الإسلام اليوم /أ ش أ

أعلن "المشروع الإسلامي لرصد الأهلة" أنَّ غرة شهر رمضان المبارك ستكون السبت المقبل الموافق 21 يوليو في جميع الدول العربية.
وذكر بيان نشر اليوم، أنَّ ذلك يعود إلى استحالة رؤية الهلال عقب غروب الشمس في جميع الدول العربية والإسلامية.

وأكَّد أنَّ شهر شعبان شهد ظاهرة فريدة وقليلة التكرار، تمثّلت في أن معظم الدول الإسلامية دخلها شهر شعبان في نفس اليوم، وهو يوم الخميس، وبالتالي، سوف يكون يوم التحرّي هو مساء الخميس، الموافق 29 شعبان، في معظم الدول الإسلامية.
وبيّن أنّه في هذا اليوم تستحيل رؤية هلال رمضان 1433هـ، من جميع المناطق الشمالية في العالم، وبعض المناطق الوسطى، وهذا يشمل العراق وبلاد الشام وجزءًا من الجزيرة العربية، وذلك بسبب غروب القمر قبل غروب الشمس، أما ما تبقى من مناطق العالم العربي، فإنَّ رؤية هلال شهر رمضان منها يوم الخميس، غير ممكنة إطلاقًا بسبب غروب القمر مع الشمس أو بعده بدقائق معدودة لا تسمح برؤية الهلال حتى باستخدام أكبر التلسكوبات الفلكية.
وناشد المشروع الإسلامي لرصد الأهلة، المسئولين في الدول الإسلامية، التثبت الدقيق من الشهود إذا تقدّموا للشهادة يوم الخميس، إذ لم يثبت من خلال المعايير وسجلات أرصاد الأهلة العالمية الممتدة منذ العهد البابلي وحتى يومنا هذا تسجيل رؤية للهلال سواء بالعين المجردة أو باستخدام التلسكوب في مثل هذه الظروف الموجودة في العالم العربي يوم الخميس.
يذكر أنَّ "المشروع الإسلامي لرصد الأهلة" يضمّ أكثر من 400 عالم ومهتم بعلم الفلك، ويتخذ من أبو ظبي مقرًا له.