طهران- (يو بي اي): انتقد خطيب جمعة طهران المؤقت، آية الله أحمد جنتي، برقية التعزية التي أرسلها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إلى الحكومة الفنزويلية للتعزية بالرئيس الراحل، هوغو تشافيز، والتي قال فيها إن الرئيس الراحل سيبعث مع السيد المسيح والإمام المهدي، ووصفها بـ(البدعة).
وذكرت وكالة أنباء (مهر) الإيرانية أن جنتي انتقد في خطبته طرح موضوع رجعة شافيز ووصفه بـ(البدعة)، وقال "كان من الأفضل لرئيس الجمهورية ان يطالع بعض الكتب ويتعلم حول الرجعة قبل أن يدلي بتصريحاته في هكذا مواضيع".

وقال "حتى لو فرضنا أن شافيز كان انساناً جيداً وشعبياً ولديه تقارب معنا سياسياً، الا انه ليس بمسلم، وحتى ولو كان مسلما، فبأي دليل وبرهان نقول انه سيرجع"، وتابع "هذا الموضوع غير صحيح ونأمل ان لا يتكرر".

وأضاف أن العلماء والمراجع الدينيين مستاؤون من الكلام الذي قيل بحق شافيز.

وكان أحمدي نجاد أعلن يومًا من الحداد في بلاده على تشافيز الذي توفي في 5 آذار/ مارس، وأشارت تقارير إلى أنه وجه رسالة تعزية إلى الحكومة الفنزويلية يقول فيها إن تشافيز سيُبعث مع المسيح والإمام المهدي المنتظر لإنقاذ البشرية وإشاعة العدل في العالم.

وكانت صورة نشرت لأحمدي نجاد وهو يعانق والدة تشافيز أثارت ضجة بعد نشرها في عدة وسائل إعلام عالمية.


القدس العربي