facebook twetter twetter twetter
مشاهد و شاهدة من الدنيا قد تماثلها في الأخرة - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 4 من 4

المشاهدات : 3927 الردود: 3 الموضوع: مشاهد و شاهدة من الدنيا قد تماثلها في الأخرة

  1. #1
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32

    Icon34 مشاهد و شاهدة من الدنيا قد تماثلها في الأخرة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين

    [ رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوۡمٍ لاَّ رَيۡبَ فِيهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُخۡلِفُ الۡمِيعَادَ](آل عمران:9)

    تمر بحياة الفرد كثيراً من المواقف التي قد تمر عليه مرور الكرام وقد لا يدركها لآنه صغير على ادارك مثل هذه اللحظات أو المواقف وقد لا يقارنها بدلالات أو صور لا في حينها ولا بعد مرورها إلا من تفكر وتذكر الموقف وحاول تصوره من جميع النواحي والاتجاهات .

    ومن هذه المواقف التي قد مر بها اغلب الأجيال الأخيرة خصوصاً من ذهب للمدرسة إلا وهو موقف توزيع النتائج الامتحانية أيام الدراسة ولجميع المراحل والمواقف تتجسد على ثلاث مشاهد هي النجاح , الرسوب و المكمل

    فالنجاح هو الفوز والعبور ألى المرحلة الدراسية الجديدة أو ألى صف جديد , وصاحب هذا المشهد يعود راجعاً ألى أهله راكضاً لا يلتفت ألى احد من شدة الفرحة تقوده في طريقة بشائر النجاح والفوز لكي يخبر أهله وأحبته بنتيجة جهده و أجتهاده في الأيام الخالية ,

    والمشهد الأخر وهو مشهد الراسب في صفهِ ا فتراه واقف في باب المدرسة يعد أعداد الراسبين ويفرح رغم حزنه بأعداد الراسبين أو كلما زادت عدد الدروس أو المواد الراسب بها أحدهم وكل هذا لسببين مهمين الأول كي يقول لأهيله حين عودته ليس الوحيد من رسب ولكن فلان وفلان ويبدأ بعد الراسبين ليواسي نفسه بأعداد الراسبين ويلومها بالوقت ذاته بما فرط بالأيام و الليالي باللعب واللهو والاستمتاع ويفكر في محاولة أقناع أهله بتخفيف العقوبة وكذلك يحاول ان يواسي نفسه بأن عدد الدروس التي رسب بها اقل من عدد دروس فلان من أقرانه

    والمشهد الثالث هو الوسط بين النجاح والرسوب فله أمل النجاح وخوف السقوط والرجوع خائب فيبدأ محاولاً تجميع بعض الدرجات متوسل هذا الدرس أو ذاك لكي يقوموا بتسهيل أمره وزيادة درجاته درجة أو اثنين لكي يعبر ألى الصف الأخر.

    حقيقاً أن جميع هذه المشاهد ذكرتني بآيات من كتاب الله في سورة الحاقة إلا وهي [ يَوْمَئِذٍۢ تُعْرَضُونَ لَا تَخْفَىٰ مِنكُمْ خَافِيَة(18)فَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَٰبَهُۥ بِيَمِينِهِۦ فَيَقُولُ هَآؤُمُ ٱقْرَءُوا۟ كِتَٰبِيَهْ(19)إِنِّى ظَنَنتُ أَنِّى مُلَٰقٍ حِسَابِيَهْ(20) فَهُوَ فِى عِيشَةٍۢ رَّاضِيَةٍۢ(21)]والآيات من سورة الأنشقاق [ يَٰٓأَيُّهَا ٱلْإِنسَٰنُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَىٰ رَبِّكَ كَدْحًۭا فَمُلَٰقِيهِ(6)فَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَٰبَهُۥ بِيَمِينِهِۦ(7)فَسَوْفَ يُحَاسَبُ حِسَابًۭا يَسِيرًۭا(8)وَيَنقَلِبُ إِلَىٰٓ أَهْلِهِۦ مَسْرُورًۭا(9)]هذا صاحب المشهد الأول

    وما صاحب المشهد الثاني في سورة الحاقة[ وَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَٰبَهُۥ بِشِمَالِهِۦ فَيَقُولُ يَٰلَيْتَنِى لَمْ أُوتَ كِتَٰبِيَهْ(25) وَلَمْ أَدْرِ مَا حِسَابِيَ(26)يَٰلَيْتَهَا كَانَتِ ٱلْقَاضِيَةَ(27)] أما في سورة الانشقاق [وَأَمَّا مَنْ أُوتِىَ كِتَٰبَهُۥ وَرَآءَ ظَهْرِهِۦ(10)فَسَوْفَ يَدْعُوا۟ ثُبُورًۭا(11)وَيَصْلَىٰ سَعِيرًا(12)إِنَّهُۥ كَانَ فِىٓ أَهْلِهِۦ مَسْرُورًا(13)]

    فكم من المشاهد و المواقف الحياتية التي لها وصف مقارب او مشابه في القرآن ونحن نمر عليها دون أن نستذكرها أو نفكر فيها .

    ولي هنا تسأل بسيط ما هو حال نتائجنا يوم [ يُحۡشَرُوا۟ إِلَى رَبِّهِمۡ لَيۡسَ لَهُم مِّندُونِهِ وَلِىٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمۡ يَتَّقُونَ ]( الأنعام:51) [ يَوۡمَ يُنفَخُ فِى الصُّورِ وَنَحۡشُرُ الۡمُجۡرِمِينَ يَوۡمَئِذٍ زُرۡقًا ](طه:102) مع الفرق الكبير و اللا متناهي بالقوة بين عقوبة الدنيا والأخرة وثواب الدنيا وثواب الأخرة وكذلك الفرق أن هنالك كل نفس تحتار بنفسها فلا شفيع يطاع ولا صاحب يواسيك [ وَأَنذِرۡ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحۡشَرُوا۟ إِلَى رَبِّهِمۡ لَيۡسَلَهُم مِّن دُونِهِ وَلِىٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمۡ يَتَّقُونَ ](الأنعام:51)[ وَأَنذِرۡهُمۡ يَوۡمَ الۡآزِفَةِ إِذِ الۡقُلُوبُ لَدَى الۡحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنۡ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ](غافر:18) إلا ما شاء الله سبحانه وتعالى فهذه صورة من صور الدنيا حاولنا أن نبينها من كتاب الله ومقارنتها بيوم الأخرة مع الفرق بالتصور والمآل فلا يسعنا ان نقول هنا إلا اللهم سلم سلم اللهم سلم سلم

    [ رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَوَلاَ تُخۡزِنَا يَوۡمَ الۡقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تُخۡلِفُ الۡمِيعَادَ ]( آلعمران:149)

    هذا والله أعلم وأكرم

    وبنا أرحم

    والحمد لله رب العالمين والسلام على عباده المرسلين

    والسلام عليكم


    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 09-05-2012 الساعة 05:27 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  2. #2
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 38
    التقييم: 12
    الجنـس : ذكر
    شكرأ للأخ عبد القهار على هذا الموضوع..
    توقيع الكندي

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,498
    التقييم: 195
    يمكن فعلاً تشبيه الدنيا والمحاكمة في الآخرة بالامتحانات لأنّ الدنيا هي في الحقيقة امتحان واجتيازه إما النجاح أو الفشل في الآخرة .

    وإن كانت الموازين قد خفّت أي المحاكمة قد طالت فتكون درجته في الجنة جيّدة مثل الامتحان الشفهي :
    الممتحِنون إذا وجدوا الطالب قد أخطأ أخطاءً كبيرة لا يمكن التساهل بها فيرسبونه وإن كانت الطالب متفوّقاً فيطول امتحانه الشفهي بالتفاصيل ليأخذ الدرجة التي يستحقّها .

    "قال تعالى في سورة المؤمنون{فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ . وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُوْلَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ فِي جَهَنَّمَ خَالِدُونَ}، ومعناه فمن طالت محاكمته فأولئك هم المفلحون ومن قصرت محاكمته فأولئك الذين خسروا أنفسهم ..إلخ لأنّه لا يدخل الإنسان الجنة إلاّ بعد المحاكمة والحساب"
    الموقف والحساب


    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 09-06-2012 الساعة 10:54 AM
    توقيع إبن سينا

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    فعلا اننا الان في الامتحان والمحاكمة والسؤال سيكون يوم القيامة نسال الله ان ينجينا
    توقيع thamer

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كيف تكون الأم سبب تعاسة الأبناء وشقائهم في الدنيا والأخرة
    بواسطة عبد القهار في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 01-03-2013, 01:44 PM
  2. صور طيور غريبة الشكل والوان زاهية
    بواسطة thamer في المنتدى غرائب وعجائب المخلوقات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-12-2012, 07:42 PM
  3. كيف تتكون المجرة مقطع فيديو
    بواسطة thamer في المنتدى عـــلوم و فــلك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-17-2012, 01:50 PM
  4. جولة نحو مركز المجرة
    بواسطة thamer في المنتدى عـــلوم و فــلك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 07-03-2012, 02:17 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته