facebook twetter twetter twetter
كيف تختار أسم لأبنك يميزه على الأخرين ؟ هل فكرت يوماَ بهذا - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 2 من 2

المشاهدات : 2916 الردود: 1 الموضوع: كيف تختار أسم لأبنك يميزه على الأخرين ؟ هل فكرت يوماَ بهذا

  1. #1
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    Icon14 كيف تختار أسم لأبنك يميزه على الأخرين ؟ هل فكرت يوماَ بهذا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الكثير من الناس حين ترزق بمولود تحتار في تسميته فمنهم من يريد أن يسميه على اسم أبيه والآخر على اسم صديقه وهكذا يجري الأمر وأحياناً يصل بهم الحال ألى الخصام من اجل اسم وفي النهاية يسمى اسم قد يكون صاحب هذا الاسم لا يرتضيه لأنفسه حين يكبر فيبحث له عن اسم بديل أو تحريف له في اللفظ . و هكذا ولكن هل تعلم ما هو اجمل اسم و أرفع و أسماها مقاماً هو اسم عبد الله ولا اقصد انحصار الاسم في لفظ الجلالة ولكن هو ما كان له صله بالله من أسمائه الحسنى مثل العظيم أو العليم أو الرحمن الرحيم وكهذا .
    و أعلم أن الله إذا أرد أن يرفع قدر شخص سماه أطلق عليه صفة العبودية ولذكر بعض الآيات التي تذكرنا بهذا
    [ سُبۡحَانَ الَّذِى أَسۡرَى بِعَبۡدِهِ لَيۡلاً ](الإسراء:1) فنظر حين أرد الله أن يرفع النبي ألى أعلى مكان يخطر على بالك وصفه فقال عنه ( عبده )
    وحين أرد أن يذكر فضله بالتنزيل كتابه المعجز على نبيه محمد ( عليه السلام ) فقال سبحانه [وَإِن كُنتُمۡ فِى رَيۡبٍ مِّمَّا نَزَّلۡنَا عَلَىٰ عَبۡدِنَا ]( البقرة:23) فوصفه بصفة العبودية ونسب عبودية النبي محمد لذاته سبحانه وتعالى
    وحين نطق النبي عيسى ( عليه السلام ) قال [قَالَ إِنِّى عَبۡدُ اللَّهِ آتَانِىَ الۡكِتَابَ وَجَعَلَنِى نَبِيًّا ]( مريم:30) فأول ما ذكر عيسى تشريفه بصفة العبودية لله فقال إني عبد الله
    وحين ارد الله جل في علاه أن يمتدح داوود قال عنه [ وَوَهَبۡنَا لِدَاوُودَ سُلَيۡمَانَ نِعۡمَ الۡعَبۡدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ](ص:30)
    وحين ارد سبحانه أن يمن على أيوب ( عليه السلام ) بالذكر قال عنه [ وَخُذۡ بِيَدِكَ ضِغۡثًا فَاضۡرِب بِّهِ وَلَا تَحۡنَثۡ إِنَّا وَجَدۡنَاهُ صَابِرًا نِعۡمَ الۡعَبۡدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ ]( ص:40)
    وهكذا فالآيات كثيرة التي شرف الله بها عباده ووصفهم بصفة العباد أو العبودية لذاته سبحانه وتعالى وبعد كل هذا نرى الناس تتبارى وتتسابق بتسمية أبناهم بعبد للعبد مثل عبد النبي وهذا الاسم من الأسماء الشائعة في مصر وعبد الرسول وعبد الزهرة وعبد الحسين وعبد علي والغريب في الأمر أن لام التعريف لا تذكر في اسم عبد علي .
    ولا يعلم الناس انه كلما زادت عبوديتك لله زادت شرفاً وسمواً

    لنضرب مثلاً صغيراً على هذا لو أنك سُئلت يوماً لو فرض عليك أن تعمل حاجب لملك ما او مبعوث هذا الملك ؟؟ فبالتأكيد ان العاقل سيقول طبعاً اكون حاجب وعبد عند الملك وهكذا نعم و ( لله المثل الأعلى ) فكهذا ان تكون عبد لله صفة لا تقارن بأي حال من الأحوال بأخرى ولو فعلت ما فعلت وقلت ما قلت فأن العبودية لله أسمى وأعلى و أن تكون عبداَ للحي القيوم خيراً من أن تكون عبداً لمن لا يدوم

    فبعد هذا ماذا تتمنى أن يكون اسمك أو اسم ابنك وماذا تتمنى أن تكون صفتك في الدنيا
    هذا والله اعلم وأكرم
    والسلام عليكم
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد القهار ; 03-24-2013 الساعة 11:49 AM
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    لا اعلى ولا اشرف من منزلة العبودية لله سبحانه وتعالى ام بخصوص تسمية الابناء ذكر مفسر القران محمد علي حسن الحلي في كتاب تسمية الأبناء
    في زمن الجاهلية كانوا يسمّون أبناءهم عبد اللات وعبد العزى وعبد مناة وعبد الشمس وغير ذلك من الأسماء التي تجعلهم عبيداً للأصنام والأوثان أو تجعلهم عبيداً للملائكة ، وقد نهى النبيّ (ع ) عن التسمية بتلك الأسماء ، واليوم أعاد التاريخ نفسه فصاروا يسمّون أبناءهم عبد الحسن وعبد الحسين وعبد الزهرة وعبد الحمزة وعبد الإخوة وغير ذلك من الأسماء التي تنسبهم عبيداً للأئمة والمشايخ وهذا كلّه إشراك بالله ولا تجوز هذه التسمية حتّى لو سمّيت ابنك عبد النبي ، لأنّ الناس كلّهم عبيد الله وليس عبيد البشر . فقد جاء في كتاب نهج البلاغة بأنّ الإمام علياً (ع ) بعث كتاباً إلى إبنه الحسن وفيه وصايا وحكم ومن جملة الوصايا قال فيه : (ولا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرّاً ) فإنْ أردتَ أن تسمّي ابنك فسمّه عبد الله أو عبد الكريم أو عبد الرحيم أو ما شابه ذلك من أسماء لكي يرضى الله عنك ولا يمقتك .
    http://quran-ayat.com/saa/index.htm#تسمية_الأبناء_

    وجاء تفسير الاية 189 من سورة الاعراف من كتاب المتشابه
    هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا ۖ فَلَمَّاتَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ ۖ فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحًا لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ -
    فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحًا جَعَلَا لَهُ شُرَكَاءَ فِيمَا آتَاهُمَا ۚ فَتَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ
    (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا) إنّه يرجع إلى النفس وزوجها من ولد آدم لا إلى آدم وحوّاء . والمعنى
    خلق كلّ واحدٍ منكم من نفس واحدة ولكلّ نفس زوج هو منها أي من جنسها كما قال سبحانه في سورة الروم {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا} ، (فَلَمَّا تَغَشَّاهَا) أي فلمّا وطأ كلّ إنسان زوجته ، ثمّ خصّ بالذكر أحد رؤساء قريش طلب من الله الولد فلمّا أعطاه الولد سمّاه عبد العزّى وأشرك في تسميته بأن جعله عبداً للصنم ، وذلك قوله تعالى (فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفًا) من الخفّة بمعنى تقوم وتقعد وتجيء وتذهب (فَمَرَّتْ بِهِ) أي استمرّت بالحمل على الخفة بضعة أشهر ، (فَلَمَّا أَثْقَلَت) بالحمل واقترب وضع الحمل (دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا) فقالا (لَئِنْ آتَيْتَنَا) ولداً (صَالِحاً) أي معافى ليس به عاهة (لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ) لك .
    190 – (فَلَمَّا آتَاهُمَا صَالِحاً) أي ولداً صالحاً معافى (جَعَلاَ لَهُ) أي لله (شُرَكَاء فِيمَا آتَاهُمَا) أي في الولد الذي أعطاهما فبدلاً من تسميته عبد الله أسمياه عبد العزّى ، والعزّى صنم من الأصنام فقلّده قومه في ذلك فصاروا يسمّون أولادهم عبد اللات وعبد العزّى وعبد مناة (فَتَعَالَى اللّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ) قريش من قيامهم بهذا التقليد السيّء .

    http://quran-ayat.com/shabaha/7.htm#189
    توقيع thamer

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الرد على القول بأنّ أصل الإنسان من القرود
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى الرد على الملحدين
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-31-2013, 06:06 AM
  2. حريات أوربا ... نصارى اليونان تختار أئمة المساجد
    بواسطة عبد الملك في المنتدى مرايا الاحداث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-22-2012, 12:24 AM
  3. قصة و فكرة و عبرة في حديث الطف و موقعة كربلاء وفضل الشهداء
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-12-2012, 08:32 PM
  4. على الفتاة ان تختار أما الدراسة او الحجاب
    بواسطة عبد الملك في المنتدى الأديان المقارنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-09-2012, 03:14 PM
  5. متى يعاد النظر بهذا الأصل؟ السنة حاكمة على الكتاب
    بواسطة عبد العليم في المنتدى مواضيع و مناقشة عمومية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 10-02-2011, 03:06 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته