facebook twetter twetter twetter
العصمة لله - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 4 من 4

المشاهدات : 5509 الردود: 3 الموضوع: العصمة لله

  1. #1
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,609
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر

    العصمة لله

    السلام عليكم....

    من غرائب الأمور هو اصرار كثير من المسلمين على عصمة الأنبياء و الغريب اكثر اصرارهم على عصمة آدم (ع) ...بأعتباره اول الأنبياء... ورغم كل ما ذكر في القرآن عن معصية آدم لربه وخروجه من الجنة..
    أنظر تفسير ابن كثير لقوله تعالى: (..وَعَصَىٰ آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَىٰ):

    وبعد هذه الأية يتسائل البعض ..هل عصى ادم ربه؟ ثم يأتي بكلام و احاديث واستدلالات غريبة و النتيجة هي عكس الأية اي ان ادم لم يعصي ربه ولم يغوي!!!!....انظر تفسير ابن كثير:

    وقوله " وعصى آدم ربه فغوى ثم اجتباه ربه فتاب عليه وهدى " قال البخاري حدثنا قتيبة حدثنا أيوب بن النجار عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " حاج موسى آدم فقال له أنت الذي أخرجت الناس من الجنة بذنبك وأشقيتهم ؟ قال آدم يا موسى أنت الذي اصطفاك الله برسالاته وبكلامه أتلومني على أمر كتبه الله علي قبل أن يخلقني أو قدره الله علي قبل أن يخلقني - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - فحج آدم موسى " وهذا الحديث له طرق في الصحيحين وغيرهما من المسانيد . وقال ابن أبي حاتم حدثنا يونس بن عبد الأعلى أخبرنا ابن وهب أخبرني أنس بن عياض عن الحارث بن أبي ذئاب عن يزيد بن هرمز قال سمعت أبا هريرة يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " احتج آدم وموسى عند ربهما فحج آدم موسى قال موسى أنت الذي خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأسجد لك ملائكته وأسكنك في جنته ثم أهبطت الناس إلى الأرض بخطيئتك ؟ قال آدم أنت موسى الذي اصطفاك الله برسالته وكلامه وأعطاك الألواح فيها تبيان كل شيء وقربك نجيا فبكم وجدت الله كتب التوراة قبل أن أخلق قال موسى بأربعين عام قال آدم فهل وجدت فيها وعصى آدم ربه فغوى ؟ قال نعم قال أفتلومني على أن عملت عملا كتب الله علي أن أعمله قبل أن يخلقني بأربعين سنة - قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - فحج آدم موسى " قال الحارث وحدثني عبد الرحمن بن هرمز بذلك عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ."

    اي ان ادم لم يخطيء وانما كان امرا مقدرا!!!!!

    اما الأيتين الكريمتين فتنقض عصمة المرسلين بالمطلق
    "وَأَلْقِ عَصَاكَ ۚ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّىٰ مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ ۚ يَا مُوسَىٰ لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُون ،إِلَّا مَن ظَلَمَ ثُمَّ بَدَّلَ حُسْنًا بَعْدَ سُوءٍ فَإِنِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ"....

    أذن ما معنى الأحتكام الى القرآن في هذه الحالة؟ اذا كانت الأية واضحة جدا لكن لايؤمن الناس بمقتضاها بل ايمانهم بالعصمة اكبر من ايمانهم بالقرآن ويحرفون الكلام لأثباتها...فكيف اذن بالأمور المشتبهة وكيف بأصحاب الديانات الأخرى الذين لا يؤمنون بالقرآن.

    واثبات عصمة ادم هو فقط لأثبات عصمة الرسول واهل بيته وهذا بسبب الغلو الذي في النفوس وهذا يعني في الحقيقة امرين
    1) اعطاء صفات الأله لبعض البشر حيث ان العصمة هي من صفات الله.
    2)ان الذي يؤمن بالعصمة يعتقد ان الرسول ليس بشرا عاديا بل كان امرا خارقا عظيما منزها عن فكرة الخطأ... ولو كان الذي يؤمن بالعصمة معاصرا للرسول لما آمن به عندما يراه بشرا عاديا ولو اتاه الأن رسول جديد لما امن به ايضا لأنه يريد الرسول الذي في مخيلته.
    توقيع عبد العليم

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 36
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,349
    التقييم: 125
    الجنـس : ذكر

    رد: العصمة لله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هناك آيات كثيرة تنفي العصمة عن الأنبياء ومنها قصة النبي سليمان عليه السلام
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ((إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِٱلْعَشِىِّ ٱلصَّٰفِنَٰتُ ٱلْجِيَادُ31 فَقَالَ إِنِّىٓ أَحْبَبْتُ حُبَّ ٱلْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّى حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِٱلْحِجَابِ 32رُدُّوهَا عَلَىَّ ۖ فَطَفِقَ مَسْحًۢا بِٱلسُّوقِ وَٱلْأَعْنَاقِ
    (( 33وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَٰنَ وَأَلْقَيْنَا عَلَىٰ كُرْسِيِّهِۦ جَسَدًۭا ثُمَّ أَنَابَ

    وكذلك الآية الكريمة في سورة ص التي تذكر قصة النبي داود عليه السلام
    ((قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَىٰ نِعَاجِهِۦ ۖ وَإِنَّ كَثِيرًۭا مِّنَ ٱلْخُلَطَآءِ لَيَبْغِى بَعْضُهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ إِلَّا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ وَعَمِلُوا۟ ٱلصَّٰلِحَٰتِ وَقَلِيلٌۭ مَّا هُمْ ۗ وَظَنَّ دَاوُۥدُ أَنَّمَا فَتَنَّٰهُ فَٱسْتَغْفَرَ رَبَّهُۥ وَخَرَّ رَاكِعًۭا وَأَنَابَ))

    وكذلك الآية الكريمة
    ((يَٰدَاوُۥدُ إِنَّا جَعَلْنَٰكَ خَلِيفَةًۭ فِى ٱلْأَرْضِ فَٱحْكُم بَيْنَ ٱلنَّاسِ بِٱلْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ ۚ إِنَّ ٱلَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌۭ شَدِيدٌۢ بِمَا نَسُوا۟ يَوْمَ ٱلْحِسَابِ)) وهنا لابد من سؤال يتبادر للذهن وهو لو كان النبي داود عليه السلام من المعصومين لماذا وردت هذه الآية الكريمة (( وَلَا تَتَّبِعِ ٱلْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ ۚ ))
    فهل المعصوم سيتبع الهوى؟؟؟ وكذلك ايات كريمة عن الأنبياء مثل نبي الله يوسف عندما كان في السجن

    ((وَقَالَ لِلَّذِى ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِّنۡهُمَا اذۡكُرۡنِى عِندَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشَّيۡطَانُ ذِكۡرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِى السِّجۡنِ بِضۡعَ سِنِينَ))

    هنا لا بد ان نتوقف عند هذه الآيات الكريمة فأين العصمة من هذه الحالات ولكن لا بد أن نتوقف عند ألآية الكريمة
    ((يَآأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغۡ مَا أُنزِلَ إِلَيۡكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمۡ تَفۡعَلۡ فَمَا بَلَّغۡتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعۡصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهۡدِى الۡقَوۡمَ الۡكَافِرِينَ))

    وهنا نطرح سؤال : اذا لم يكن هناك عصمة للأنبياء وحماية لهم من الوقوع في الخطأ كأي بشر فما هو الضامن من عدم وقوعهم في خطأ في أمور الرسالة والوحي؟؟ وما هو حدود الخطأ للأنبياء

    وما هي المشكلة أذ كان النبي يخطأ كأي بشر عادي في امور الدنيا أو أخطأ في أمور الدين ؟؟
    توقيع عبد الرحمن العجمي

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,486
    التقييم: 195

    رد: العصمة لله

    في الآية من سورة المائدة {يَآأَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغۡ مَا أُنزِلَ إِلَيۡكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمۡ تَفۡعَلۡ فَمَا بَلَّغۡتَ رِسَالَتَهُ وَاللّهُ يَعۡصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهۡدِى الۡقَوۡمَ الۡكَافِرِينَ} فإنّ الله تعالى قال أنه إذا بلّغ الرسالة فإنه سيحرسه فلا يستطيعون قتله .
    ولكن للرسول والهادي ملائكة من بين يديه ومن خلفه فإن همّ بأن يخطئ فإن المَلَك ينبّهه إلى ذلك فيمتنع عن الخطأ , ولكن أحياناً فإن الله يسمح بحدوث بعض الأخطاء من قبل النبيّ ليبيّن للناس أن رسولهم بشرٌ مثلهم يخطئ ويصيب .
    توقيع إبن سينا

  4. #4
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    رد: العصمة لله

    (ووجدك ضالا فهدى )
    اين العصمة من الضلال والله لاادري ايضلون الناس عمدا ام هم لايشعرون وهذ خاصة بني هذه الامة وهاديها .وقدشاهدنا القاب رنانة تطلق على البشر
    ليقولوا انه بمنزلة الانبياء مثل فدس سره الشريف وروح الله وهي صفاة لايسميها الا الله لمن يشاء فوضعوا انفسهم محل الله تعالى عما يصفون ووضعوا
    اهوائهم شرعتا ومنهاجا وحسبنا الله
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الاسماء الحسنى لله ام للرسول؟
    بواسطة ابو عبد الله العراقي في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 11-23-2012, 01:21 AM
  2. دعوة لله
    بواسطة عبد القهار في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-26-2012, 02:45 PM
  3. مساجد ولكن ليست ( لله )
    بواسطة عبد القهار في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 07-25-2012, 11:44 PM
  4. ما هو الفرق بين كلمتي إله و رب ؟؟؟؟
    بواسطة عبد القهار في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-07-2012, 05:10 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته