facebook twetter twetter twetter
هل على المسلمين الصراخ الى الله سبحانه كما كان يفعل بني إسرائيل - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 8 من 8

المشاهدات : 8023 الردود: 7 الموضوع: هل على المسلمين الصراخ الى الله سبحانه كما كان يفعل بني إسرائيل

  1. #1
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32

    Icon25 هل على المسلمين الصراخ الى الله سبحانه كما كان يفعل بني إسرائيل

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم

    يقول رب العزة

    [ أَلَمۡ تَرَ إِلَى الۡمَلإِ مِن بَنِىٰ إِسۡرَآئِيلَ مِن بَعۡدِ مُوسَىٰ إِذۡ قَالُوا۟ لِنَبِىٍّ لَّهُمُ ابۡعَثۡ لَنَا مَلِكًا نُّقَاتِلۡ فِى سَبِيلِ اللّهِ ]( البقرة:246) وتفسيرها هو كما جاء في كتاب تفسير المتشابه من القرآن لـ(محمد علي حسن الحلي رحمه الله) { – (أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ ) أي إلى جماعة الأشراف والرؤساء (مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ ) وفاة (مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ لَّهُمُ ) وهو صموئيل الأوّل (ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا ) أي اجعل لنا ملكاً لكي (نُّقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللّهِ قَالَ ) }

    ن هـ .

    أن من الواضح من سياق الآية والتفسير أن بني إسرائيل وصلوا لدرجة احسوا بحاجة الى قائد يقودهم ويخلصهم مما هم فيه فطلبوا من نبي لهم أن يبعث الله لهم هذا الملك وكذلك هنالك الكثير من النصوص التوراتية التي تدل على ان الشعب اليهودي كان كلما اشتد عليه الأمر وضاقت عليه السبل صرخ ألى الله و أبتهل أليه لينقذه من ازمته وانحطاطه الأخلاقي من هذه النصوص ما جاء مثلاً في مزامير داوود (الصحاح34) (17 اولئك صرخوا والرب سمع ومن كل شدائدهم انقذهم. 18 قريب هو الرب من المنكسري القلوب ويخلص المنسحقي الروح. 19 كثيرة هي بلايا الصديق ومن جميعها ينجيه الرب. 20)

    وكذلك ما جاء في سفر نحميا (الاصحاح9)( فدفعتهم ليد مضايقيهم فضايقوهم وفي وقت ضيقهم صرخوا اليك وانت من السماء سمعت وحسب مراحمك الكثيرة اعطيتهم مخلصين خلصوهم من يد مضايقيهم.28 ولكن لما استراحوا رجعوا الى عمل الشر قدامك فتركتهم بيد اعدائهم فتسلطوا عليهم ثم رجعوا وصرخوا اليك وانت من السماء سمعت وانقذتهم حسب مراحمك الكثيرة احيانا كثيرة. 29)

    والكثير من النصوص التي تدل على طلب بني إسرائيل الرحمة من الله ولكن بعد إن طلّقها الله واختار أمّة الإسلام بدلَها ( لمن أراد الدليل على هذا اضغط هنا ) لم يعد بوسعها الصراخ ألى الله فلماذا لا يصرخ المسلمون اليوم ألى الله لكي يبعث الله لنا ملكاً يجمع شملنا و يوحد صفنا تحت راية صحيحة تجمع شمل الأمة المبعثر والمهزوز أو الذي ليم يعد يثق أصلاً بكل الأنظمة مهما كان نوعها إسلامي أو علماني أو ليبرالي وسكوتهم اليوم هو أما من قلة الحيلة أو هو ضلالهم عن هذا الدرب بسبب ظلمهم بينهم إ ليس ألا

    ولا ماذا نسمي هذا الصمت عن مناشدة الله بالفرج و أن علت أصوات البعض في بطريقة الشفاعة والوسيلة فهذه الطريقة لا تزيد الطين إلا بلة كما يقال لان الطريق الخطأ لا يوصل إلا للخطأ وهذا من البديهي فنبقى ندور في حلقه مفرغة تزداد اتساعاً ونحن كلما كبرت الدائرة زاد تشتتنا وضاع امرنا و زاد استغلال العدو لنا حتى اصبحنا كالقطيع كلما ارد الذئب فرسية لا حارس هيابه ولا يخاف من فعلته

    فلماذا لا نصرخ ألى الله بأن يبعث الله لنا ملكاً او مخلصاً او مهدياً مهما كان الأسم او الصفة المهم ان يكون ملهم من الله يقود هذه القطيع ويصنع منه أمة تحيا من جديد وتعود لنا الأمجاد من جديد
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 09-07-2012 الساعة 12:27 PM
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  2. #2
    ضيف نشيط
    رقم العضوية : 8
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 38
    التقييم: 12
    الجنـس : ذكر
    بارك الله بك اخي عبد القهار
    توقيع الكندي

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,498
    التقييم: 195
    المسلمون اليوم ينادون (المهدي) ليظهر ولكنّ كثيراً منهم يظنون أنه [الغائب في سرداب سامراء عندما كان طفلاً صغيراً عمره خمس سنوات وذلك خوفاً من الملوك في ذلك الزمان] كما زعم لهم (عثمان بن سعيد العمري)

    وفي البداية شك كثير من الناس في هذه الرواية ولكن بمرور الوقت وتعاقب الأجيال ثبتت هذه الفكرة عندهم ، ولم يعلموا أنه قبل أن يقول لهم العمري ذلك لم تكن توجد مثل هذه الفكرة إلاّ أخبار غامضة وظّفها العمري لمصلحته والتي تخص غيبة أو اختفاء المهدي .

    وكانت هناك طائفة كبيرة من الناس تعتقد بأنّ موسى الكاظم هو المهدي وأنه غاب وسيعود وهم بانتظاره كما ورد ذلك في كتاب (الغيبة) للطوسي .

    وفي فترة معينة من حكم خمينى قامت إذاعة إيران بتوجيه نداء إلى المهدي ليظهر ويقودهم ويستلم الدولة الإسلامية في إيران .. ولكن لم يلبّ نداءهم صاحبهم الغائب المزعوم .. (ولم يأتِ لهم لأنه وهمي ومن اختراع عثمان بن سعيد العمري) ..

    هكذا قال لي أبو عبد الله رحمه الله أنه سمع ذلك من إذاعتهم وأظنّ بالفارسية .. لست متأكّداً
    ولكنّي متأكّد أنّ المهدي الحقيقي - كما سمعت ذلك من أبو عبد الله - قال في جوابهم : "لا آتي إليكم .. أنتم سوف تكذّبونني !"

    وأظنّ أنّ السبب في ذلك هو أنهم يريدون مهدياً يؤيّد مغالاتهم وإشراكهم وبدعهم .. لا مهدياً مبعوثاً من الله إليهم ليهديهم إلى توحيده وترك المغالاة في شأن الأئمة من أهل البيت ويحكم بينهم بالقرآن لا بتقليد سادتهم وعلمائهم .. يريدون مهدياً ينصرهم على أعدائهم وإن كانوا هم أنفسهم ضالين عن طريق التوحيد الخالص وحتى عن طريق الأئمة أنفسهم .

    هم يريدون المهدي كما هم يريدون وليس كما يريد الله .
    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 09-07-2012 الساعة 12:14 PM
    توقيع إبن سينا

  4. #4
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,498
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القهار مشاهدة المشاركة
    فلماذا لا نصرخ ألى الله بأن يبعث الله لنا ملكاً او مخلصاً او مهدياً مهما كان الأسم او الصفة المهم ان يكون ملهم من الله يقود هذه القطيع ويصنع منه أمة تحيا من جديد وتعود لنا الأمجاد من جديد ؟
    فكرة سديدة ويترتّب عليها :
    عند مجيء هذا المخلّص المبعوث من الله يجب الاستجابة له ومناصرته وتصديقه لأنه إن حصل العكس .. وكذّبوه وحاربوه لأنه ضدّ مصالحهم وضدّ مكانتهم وضدّ بدعهم --> فعند ذلك يكون لزاماً تعذيبهم ومعاقبتهم ، كما كذّب بنو إسرائيل وأنكروا الملك طالوت وهو شاؤول الذي بعثه الله ملكاً لهم يقودهم في حروبهم ويحكم المملكة .
    وكذلك قال تعالى في سورة الفرقان {قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا}
    توقيع إبن سينا

  5. #5
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    أعتقد ان الله سبحانه وتعالى سيبعث في هذه الامة المهدي الذي يقود المسلمين من جديد الى طريق التوحيد ولكن اخشى ان لا يكون اتباعه الا القليل كما هي حال االهداة والدعاة الى امر الحق دائما
    توقيع thamer

  6. #6
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,267
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    بارك الله لك اخي عبد القهار كما عودتنا مواضيعك مميزة وسوف تكون دائما ان شاء الله وشكرا للأخ ابن سيناء على الاضافات الطيبة .اخ عمار لا تخشى ان يكونوا قليل او كثير فإن الله عز وجل
    ( عليم حكيم ) فإن اراد الله عز وجل ان يكونوا كثيرا صاروا كثير وان اراد عز وجل قليلا صاروا قليل وهو سبحانه اعز واجل واعلم بعباده وما يحتاجه عباده .
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 09-09-2012 الساعة 10:58 AM
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  7. #7
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن سينا مشاهدة المشاركة
    المسلمون اليوم ينادون (المهدي) ليظهر ولكنّ كثيراً منهم يظنون أنه [الغائب في سرداب سامراء عندما كان طفلاً صغيراً عمره خمس سنوات وذلك خوفاً من الملوك في ذلك الزمان] كما زعم لهم (عثمان بن سعيد العمري)

    وفي البداية شك كثير من الناس في هذه الرواية ولكن بمرور الوقت وتعاقب الأجيال ثبتت هذه الفكرة عندهم ، ولم يعلموا أنه قبل أن يقول لهم العمري ذلك لم تكن توجد مثل هذه الفكرة إلاّ أخبار غامضة وظّفها العمري لمصلحته والتي تخص غيبة أو اختفاء المهدي .

    وكانت هناك طائفة كبيرة من الناس تعتقد بأنّ موسى الكاظم هو المهدي وأنه غاب وسيعود وهم بانتظاره كما ورد ذلك في كتاب (الغيبة) للطوسي .

    .
    بالامكان الاستفادة من الاطلاع على هذا الكتاب الذي يوضح ويدرس الاحاديث التي وردت في هذه الشخصية على هذا الرابط
    كتاب نقد وتمحيص روايات المهدي (الشيعية)

    توقيع thamer

  8. #8
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    شكراً لمن شارك او علق على الموضوع جزاكم الله خير ان شاء الله
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هل قست قلوب المسلمين اليوم كما قست قلوب بني إسرائيل في الماضي ؟
    بواسطة إبن سينا في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-17-2015, 10:12 AM
  2. فيلم الجاحد - قصة بقرة بني إسرائيل الصفراء
    بواسطة الساعي في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-02-2013, 07:16 AM
  3. من المسلمين فئة رضت على الله (سبحانه ) ما لم ترضاه للنبي محمد ( عليه السلام )
    بواسطة عبد القهار في المنتدى المتشابه من القرآن
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-24-2012, 09:46 PM
  4. لماذا بدل الله سبحانه وتعالى النبوة من بني اسرائيل الى العرب
    بواسطة المقدسي في المنتدى الأديان المقارنة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-10-2012, 03:52 PM
  5. إشكالية تسقيط الآيات على الأشخاص مشكلة لا يحلها الا الله سبحانه وتعالى
    بواسطة عبد الملك في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-09-2012, 07:46 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته