لخميس 8 نوفمبر 2012
اعلن رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار في العراق سامي العراجي الخميس ان العراق بحاجة الى الف مليار دولار في السنوات العشر المقبلة لتمويل اعادة اعمار بناه التحتية وتحريك اقتصاده.
واوضح سامي العراجي في مقابلة مع وكالة فرانس برس انه "لتمويل اعادة اعمار العراق سنكون بحاجة الى ما بين 600 مليار الى 700 مليار دولار على الاقل، لكن هذا المبلغ قد يرتفع الى حدود الف مليار دولار حتى 2022".
واتت تصريحات العراجي في الوقت الذي يشهد فيه المعرض الدولي في بغداد، الاهم في السنوات العشرين الماضية والذي يهدف الى تشجيع الاستثمار في العراق، اوج نشاطه.
ورأى المسؤول العراقي ان قسما كبيرا من هذا المبلغ قد يتأتى من عادئدات نفطية --اول مصدر للعائدات في البلاد--، وكذلك من استثمارات اجنبية وعراقية.
واكد العراجي ايضا "اننا نتوقع زيادة مبيعات النفط وتحسنا قويا في مناخ (الاعمال) الملائم لجذب الاستثمارات".
وقال ايضا "في النهاية، ستكون (الاستثمارات الاجنبية) اكثر ارتفاعا بكثير سواء في الحجم او في النسبة المئوية".
ويعتمد العراق بشكل كبير على صادراته من النفط لتمويل موازنته. ويمثل قطاع الطاقة ثلثي اجمالي الناتج الداخلي للبلاد.
جريدة الحياة اللندنية