facebook twetter twetter twetter
اجهزة المخابرات الأمريكية: اسرائيل أكبر خطر على امريكا - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 5 من 5

المشاهدات : 3656 الردود: 4 الموضوع: اجهزة المخابرات الأمريكية: اسرائيل أكبر خطر على امريكا

  1. #1
    مشرف منتدى تكريس العابدة لله وحده
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 182
    التقييم: 120

    Icon23 اجهزة المخابرات الأمريكية: اسرائيل أكبر خطر على امريكا

    اجهزة المخابرات الأمريكية: اسرائيل أكبر خطر على امريكا



    بقلم: فرانكلن لامب*
    ترجمة: عشتار العراقية
    الكاتب فرانكلن لامب

    دراسة تحليلية من 82 ورقة بعنوان (الاستعداد لشرق اوسط مابعد اسرائيل) توصلت الى ان المصالح القومية الاميركية تتعارض في الاساس مع اسرائيل الصهيونية. يستنتج المؤلفون ان اسرائيل حاليا هي اكبر خطر على المصالح القومية الامريكية بسبب طبيعتها وتصرفاتها التي تمنع اقامة علاقات امريكية طبيعية مع الدول العربية والاسلامية والى حد ما المجتمع الدولي الاوسع.
    الدراسة قام بها المجتمع الاستخباراتي الامريكي الذي يتكون من 16 جهاز مخابرات وتصل ميزانيته السنوية الى 70 مليار دولار. ويشمل المجتمع الاستخباراتي هذا اقسام من البحرية والجيش والقوة الجوية والمارينز وحرس السواحل ووكالة الاستخبارات العسكية ووزارات الطاقة والأمن الداخلي والخارجية والخزانة ووكلة منع انتشار المخدرات والف بي آي ووكالة الامن القومي ووكالة الاستخبارات الجغرافية المكانية القومية ووكالة الاستطلاع القومي ووكالة المخابرات المركزية الامريكية.
    من بين الاستنتاجات التي سوف يستغلها الجمهوريون والمحافظون الجدد وجواسيس اسرائيل الاخرون من هنا حتى 6 تشرين ثاني (الانتخابات الاميركية) لمهاجمة ادارة اوباما والدفع الى فوز المرشح الجمهوري ، هي كما يلي:
    - لم يعد من الممكن انقاذ اسرائيل بسبب احتلالها الغاشم وتصرفاتها العدوانية ، اكثر من انقاذ نظام جنوب افريقيا العنصري حين كانت اسرائيل في عام 1987 الدولة (الغربية) الوحيدة التي لها علاقات دبلوماسية مع ذلك النظام وكانت اخر دولة تنضم الى حملة المقاطعة الدولية قبل ان ينهار نظام الابارتهايد.
    - تحالف الليكود مابعد حكومة العمل يخضع تماما للسلطة السياسية والمالية للمستوطنين وسوف يواجه بازدياد الصراع المدني الداخلي الذي ينبغي على الحكومة الامريكية النأي عن ربط نفسها به
    - أطلق الربيع العربي واليقظة الاسلامية ، الى درجة كبيرة،مشاعر اغلبية كاسحة من العرب والمسلمين البالغ عددهم 1.2 مليار الذين يؤمنون بأن الاحتلال الأوربي لفلسطين وسكانها الاصليين غير شرعي ولا اخلاقي ولايمكن ان يدوم .
    - مع تنامي القوة العربية والاسلامية في المنطقة كما توضحت في الربيع العربي واليقظة الاسلامية وصعود ايران وتراجع النفوذ الامركيي، فإن التزام الولايات المتحدة باسرائيل العدوانية والقمعية يستحيل الدفاع عنه اوتبريره من ناحية المصالح القومية الامريكية العليا التي تتطلب تطبيع العلاقات مع 57 دولة اسلامية
    -لايمكن التغاضي بعد الان عن التدخل الكبير الاسرائيلي في الشؤون الداخلية الامريكية من خلال التجسس وتهريب الاسلحة الامريكية غيرالشرعي. وهذا يشمل دعم اكثر من 60 منظمة واجهة وحوالي 7500 مسؤول امريكي يقومون بتنفيذ اوامر اسرائيل ويسعون الى ترهيب وسائل الاعلام والاجهزة الحكومية الامريكية والسيطرة عليها.
    -لم يعد لدى حكومة الولايات المتحدة الموارد المالية او الدعم الشعبي لاستمرار تمويل اسرائيل. كما لم يعد ممكنا تقديم مايزيد على 3 ترليون دولار في شكل مساعدات مباشرة وغير مباشرة من دافعي الضرائب الامريكان لاسرائيل منذ 1967 والرفض الشعبي يتزايد ضد استمرار التدخل العسكري الاميركي في الشرق الاوسط. لم يعد الرأي العام الامريكي يدعم تمويل وتنفيذ حروب امريكية غير
    شرعية لصالح اسرائيل. وهذا الرأي يسود ايضا اوربا وآسيا والمجتمع الدولي.
    - لاينبغي تمويل سياسات اسرائيل في الاحتلال والعزل العنصري وشرعنة التمييز والعدالة الظالمة، مباشرة اوغير مباشرة من قبل دافعي الضرائب الامريكان كما لاينبغي ان تتغافل الحكومة الامريكية عن مثل هذه السياسات.
    - لقد فشلت اسرائيل في ان تكون دولة ديمقراطية كما هومعلن واستمرار الغطاء الاميركي المالي والسياسي لها لن يغير من حالها كدولة منبوذة دوليا.
    -يزداد تغاضي الحكومة الاسرائيلية عن السلوك العنصري العنيف والمنتشر بين المستوطنين اليهود في الضفة الغربية الى درجة ان الحكومة الاسرائيلية اصبحت حامية هذا السلوك وشريكة فيه
    - اتساع االصدع لدى اليهود الاميركان المعارضين للصهيونية والممارسات الاسرائيلية بضمنها قتل وتعذيب الفلسطينيين تحت الاحتلال الاسرائيلي، وهي انتهاكات كبيرة للقانون الامريكي والدولي وتثير اسئلة داخل المجتمع اليهودي الاميركي فيما يتعلق بمسؤولية امريكا لحماية المدنيين الابرياء تحت الاحتلال.
    - لم يعد ممكنا التوفيق بين المعارضة الدولية لنظام الفصل العنصري وادعاء امريكا بأنها حاضنة للقيم الانسانية، ويشكل هذا عقبة امام الآمال الامريكية في علاقاتاتها الثنائية مع 194 دولة في الامم المتحدة
    وتنتهي الدراسة الى الحاجة لتجنب عبء تحالفات تنفر الكثير من العالم وتحمل المواطن الامريكي نتائجها.
    وتلقي الدراسة الضوء على حاجة الولايات المتحدة لاصلاح العلاقات مع الدول العربية والاسلامية ويشمل ذلك التقليل من استخدام الطائرات بدون طيار.

    * مستشار مساعد سابق في اللجنة القضائية في مجلس النواب الامريكي واستاذ القانون الدولي في كلية نورثويسترن للقانون في اوريغون . يعمل حاليا ابحاثا عن لبنان ويتطوع في حملة الحقوق المدنية الفلسطينية ومؤسسة صبرا وشاتيلا. مؤلف عدة كتب حول لبنان وفلسطين.

    الموضع منقول
    توقيع ابو صالح

  2. #2
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 411
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1
    التقييم: 153
    شكرأ للأخ ابو صالح على هذا الموضوع..
    توقيع عبد الكريم

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    يا ترى مالذي يجعلها متمسكة باسرائيل الى هذه الدرجة هل هي مصالح اقتصادية ام التوجهات الدينية ام الاثنين معا
    توقيع thamer

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    المشكلة أن اسرائيل ورؤوس الماسونية العالمية مسيطرة على امريكا الى درجة كبيرة....قبل مدة ظهر أحد التجار اﻷمريكان على البي بي سي واثار ضجة بحديثه عن اﻷزمة اﻷقتصادية... حيث قال أن الحكومات لاتحكم العالم بل "غولدن ساكس" هي التي تحكم العالم .. كولدن ساكس هي أكبر المجموعات البنكية اﻷمريكية ويملكها يهود..

    توقيع عبد العليم

  5. #5
    مشرف منتدى تكريس العابدة لله وحده
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 182
    التقييم: 120
    اخي العزيز عمار واخي العزيز عبد العليم
    ساذكر لكم سبب واحد من بين مجموعة اسباب ولكنه اخطرها وهو انه لولا وجود اسرائيل لما كان لامريكا هذة السطوة والهيمنة البترولية والدولارية على العالم وخصوصا للفترة الممتدة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية بل والاكثر تحديدا منذ اقامتها لدولة اسرائيل بالتعاون مع بريطانيا عام 1947 والاعتراف بها 1948 . وهي منذ ذلك التاريخ تحدد معدل سعر برميل النفط بالدولار لدول العالم كله مقابل سياسات وارباح اقتصادية تفرضها على هذه الدول وخصوصا الكبرى منها باعتبار من وجهة نظر اقتصادية معينة ان النفط هو السلعة الثالثة بعد الهواء و الماء . ولهذا كان سعيها الدائم لدعم اسرائيل سياسيا واقتصاديا وهو ما ضمن لها الهيمنة والعيش الفاره على حساب العالم كله . ونتيجة
    للجشع الجامح في السياسات الائتمانية ومختلف السياسات الخاطئة الاخرى وبقيادة الاقتصاديين اليهود وصلت ووصل العالم معها الى الطريق المسدود . ولاخروج من هذه الكارثة اللا بنظام اقتصادي عالمي جديد (ولن يكون اللا اسلاميا وبقيادة المهدي الذي سيرسله الله سبحانه لانقاذ البشرية باذنه) بديلا من النظام الشاذ الذي عمل به العالم منذ 1970 (انهيار النظام النقدي المقوم بالذهب) الذي جاء بنهاية حتمية لاتفاقية بريتون وودز 1945. وفي ضوء ماسبق يبقى الاقتصاد هو الاستراتيجية الاساسية اما الدين فيمثل التكتيك عند اهل الاقتصاد البحت او الاستراتيجية الثانوية عند الاقتصاديين اليهود لان النقود هي الدين الحقيقي عندهم .
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو صالح ; 10-03-2012 الساعة 11:17 PM
    توقيع ابو صالح

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اجهزة لوحية قريبا على سيارات BMW, Toyota
    بواسطة ابو عبد الله العراقي في المنتدى قسم البرمجيات والأنترنت
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-09-2013, 06:03 PM
  2. تطبيق McTube for YouTube على اجهزة iPhone
    بواسطة الساعي في المنتدى قسم البرمجيات والأنترنت
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-04-2013, 09:45 AM
  3. على اسرائيل ان لا تخاف
    بواسطة المقدسي في المنتدى مرايا الاحداث
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-06-2013, 06:16 PM
  4. دراسة: الرسائل النصية خطر على تطور الشخصية
    بواسطة عبد الملك في المنتدى قسم البرمجيات والأنترنت
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-06-2012, 03:55 PM
  5. مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 09-17-2011, 11:48 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته