facebook twetter twetter twetter
سؤال هل بعد هذه الآية حجة ؟؟؟؟؟؟ ارجوا الرد بعد التفكير - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 17 من 17

المشاهدات : 13882 الردود: 16 الموضوع: سؤال هل بعد هذه الآية حجة ؟؟؟؟؟؟ ارجوا الرد بعد التفكير

  1. #1
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 598
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 765
    التقييم: 416

    Icon25 سؤال هل بعد هذه الآية حجة ؟؟؟؟؟؟ ارجوا الرد بعد التفكير

    السلام عليكم ورحمة الله
    أود أن أطرح سؤال للجميع وخصوصاً المغالين في الأشخاص والمعتقدين أن هناك من البشر لهم مميزات وقدرات خارقة أو أنه يسمع وهو في قبرة أو يتوسط لك في قضاء الحاجات أو أنه بيده الشفاء أو طلب الزواج ومن الذين يدعون الأولياء والصالحين بالمدد والغوث والنجدة وهذا يقول دخيلك يا فلان وذاك يقول دخيلك يا شيخ وكل الأقوال التي تدخل ضمن هذه الدائرة
    اطرح هذا السؤال وارجوا الإجابة ولو لنفسك
    هل هذا الشخص مشمول بهذه الآية الكريمة [ وَلَا تَدۡعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ َلا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَىۡءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجۡهَهُ لَهُ الۡحُكۡمُ وَإِلَيۡهِ تُرۡجَعُونَ ](القصص:88) فهل يخرج من ما تعتقد فيه من ما تحته خط ام لا
    [ اقۡرَأۡ كَتَابَكَ كَفَى بِنَفۡسِكَ الۡيَوۡمَ عَلَيۡكَ حَسِيبًا ]( الأسراء:14 )
    توقيع عبد الصمد

  2. #2
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1
    التقييم: 153
    شكرأ للأخ عبد الصمد على هذا الموضوع..
    توقيع عبد الكريم

  3. #3
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 605
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 1
    التقييم: 10
    اخوتي الاعزاء السلام عليكم بعد الاذن اود ان اقول :
    هناك كثير من الامور علينا ان نفهمها قبل ان نناقش فيها واقصد فهمها لغويا على الاقل فقوله تعالى
    (وَلَا تَدۡعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ َلا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَىۡءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجۡهَهُ لَهُ الۡحُكۡمُ وَإِلَيۡهِ تُرۡجَعُونَ ](القصص:88)) المقصود ان تجعل شريكا لله معه وهذا كفر ولايقول به مسلم اما الذي يقول به المسلم هو انني ممكن اسال الله سبحانه وتعالى بحق النبي او بحق الولي مثلا ان تقول هكذا اللهم اني اسالك باحب الخلق اليك محمد ان تعطيني كذا وكذا فهذا ليس فيه وليس اشراك لان الاشراك هو ان تجعل مع الله غيره لا ان تتوسل بشخص معين الى الله باعتباران هذا الشخص قديس او له مقام عالي في معرفة الله سبحانه وتعالى وانا اسال الله به فهذا ليس اشراك والاية القرانية خاصة بالاشراك فارجو يا اخي العزيز الانتباه والتنبه الى ذلك وان لاتخلط بين الحق والباطل والله ولي التوفيق
    توقيع المياحي
      اخر مواضيعي

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    عليكم السلام أخي الكريم المياحي،
    كلنا نريد أن نفهم أفضل الطرق لعبادة الله تعالى ونتجنب نواهيه التي نهى عنها . ولنصل الى نتيجة مرضية لنا علينا الا نتبع ما تقوله الناس أو ماتمليه علينا عواطفنا وأعتقاداتنا ، بل علينا أن نرى ما يقوله الله تعالى ونلتزم بما يقوله لأن هو الرب وهو المعبود وهو الحق وكلامه هو الذي سنحاسب عليه.
    يقول الله تعالى :"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖفَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ"
    فيعلمنا الله عندما ندعوه أن ندعوه مباشرة دون وسيط فهو القريب ولا اقرب الينا منه سواه ، فلماذا نخاطب الله ونضع بيننا وبينه وسيط؟ الا نصدق كلامه ؟ أعلم أخي العزيز أنه لا توجد أية في القرآن الكريم تدعو الناس الى اتخاذ الوسائط وماكان الرسل الا مبلغين للرسالة من ربهم ، قال تعالى "
    وَقُلْ إِنِّي أَنَا النَّذِيرُ الْمُبِينُ".
    أما المشكلة الأعظم التي نراها شائعة الآن هي أن الناس لاتدعو الله وتذكر الواسطة فقط، وانما باتت تخاطب الأمام والشيخ مباشرة وتدعو منه وترجوه وتتوسل اليه وتنذر اليه وتستعين به في قيامهم وقعودهم وكأنه يسمعهم أو يضرهم أو ينفعهم وهذا هو الأشراك حقيقة ، قال تعالى : "
    إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ ۖ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ "
    فتأمل في قول الله تعالى "عباد أمثالكم" فمن هم هولاء العباد؟ انهم عباد صالحون تدعوهم الناس من دون الله تعالى. وأعلم أيضاً ان تعريف الشرك من القرآن الكريم هو عندما يعمل الأنسان أي عمل ابتغاء لشفاعة شخص صالح أو نبي أو رسول أو ملائكة أو حجر أو أي شيء أخر. قال تعالى:
    "وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَـٰؤُلَاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ ۚ قُلْ أَتُنَبِّئُونَ اللَّهَ بِمَا لَا يَعْلَمُ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ ۚ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ"
    فعلينا اذا كنا موحدين الا نعمل الأعمال لعبيد الله ثم نقول هولاء شفعاؤنا وانما عملناها ابتغاء شفاعتهم فهذا تحديداً هو الشرك الذي حذر الله تعالى الأنسان منه . أما اذا أبى الأنسان واتبع عاطفته فقد مضت سُنّة الأولين .

    التوحيد طريق الفلاح
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 08-05-2012 الساعة 01:31 AM
    توقيع عبد العليم

  5. #5
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 598
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 765
    التقييم: 416
    يتبين من الردين للأخ المياحي والأخ عبد العليم وفقه الله و سدد رأيه قوة الرد لأنه اسند رده لكتاب الله العزيز وأثبت الحجة على الأخ المياحي من كتاب رب الأرض والسماء فيا حبذا لو أن الأخ المياحي استدل على رأيه بآية من كتاب الله تحث الناس على أتخاذ الوسيط والشفيع ألى الله في قضاء الحاجات أم أن هذا الأمر قد نسى الله أن يبنيه في كتابه لا حاشاه من النسيان ولكن اكثر الناس تأبى إلا الشرك وما هذه الآية إلا دليل على إن الدعاء عبادة فهل تتخذ وسيط وشفيع في عبادتك ألى الله [ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادعُونِى أَستَجِب لَكُم إِنَّ الَّذِينَ يَسغتَكبِرُونَ عَن عِبَادَتِى سَيَدخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ]( غافر:60 ) وفق الله جميع الداعين لله وتوحيده الخالص
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 10-03-2013 الساعة 02:08 PM
    توقيع عبد الصمد

  6. #6
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79
    للرد على سؤال الأخ عبد الصمد هو انه الأنبياء كانوا بشر عاديين لكن الله اختصهم بالوحي لذلك نجد أن اكثر الأقوام لم تؤمن بمرسليها لأنهم لم يجدوا ما يميزهم عن غيرهم لا بالخواص ولا بالخوارق كما يتصور البعض كما قال الله في محكم كتابه المجيد [ وَقَالَ ٱلْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ وَكَذَّبُوا۟ بِلِقَآءِ ٱلْءَاخِرَةِ وَأَتْرَفْنَٰهُمْ فِى ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا مَا هَٰذَآ إِلَّا بَشَرٌۭ مِّثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ( 33 ) وَلَئِنْ أَطَعْتُم بَشَرًۭا مِّثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذًۭا لَّخَٰسِرُونَ(34 )]( المؤمنون)
    أما المعجزات فهي حجة على أفوأمهم من الله وليست هي من خصائصهم الجسمية او خوارق غير عادية يختصون بها معاجز الأنبياء
    ولكن لي سؤال للأخ المياحي ان جميع الأمم والملل الإسلامية تتفق على أن سؤال الله مباشر بلا وسيط او شفيع هو الأصل وأختلفوا جميعهم في اتخاذ الشفيع والوسيط عند السؤال او الحاجة فلماذا نذهب للذي مختلفين فيه ونصر عليه ونترك المتفقين فيه هل الأمة الإسلامية تحتاج ألى فرقة اكثر أو شقاق
    اتقوا الله في أنفسكم يا أيها الناس فـ [ كُلُّ نَفۡسٍ بِمَا كَسَبَتۡ رَهِينَةٌ ]( المدثر:38)
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الملك ; 08-05-2012 الساعة 04:57 PM
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  7. #7
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,267
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    بسم الله الرحمن الرحيم بارك الله لكم اخوتي الاعزاء عبد العليم وعبد الصمد وشكرا للاخ المياحي على المداخلة .

    أخي المياحي اليك روابط بعض المواضيع من كتاب ساعة قضيتها مع الأرواح لمفسر القران المرحوم محمد علي حسن الحلي التي تبين ما هو الاشراك بالله عز وجل وارجوا ان تطلع عليها وان كان لديك اي سؤال او استفسار يمكننا الرد عليه ان شاء الله فتفضل وشكرا لك .


    الغيب

    النبي إيليا (: إدريس)
    الاقتداء بالأولياء نجاح
    المدد بالخيرات
    تشييد القبور خطيئة وتقديسها إشراك
    قبر موسى
    معاجز الأنبياء
    الولاية لله والشفاعة بيده
    منهج التوحيد طريق الفلاح
    اليمين
    بعض ما جاء في التوراة (في التوحيد)
    الله يغضب على المشركين
    التقليد الأعمى ضلال
    [ القادة والمقلِّدين يوم القيامة ]
    الوساطة
    تسمية الأبناء
    المساجد
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  8. #8
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 547
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    المشاركات : 49
    التقييم: 10
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المياحي مشاهدة المشاركة
    اخوتي الاعزاء السلام عليكم بعد الاذن اود ان اقول :
    هناك كثير من الامور علينا ان نفهمها قبل ان نناقش فيها واقصد فهمها لغويا على الاقل فقوله تعالى
    (وَلَا تَدۡعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ َلا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ كُلُّ شَىۡءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجۡهَهُ لَهُ الۡحُكۡمُ وَإِلَيۡهِ تُرۡجَعُونَ ](القصص:88)) المقصود ان تجعل شريكا لله معه وهذا كفر ولايقول به مسلم

    اما الذي يقول به المسلم هو انني ممكن اسال الله سبحانه وتعالى بحق النبي او بحق الولي مثلا ان تقول هكذا اللهم اني اسالك باحب الخلق اليك محمد ان تعطيني كذا وكذا فهذا ليس فيه وليس اشراك لان الاشراك هو ان تجعل مع الله غيره لا ان تتوسل بشخص معين الى الله باعتباران هذا الشخص قديس او له مقام عالي في معرفة الله سبحانه وتعالى وانا اسال الله به فهذا ليس اشراك

    والاية القرانية خاصة بالاشراك فارجو يا اخي العزيز الانتباه والتنبه الى ذلك وان لاتخلط بين الحق والباطل والله ولي التوفيق
    إنّ مَن يسأل من الله فهو صحيح ، ولكن إن سأل من العبد فغير صحيح .
    فإن قلت (اللهم إنّي أسألك بحق محمد ) فغير صحيح أيضاً لأنّ الحقّ لله ، والأفضل أن تقول (اللهم إني أسألك بجاهك عندك ، واستشفع بك إلى نفسك ، وأسألك من فضلك أن تدنيني من قربك .. إلخ ) أو تقول (اللّهم إنّي أسألك برحمتك وبمغفرتك وبأسمائك الحسنى..إلخ )
    ولكن إن قال المرء (يا محمد أسألك بجاهك ) فهذا غير صحيح لأنّه أصبح دعاءً من غير الله .

    وهنا أذكر هذه الحادثة : يروى أن نبياً وأظنّ هو النبيّ يوسف [وآباؤه إبراهيم وأسحق ويعقوب كلهم أنبياء]قال : (يا إلاهي بحقّ آبائي عليك استجب لي دعائي) ، فأوحى الله إليه في المنام : ((ما حقّ آبائك عليّ ؟ كانوا ضالّين فهديتهم ، جائعين فأطعمتهم ، عطاشى فسقيتهم ، مرضى فعافيتهم ، فقراء فأغنيتهم ، ضعفاء فقوّيتهم ..إلخ))

    http://quran-ayat.com/insan/5.html#السؤال_من_الله
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 08-08-2012 الساعة 10:12 PM
    توقيع freedom

  9. #9
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    فإن قلت (اللهم إنّي أسألك بحق محمد ) فغير صحيح أيضاً لأنّ الحقّ لله
    السلام عليكم الأخ freedom لو فرضنا جدلاً ان قولك الذي قلته هو صحيح لكن هذا الباب يفتح الجاهات ( جمع جاه )* بكثرة فلا يبقى شيء على الأرض الا وسألت الناس بجاهه فلكل ناس او قوم هناك من هو بتصورهم له جاه ومقام سامي عند الله أعلى من بقية خلقه وبهذه الطريقة تتشتت الأمة وتتفرع الطرق ويتخذ كل قوم لله جاه يدعوه به وهذا خلاف العقل والمنطق من جهه ومن جهة أخرى هذا الأمر قد يؤدي الى الفرقة والله يقول [ وَاعۡتَصِمُوا۟ بِحَبۡلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا۟ ] وقال العزيز الحميد [ وَلَقَدۡ خَلَقۡنَا الۡإِنسَانَ وَنَعۡلَمُ مَا تُوَسۡوِسُ بِهِ نَفۡسُهُ وَنَحۡنُ أَقۡرَبُ إِلَيۡهِ مِنۡ حَبۡلِ الۡوَرِيدِ ] فالقريب الى كل هذا الحد لا يحتاج ألى واسطه أو جاه لكن كل ما يحتاج هو كلمة يا الله
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 07-17-2013 الساعة 12:25 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  10. #10
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,608
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    ان الله تعالى يستجيب حتى دعاء الكفار عندما يدعوه لوحده دون شركائهم أو أصنامهم مخلصين له الدين...

    قال تعالى :" هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُوا بِهَا جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءَهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ ۙ دَعَوُا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـٰذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ فَلَمَّا أَنجَاهُمْ إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ ۗ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَىٰ أَنفُسِكُم ۖ مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ ثُمَّ إِلَيْنَا مَرْجِعُكُمْ فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ "

    التفسير من كتاب المتشابه من القرآن لمفسر القرآن محمد علي حسن الحلي:

    – قل يا محمّد لكفّار قريش (هُوَ الَّذِي يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ) فلماذا تعبدون غيره (حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ) لَمّا سافرتم إلى الحبشة في طلب المؤمنين وكادت سفنكم تغرق وقاربتم على الهلاك لولا أن دعوتم الله فدفع عنكم الخطر ، أهكذا يكون جزاؤنا إنكاركم لآياتنا وبغيكم على المؤمنين ثمّ أخذ سبحانه في إتمام القصّة مخاطباً رسوله فقال (وَجَرَيْنَ بِهِم) تلك الفلك (بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ) أي ليّنة (وَفَرِحُواْ بِهَا) أي بتلك الريح (جَاءتْهَا) أي لحقتها (رِيحٌ عَاصِفٌ وَجَاءهُمُ الْمَوْجُ مِن كُلِّ مَكَانٍ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ أُحِيطَ بِهِمْ) أي أحاطت بهم أسباب الهلاك والغرق (دَعَوُاْ اللّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ) ولم يذكروا أصنامهم في تلك الشدّة ، قائلين (لَئِنْ أَنجَيْتَنَا مِنْ هَـذِهِ) الشدّة (لَنَكُونَنِّ مِنَ الشَّاكِرِينَ) لنعمائك . القصّة:
    سافر جماعة من قريش وعلى رأسهم عمرو بن العاص إلى الحبشة في طلب المؤمنين فلمّا توسّطوا الطريق هاجت ريح شديدة عاصفة وكادوا أن يغرقوا فصاروا يدعون ويتضرّعون إلى الله قائلين لئن أنجيتنا من هذه الشدّة نشكر لك نعماءك علينا ونترك المسلمين ولا نتعرّض لهم بأذى . فسكنت الريح ونجوا من الغرق ، ولَمّا وصلوا إلى الحبشة قدّموا هدايا إلى ملك الحبشة وقال عمرو بن العاص أيّها الملك إنّ قوماً خالفونا في ديننا وسبّوا آلهتنا وصاروا إليك فردّهم إلينا .
    فبعث النجاشي إلى جعفر فجاءه فقال أيّها الملك سلهم أنحن عبيد لهم ؟ فقال عمرو لا بل أحرار ، قال فسلهم ألهم علينا ديون يطالبوننا بِها ؟ قال لا ما لنا عليكم ديون ، قال فلكم في أعناقنا دماء تطالبوننا بِها ؟ قال فما تريدون منّا ؟ آذيتمونا فخرجنا من دياركم . ثمّ قال أيّها الملك بعث الله فينا نبيّاً أمرنا بخلع الأنداد وترك الاستقسام بالأزلام وأمرنا بالصلاة والزكاة والعدل والإحسان وإيتاء ذي القربى ونهانا عن الفحشاء والمنكر والبغي . فقال النجاشي بهذا بعث الله عيسى ، ثمّ قال لجعفر هل تحفظ مِمّا أنزل الله على نبيّك شيئاً ؟ قال نعم فقرأ سورة مريم فلمّا بلغ إلى قوله تعالى {وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا} ، قال والله هذا هو الحقّ . فقال عمرو إنّه يخالف ديننا فردّه إلينا فرفع النجاشي يده فضرب بِها وجه عمرو وقال اسكت والله لئن ذكرته بعد بسوء لأفعلنّ بك ، وقال أرجعوا إلى هذا هديّته ، وقال لجعفر وأصحابه أمكثوا فإنّكم سيوم والسيوم الآمنون ، وأمر لهم بِما يصلحهم من الرزق ، فانصرف عمرو ومن معه خائبين ، وأقام المسلمون هناك بخير .
    23 – (فَلَمَّا أَنجَاهُمْ) من تلك الشدّة (إِذَا هُمْ يَبْغُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ) أي في أرض الحبشة منكرين على المؤمنين إيمانهم ومطالبين ملك الحبشة بإرجاعهم بدون حقّ لهم على المؤمنين ولادَين لهم عليهم (يَا أَيُّهَا النَّاسُ) والخطاب لكفّار قريش ومن ذهب إلى الحبشة في طلب المؤمنين (إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنفُسِكُم) لأنّكم رجعتم خائبين مطرودين ، ثمّ إنّ (مَّتَاعَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) قليل بالنسبة للآخرة (ثُمَّ إِلَينَا مَرْجِعُكُمْ) بعد الموت فنعاقبكم على أعمالكم (فَنُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) في دار الدنيا .
    توقيع عبد العليم

  11. #11
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    هل يجوز ان اقسم على الله بمكانة مخلوق من مخلوقاته اي كان تسميته وان اجعل مكانة نبي واسطة بيني وبين الله وتكون هي سبب اجابة الله في دعائي ؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 07-17-2013 الساعة 12:25 PM
    توقيع thamer

  12. #12
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,509
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Ammar مشاهدة المشاركة
    هل يجوز ان اقسم على الله بمكانة مخلوق من مخلوقاته اي كان تسميته وان اجعل مكانة نبي واسطة بيني وبين الله وتكون هي سبب اجابة الله في دعائي ؟؟؟

    لا يجوز أن تُقسِم على الله ، لأنّ الله تعالى يستجيب حسب ما يشاء ولا أحد يمكن أن يفرض عليه شيئاً : إن شاء استجاب وإن شاء لم يستجب .


    وإنّي أضيف أنّ التوسّل بالله وبأسمائه هو الأفضل ، كما قلت في الموضوع الرئيسي :
    (اللهم إني أسألك بجاهك عندك ، واستشفع بك إلى نفسك ، وأسألك من فضلك أن تدنيني من قربك .. إلخ ) أو تقول (اللّهم إنّي أسألك برحمتك وبمغفرتك وبأسمائك الحسنى..إلخ )

    وإني بالنسبة لي لا أدعو فأقول (بجاه هذا عندك) ولكني أقول (اللهم برحمتك) أو بفضلك أو بمغفرتك و(اللهم إني أستشفع بك إلى نفسك) ، ولكني أجبته كما أجابني أبو عبد الله .


    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 07-17-2013 الساعة 12:26 PM
    توقيع إبن سينا

  13. #13
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    الجاه سلطان و جاه الملك سلطانه و جاه الثري ما يمتلكه من مال و المال سطوة و السطوة سلطان فما سلطان العباد عند السلطان العلي العظيم لنساله بهم ؟ و هو القائل (( ادعوني استجب لكم .....))
    و ان نقول بجاه فلان عندك فاننا نكون قد فتحنا بابا خلفه دهاليز لا يعرف من دخلها في اي طريق منها سيهتدي الى الوصول و الله من القصد و السلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 08-08-2012 الساعة 10:11 PM
    توقيع المقدسي

  14. #14
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,267
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    بسم الله الرحمن الرحيم
    معنى كلمة جاه ( المنزلة والقدر , المكانة العالية , ذو سلطة )
    كما نعلم ان هناك صفات او اسماء مشتركة بين الله عز وجل وبين العباد كمثل يصح ان اقول أن فلان كريم والله عز وجل كريم لكن الله اكرم فهو الذي وهب الكرم لفلان ومثلها مثل الرحمة والقوة وغيرها من الصفات التي وهبها الله عز وجل للمخلوق فلا يجوز ان اسال الله عز وجل واقول له ( بكرم فلان ارزقني , بعظمة فلان ارحمني ) لآن الله عز وجل هو الاكرم وهو الاعظم سبحانه وتعالى وجاه الله عز وجل يعني عضمته سبحانه وقدره جل قدره وهو الملك سبحانه ومالك الملك واما من لديه جاه عند الله عز وجل يعني يكون له منزلة او مكانة مثل ( الانبياء والرسل والشهداء والصديقين والمؤمنين والتقاة ......الخ) فأيهما اكبر منزلة فلان ام منزلة الله عز وجل مكانة فلان ام قدر الله عز وجل وهكذا وبعيدا عن اللبس في مثل هذه الحوارات التي ليس لها نهاية وهي قائمة منذ مئات السنين هو علينا عبادة الله عز وجل كما أمرنا هو سبحانه وتعالى فهو حكيم بما يأمر به عباده سبحانه وتعالى وكما امرنا سبحانه وتعالى في طلب شيء او الدعاء علينا التوجه اليه سبحانه كما قال عز وجل{ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ} ، وقال تعالى في سورة غافر {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ} ، وقال تعالى فيسورة الأعراف {ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} ، وقال أيضاً في نفس السورة{وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ} وقال تعالى(قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى)
    ونرى في كتاب الله عز وجل لم يأمر بدعائه بالقسم عليه بمخلوقاته ( تحليفه ) لكن امرنا بدعائه بأسمائه وصفاته عز وجل

    مثلا:وأن جاز ان نسال الله عز وجل بجاه فلان وفلان وجاه كذا وكذا فمهما عظم وكبر هذا الجاه ليس كمثل رحمة الله وقوة الله وجلال قدر الله عز وجل وسؤال الله بهذه الصفات والاسماء .
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الله العراقي ; 08-08-2012 الساعة 01:17 PM
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  15. #15
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,509
    التقييم: 195
    الأحسن والأفضل أن تتشفّع بالله وبأسمائه وتتوسّل بكلّ عملٍ صالح لكي يرضى الله

    وهنا ملاحظة أن المشركين يعتمدون على شفاعة أوليائهم وأئمّتهم ، بينما المؤمنون يعتمدون على عفو الله ورحمته .

    وكما قال تعالى في سورةالزمر{قُل لِّلَّهِ الشَّفَاعَةُ جَمِيعًا} أي بيده أمر الشفاعة .

    ومعنى أنّ المشركين يعتمدون على شفاعة أئمّتهم وأوليائهم : أنهم لا يلتزمون أوامر الله ولا يجتنبون نواهيه ، بل يذرفون ولو دمعة على الحسين (ع) وبذلك يستحقّون الجنة بشفاعة الأئمة .
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 08-08-2012 الساعة 10:09 PM
    توقيع إبن سينا

  16. #16
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,509
    التقييم: 195
    أهنئكم يا إخواني الأعزّاء على توحيدكم الخالص لله تعالى ، فجزاكم الله خيراً ، وأرجو أن يشملنا الله سبحانه بمضمون آيته الكريمة في سورة المائدة :
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ
    فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ
    ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}

    http://quran-ayat.com/shabaha/5.htm#54
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 08-08-2012 الساعة 10:15 PM
    توقيع إبن سينا

  17. #17
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,509
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القهار مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم الأخ freedom لو فرضنا جدلاً ان قولك الذي قلته هو صحيح لكن هذا الباب يفتح الجاهات ( جمع جاه )* بكثرة فلا يبقى شيء على الأرض الا وسألت الناس بجاهه فلكل ناس او قوم هناك من هو بتصورهم له جاه ومقام سامي عند الله أعلى من بقية خلقه وبهذه الطريقة تتشتت الأمة وتتفرع الطرق ويتخذ كل قوم لله جاه يدعوه به وهذا خلاف العقل والمنطق من جهه ومن جهة أخرى هذا الأمر قد يؤدي الى الفرقة والله يقول [ وَاعۡتَصِمُوا۟ بِحَبۡلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُوا۟ ] وقال العزيز الحميد [ وَلَقَدۡ خَلَقۡنَا الۡإِنسَانَ وَنَعۡلَمُ مَا تُوَسۡوِسُ بِهِ نَفۡسُهُ وَنَحۡنُ أَقۡرَبُ إِلَيۡهِ مِنۡ حَبۡلِ الۡوَرِيدِ ] فالقريب الى كل هذا الحد لا يحتاج ألى واسطه أو جاه لكن كل ما يحتاج هو كلمة يا الله
    إني أؤيّدك تماماً يا أخ عبد القهّار ، والحمد لله الذي جعلنا نلجأ إليه لا لغيره ، ولا تقبل نفوسنا أن ندعو من غيره ولا بجاه غير جاه صفات الله وجاهِها عند الله ، وهذا هو التوحيد الخالص ، فنحن نسأل من الله برحمته وبمغفرته وبقدرته وبكلّ أسمائه الحسنى أن يستجيب لنا ويسمع دعاءنا ، ولا نسأل من غيره مهما كان هذا الشخص نبياً مرسلاً أو مَلَكاً مقرّباً.
    كما قال تعالى في سورة الحجرات {وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ}

    فلا مقارنة بين جاه الله وأسمائه عنده وبين جاه غيره ، كما قال تعالى في سورة الأعراف {وَلِلّهِ الأَسْمَاء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} .

    http://quran-ayat.com/insan/5.html#السؤال_من_الله
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 08-11-2012 الساعة 09:05 AM
    توقيع إبن سينا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. عذاب القبر شيء غير حقيقي ولا دليل عليه
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى عالم الأرواح
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 08-28-2017, 12:43 PM
  2. عن ماذا يُسأل الانسان بعد موته ؟ سؤال للجميع ؟ !
    بواسطة المقدسي في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-14-2013, 03:35 PM
  3. جزائري سيفتتح مسجداً للشواذ بعد 10 أيام في باريس بعد أن عاد من الحج
    بواسطة عبد العليم في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-22-2012, 03:11 PM
  4. هل سيحاسبني الله على هذا الأمر ؟؟؟ ارجوا الرد
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى الرد على الملحدين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-30-2012, 02:05 AM
  5. حاخامات اليهود: نهاية العالم بعد عامين والقيامة بعد ربع قرن
    بواسطة imported_admin في المنتدى الأديان المقارنة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 01-30-2011, 11:38 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته