اكتشاف فيروس في الشرق الأوسط يمكنه التجسس على المعاملات المالية

الخميس 09 آب 2012 16:51 GMT






السومرية نيوز/بيروت

قالت شركة "كاسبرسكي لاب" إنه تم اكتشاف فيروس جديد للمراقبة الالكترونية في الشرق الأوسط يمكنه التجسس على المعاملات المالية والبريد الالكتروني وأنشطة مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت الشركة الرائدة في مجال الأمن الألكتروني اليوم الخميس، إن الفيروس الذي أطلق عليه (جاوس) قد يستطيع أيضا مهاجمة بنى تحتية حيوية وتم إنتاجه في نفس المعامل التي انتج فيها (ستكس نت) الفيروس الذي يعتقد على نطاق واسع أن الولايات المتحدة وإسرائيل استخدمتاه لمهاجمة برنامج إيران النووي.

وذكرت الشركة -ومقرها موسكو- أنها اكتشفت أن جاوس أصاب أجهزة كمبيوتر شخصية في لبنان وإسرائيل والأراضي الفلسطينية، وفيما رفضت التكهن بمن يقف وراء الفيروس قالت إنه مرتبط بستكس نت وفيروسين آخرين من أدوات التجسس الالكتروني هما فليم ودوكو.

وقالت "كاسبرسكي لاب" في موقعها الالكتروني "بعد النظر في ستكس نت ودوكو وفليم يمكننا القول بدرجة عالية من اليقين إن جاوس جاء من نفس "المصنع" أو "المصانع"، مضيفة ان
"كل أدوات الهجوم تلك تمثل المنتجات الأكثر تطورا للتجسس الالكتروني وعمليات الحرب الالكترونية التي ترعاها دول".

ومن المرجح أن تثير اكتشافات "كاسبرسكي لاب" نقاشا دوليا متناميا بشأن إنتاج واستخدام الأسلحة الالكترونية، وأثيرت تلك النقاشات حين اكتشفت كاسبرسكي وآخرون فيروس فليم في ايار2012 فيما رفضت واشنطن التعليق بشأن ما إذا كانت تقف وراء فيروس ستكس نت.

وبحسب "كاسبرسكي لاب" إن جاوس يستطيع سرقة كلمات السر وبيانات أخرى من متصفحات الإنترنت وإرسال معلومات بشأن إعدادات نظام التشغيل وسرقة البيانات المستخدمة للدخول إلى أنظمة مصرفية في الشرق الأوسط وسرقة بيانات الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي والبريد الالكتروني وحسابات المراسلة الفورية.

وقال أحد كبار الباحثين في كاسبرسكي لاب إن جاوس يحتوي على وحدة اطلق عليها "جودل" قد تتضمن سلاحا مثل ستكس نت يستخدم لمهاجمة أنظمة التحكم الصناعي.

يذكر انه اطلقت على وحدات من فيروس جاوس أسماء لتكريم علماء في الرياضيات وفلاسفة مشهورين مثل يوهان كارل فريدريش جاوس، وكورت جودل، وجوزيف لويس لاجرانج.