يدعون, وأما التفسير الصحيح لآيات إتباع الرسول فهي وبإختصار شديد تعني إتباع الرسالة التي جاء بها النبي محمد من عند الله عز وجل وعدم عصيانها وليس المقصود منها اتباع ما يسمى بـ ( السنة ) وهي اصلا احاديث كتبها اناس من الممكن ان تكون خاطئة ومن الممكن ان تكون صادقة اذا اتفقت مع القران الكريم فأما المواضيع التي يحتجون بها على انها استخرجت من السنة كمثل الصلاة والزكاة والحج . اما الصلاة
    فهي متواترة جيل عن جيل ومن غير المنطقي ان تنسى لنفرض انه كان 500مسلم يصلي مع الرسول في وقته يوميا 5 صلوات هل تنسى ؟

    اي اننا تعلمنا الصلاة من الرسول محمد عليه السلام متواترة عملية التي تعلمها المسلمين الذين كانو معه لمدة 23 عام

    اما الصيام

    بسم الله الرحمن الرحيم


    يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ كُتِبَ عَلَيْكُمُ ٱلصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ

    183

    أَيَّامًۭا مَّعْدُودَٰتٍۢ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍۢ فَعِدَّةٌۭ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى ٱلَّذِينَ يُطِيقُونَهُۥ فِدْيَةٌۭ طَعَامُ مِسْكِينٍۢ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًۭا فَهُوَ خَيْرٌۭ لَّهُۥ ۚ وَأَن تَصُومُوا۟ خَيْرٌۭ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
    184

    شَهْرُ رَمَضَانَ ٱلَّذِىٓ أُنزِلَ فِيهِ ٱلْقُرْءَانُ هُدًۭى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَٰتٍۢ مِّنَ ٱلْهُدَىٰ وَٱلْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ ٱلشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍۢ فَعِدَّةٌۭ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ ٱللَّهُ بِكُمُ ٱلْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ ٱلْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا۟ ٱلْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا۟ ٱللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَىٰكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

    185

    وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِى عَنِّى فَإِنِّى قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ ٱلدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا۟ لِى وَلْيُؤْمِنُوا۟ بِى لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ

    186


    حِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ ٱلصِّيَامِ ٱلرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَآئِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌۭ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌۭ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ ٱللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَٱلْـَٰٔنَ بَٰشِرُوهُنَّ وَٱبْتَغُوا۟ مَا كَتَبَ ٱللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا۟ وَٱشْرَبُوا۟ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ ٱلْخَيْطُ ٱلْأَبْيَضُ مِنَ ٱلْخَيْطِ ٱلْأَسْوَدِ مِنَ ٱلْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا۟ ٱلصِّيَامَ إِلَى ٱلَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَٰشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَٰكِفُونَ فِى ٱلْمَسَٰجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ ٱللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ ءَايَٰتِهِۦ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ 187 )


    فان الله سبحانه وتعالى العزيز الجليل مبين لنا احكام الصيام بالتفصيل وله الحمد


    واما الحج


    بسم الله الرحمن الرحيم


    (


    وَأَتِمُّوا۟ الۡحَجَّ وَالۡعُمۡرَةَ لِلّهِ فَإِنۡ أُحۡصِرۡتُمۡ فَمَا اسۡتَيۡسَرَ مِنَ الۡهَدۡىِ وَلاَ تَحۡلِقُوا۟ رُؤُوسَكُمۡ حَتَّى يَبۡلُغَ الۡهَدۡىُ مَحِلَّهُ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوۡ بِهِ أَذًى مِّن رَّأۡسِهِ فَفِدۡيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوۡ صَدَقَةٍ أَوۡ نُسُكٍ فَإِذَا أَمِنتُمۡ فَمَن تَمَتَّعَ بِالۡعُمۡرَةِ إِلَى الۡحَجِّ فَمَا اسۡتَيۡسَرَ مِنَ الۡهَدۡىِ فَمَن لَّمۡ يَجِدۡ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ فِى الۡحَجِّ وَسَبۡعَةٍ إِذَا رَجَعۡتُمۡ تِلۡكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمۡ يَكُنۡ أَهۡلُهُ حَاضِرِى الۡمَسۡجِدِ الۡحَرَامِ وَاتَّقُوا۟ اللّهَ وَاعۡلَمُوا۟ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الۡعِقَابِ 196 الۡحَجُّ أَشۡهُرٌ مَّعۡلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الۡحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِى الۡحَجِّ وَمَا تَفۡعَلُوا۟ مِنۡ خَيۡرٍ يَعۡلَمۡهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُوا۟ فَإِنَّ خَيۡرَ الزَّادِ التَّقۡوَى وَاتَّقُونِ يَاأُوۡلِى الأَلۡبَابِ) سورة البقرة

    وبارك الله لكم ان شاء الله وجزاكم خير
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الله العراقي ; 06-27-2012 الساعة 04:16 PM
    توقيع الكندي

  3. #3
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    وجزاك الله على الرد والاضافة الرائعة
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    شكرا لكم على هذا الموضوع
    توقيع thamer

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-12-2013, 08:20 PM
  2. الملكة التي مدحها الله في القران ؟
    بواسطة الخنساء في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-03-2013, 03:12 PM
  3. حب النبي على هدى الرحمن وليس بأتباع هوا النفس والشيطان
    بواسطة عبد القهار في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-26-2012, 05:13 PM
  4. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-30-2012, 02:56 AM
  5. هل يأفل نجم الهواتف الذكية والحواسيب؟
    بواسطة عبد الملك في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-23-2012, 04:56 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته