facebook twetter twetter twetter
ما الفرق بين الاسراء وبين المعراج - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 9 من 9

المشاهدات : 8551 الردود: 8 الموضوع: ما الفرق بين الاسراء وبين المعراج

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    ما الفرق بين الاسراء وبين المعراج

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ . هل كلمة الاسراء وافية للحديث عن موضوع
    رحلة نبينا ع للسموات وما هو المعراج(
    مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ .)تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ
    توقيع المقدسي

  2. #2
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 598
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 766
    التقييم: 416

    1. 1 - مصدر أسرى .
      2 - « الإسراء »: سورة من سور القرآن الكريم .
      المعجم: الرائد -
    2. أسرأ - إسراء :

      - أسرأت السمكة أو الجرادة أو الضبة : حان لها أن تبيض
      المعجم: الرائد -
    3. أسرى - إسراء :

      1 - أسرى : سار ليلا .
      2 - أسراه أو به : سيره ليلا .
      3 - أسرى الشيء عنه : نزعه وألقاه « أسرى عنه الثوب ».
      4 - أسرى : ذهب إلى بلد مرتفع .
      المعجم: الرائد -
    4. إسراء - إِسْراءٌ :
      [ س ر ي ]. ( مصدر أَسْرَى ).
      1 ." ما كانَ لِهَذِهِ القافِلَةِ أَنْ تَصِلَ لَوْلاَ إِسْراؤُها لَيْلاً " : سَيْرُها لَيْلاً .
      2 . الإسراء آية 1 سُبْحانَ الَّذِي أَسْرى بِعَبْدِهِ لَيْلاً ( قرآن ) : بِدايَةُ الآيَةِ الأولَى مِنْ سُورَةِ الإسْراءِ . " الإسْراءُ وَالمِعْراجُ ".
      المعجم: الغني -
    5. أسرى / أسرى بـ يُسرِي ، أَسْرِ ، إسراءً ، فهو مُسْرٍ ، والمفعول مُسْرًى:
      • أسرى اللَّيلَ / أسرى باللَّيل سرَى ، سار فيه أو قطعه بالسَّيْر " يُسري المسافرون باللَّيل ويرتاحون في النَّهار "
      • أسرِ وقَمَرٌ لك : معناه اغتنم طلوعَ القمر وسرْ في ضوئه ، ويُضرب في انتهاز الفرصة السَّانحة .
      • أسرى بالشَّخص : سار به ليلاً " { سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى } - { فَأَسْرِ بِعِبَادِي لَيْلاً إِنَّكُمْ مُتَّبَعُونَ } ".

      ذي المعارج :
      ذي السّمـوات مَصَـاعِـد الملائكة
      سورة : المعارج ، آية رقم : 3
      1. عرج - يعرج ، عرجا:

        - عرجت الشمس : مالت للمغيب
        المعجم: الرائد -
      2. عرج - يعرج ، عرجا:

        1 - عرج : كان يعرج خلقة .
        2 - عرجت الشمس : مالت للمغيب .
        المعجم: الرائد -
      3. عرج - يعرج ويعرج ، عروجا ومعرجا:

        1 - عرج في الشيء أو عليه : صعد « عرج في السلم ».
        2 - عرج : كان أعرج .
        3 - عرج الشيء : علا .
        المعجم: الرائد -
      4. عرَّجَ / عرَّجَ بـ / عرَّجَ على / عرَّجَ عن يعرِّج ، تعريجًا ، فهو مُعرِّج ، والمفعول مُعرَّج:
        • عرَّج البناءَ ميَّله " عرَّج الخطَّ الذي رسمه ".
        • عرَّج بالمكان : نزل به نزولاً عابرًا .
        • عرَّج على صديقه في بيته : مرَّ به ، مال عليه ووقف عنده ، زاره " عرَّج على منزل عمِّه وهو في طريقه إلى القرية ".
        • عرَّج عن الشَّيءِ : عدَل عنه وتركه ، انصرف عنه " عرَّج عن الطَّريق غير الممهَّد ".
        المعجم: اللغة العربية المعاصر -
      5. عرَجَ على / عرَجَ في يَعرُج ، عُروجًا ، فهو عارِج ، والمفعول معروج عليه:
        • عرَج على السُّلَّم / عرَج في السُّلَّم صعد وارتقى " عرَج على الجبل حتَّى وصل إلى القمّة ، - { تَعْرُجُ الْمَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ } ".
        المعجم: اللغة العربية المعاصر -
      6. عرَجَ يَعرُج ، عَرَجًا وعَرَجانًا ، فهو عارج وأعرجُ:
        • عرَج الرَّجُلُ مشى مِشْيَةً غير مُتساوية بسبب عِلَّةٍ طارئة أصابت إحدى رِجْلَيه " أُصيبَ بالعرَجِ ، - بإحدى رجليه عرجانٌ مؤلم ، - { لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلاَ عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ } ".
        المعجم: اللغة العربية المعاصر -
      7. عرِجَ يَعرَج ، عَرَجًا وعَرَجانًا ، فهو أعرجُ:
        • عرِج الرَّجُلُ
        1 - عرَج ؛ مشى مشية غير متساوية بسبب عِلَّة طارئة أصابت إحدى رجليه .
        2 - كان في رجله شيء خِلْقةً جعله يغمز بها .
        المعجم: اللغة العربية المعاصر -
      8. ما يعرج :
        ما يصعد من الملائكة و الأعمال
        سورة : سبأ ، آية رقم : 2
        المعجم: كلمات القران -
      9. ما يعرج فيها:
        ما يصعد إليها من الملائكة و الأعمال
        سورة : الحديد ، آية رقم : 4
        المعجم: كلمات القران -
      10. يعرُج إليه:
        يصعد الأمر و يرتفع إليه بعد تدبيره
        سورة : السجد ، آية رقم : 5
        المعجم: كلمات القران -

        المصدر



    توقيع عبد الصمد

  3. #3
    أعضاء نفتخر بوجودهم
    رقم العضوية : 694
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 22
    التقييم: 10
    الجنـس : أنثى
    الاسراء ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى (حدث ارضي )بينما المعراج هو ولوج السموات المادية او الاثيرية (حدث سماوي ) يعني (افقي وعامودي ) تقريبا .وشكرا

    توقيع الخنساء

  4. #4
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    الأسراء والمعراج كما جاء شرحها في كتاب الإنسان بعد الموت ل(محمد علي حسن الحلي ) رحمه الله تعالى


    [الإسراء والمعراج]

    سؤال 24 : إذا كانت السماوات أثيرية ، إذاً كيف صعد النبيّ إلى السماء ليلة المعراج ؟

    جواب : إن نفسه الأثيرية صعدت إلى السماء ، وأمّا جسمه فكان نائماً على فراشه ، فقد جاء في كتاب (المعراج) بأنّ النبيّ ذهب مع جبريل إلى بيت المقدس فوجد الأنبياء هناك فسلّم عليهم وصلّى بِهم في بيت المقدس ، ثمّ عرج إلى السماوات مع جبريل وصلّى بالملائكة في كلّ سماء حتّى صعد إلى السماء السابعة .

    أقول إنّ الأنبياء انتقلوا بِموتهم من العالم المادّي إلى العالم الأثيري وأصبحوا نفوساً أثيرية ، والنفوس لا تراها الأحياء ، ثمّ إنّ الملائكة هم مخلوقات أثيرية أيضاً ولا تراهم الناس إلاّ بشروط ، ثالثاً إنّ الإنسان لا يمكنه أن يصعد إلى السماء بِجسمه المادّي ويلتقي بِالملائكة ، إذاً المعراج كان بالنفس الأثيرية لا بالجسم المادّي ولذلك كان الوقت ليلاً .

    قال الله تعالى في سورة الإسراء {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ} . فالمسجد الحرام يريد به مكة ، والمسجد الأقصى هو بيت المقدس ، فإنّ النبيّ أسري به ليلاً من مكة إلى بيت المقدس ، وإنّما أسري به ليلاً لأنّ الأرواح تضجر من الضوضاء وتنفر من الضياء وخاصةً ضياء الشمس ، فلذلك أسري به ليلاً لأنّ الناس نائمون والأصوات خامدة والحركات هادئة والشمس غائبة ، فكان الوقت ملائماً لسيره إلى بيت المقدس ثمّ عروجه إلى السماء بصحبة جبرائيل لأنه أصبح مخلوقاً أثيرياً مثل صاحبه . ولَمّا كان المعراج بالنفس الأثيرية أمكنه أن يرى أرواح الأنبياء ويصلّي بهم ، وأمكنه رؤية جبرائيل وأمكنه الصعود معه إلى السماوات الأثيرية ، وأمكنه رؤية الملائكة والتكلّم معهم إلى غير ذلك مِمّا ذُكِر عنه عليه السلام .

    قال تعالى في سورة النجم {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى . مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى . وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى .إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى . عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى . ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى .وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى . ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى .فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى . فَأَوْحَى إِلَى عَبْدِهِ مَا أَوْحَى .مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى .أَفَتُمَارُونَهُ عَلَى مَا يَرَى .وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى .عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى .عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى . إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَى . مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى . لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى}

    المعنى :

    {وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى} أي قسماً بِذوات الذَنَب إذا سقطت على الأرض ، وهذا قسم تهديد ووعيد ، وقد سبق تفسير هذه الآية في كتابنا (الكون والقرآن) ، ثمّ قال تعالى :

    {مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى} أي ما ضلّ محمّد عن طريق الحقّ وما أضلّ أحداً بِدعوته ومنهجه ، وذلك لأنّ المشركين قالوا [كما في سورة الفرقان] {إِن كَادَ لَيُضِلُّنَا عَنْ آلِهَتِنَا لَوْلَا أَن صَبَرْنَا عَلَيْهَا} ،

    {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى} أي ليس ما نطق به محمّد من القرآن والشريعة صادر من الناس ، وذلك لأنّ المشركين قالوا [كما في سورة النحل] {إِنَّمَا يُعَلِّمُهُ بَشَرٌ} ،

    {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ} من الله {يُوحَى} إليه ،

    {عَلَّمَهُ} القرآن والشريعة جبريل الذي هو {شَدِيدُ الْقُوَى} وهذه صفة لجبرائيل بأنّه شديد القوى ، كما وصفه أيضاً في سورة التكوير بقوله تعالى {إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ .ذِي قُوَّةٍ عِندَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ . مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ} ،

    {ذُو مِرَّةٍ} أي ذو مشورةٍ تستشيره الملائكة في شؤونِها والأنبياء في دعوتِها ، وذلك لذكائه ورجاحة عقله وعلوّ منزلته ، {فَاسْتَوَى} محمّد ، أي صار محمّد مساوياُ لجبريل في النوع وفي صعودهما إلى السماء في ليلة المعراج ، وذلك لأنّ محمّداً صعد بنفسه الأثيرية وكذلك جبريل مخلوق أثيري وأنهما صعدا سويةً إلى السماء ،

    {وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى} أي أنّ جبرائيل كان على ارتفاع من جوّ الأرض وكان يعلّم محمّداً بعض المعلومات الدينية

    {ثُمَّ دَنَا} محمّد من العرش {فَتَدَلَّى} أي دلّه جبرائيل إليه ،

    {فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ} من العرش في المسافة {أَوْ أَدْنَى} من تلك المسافة ،

    {فَأَوْحَى}الله تعالى {إِلَى عَبْدِهِ} محمّد {مَا أَوْحَى} إلى الأنبياء من قبله من التوحيد والأحكام ، فإنّ الله تعالى أوحى إلى محمّد وهو في السماء وجبرائيل علّمه أشياء ،

    {مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى} أي ما كذّب فؤاد محمّد ما رآه من الآيات والعجائب في السماوات في ليلة عروجه ولم يشكّ فيما رآه لأنّها انطبعت في ذاكرته ، وقوله تعالى {مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ} دليل على أن المعراج كان بالنفس الأثيرية لا بالجسم المادّي ، لأنّ الفؤاد من أعضاء النفس ، فلو كان المعراج بِجسمه لقال تعالى : ما كذب القلب ما رأى ،

    {أَفَتُمَارُونَهُ} يعني أفتجادلونه {عَلَى مَا يَرَى} من الآيات ، وذلك لأنّ قريشاً أخذوا يجادلونه على ذلك ،

    {وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى} أي ولقد أراه وبيّن له أشياء أخرى ، والمعنى أنّ جبرائيل بيّن لِمحمّد وعلّمه أشياء أخرى فإنّ كلمة "رأى" مأخوذة من الرأي وهو العلم ، وذلك كقوله تعالى في سورة الفيل {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ} فإنّ أصحاب الفيل لم يرهم محمّد بل أخبروه بقصتّهم ،

    {عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى} أي عند انتهاء جولتهما وهي شجرة أثيرية ثمرها النبق ،

    {عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَى} أي قرب تلك السدرة جنة المأوى التي تأوي إليها نفوس النبيّين والصدّيقين والشهداء والصالحين في عالم البرزخ ، وهي الطبقة السفلى من السماوات السبع ، وهي غير جنة الخلد التي يدخلونها يوم القيامة ، ولذلك قال تعالى في سورة الرحمن {وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ} والمعنى يدخل الجنة الأولى في عالم البرزخ ويدخل الجنة الثانية يوم القيامة .

    {إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ} من الأنوار {مَا يَغْشَى}البصر في ذلك الوقت الذي شاهدها محمّد ،

    {مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى} أي ما مال بصره عن مرئيّه المقصود له ولا جاوزه ، والمعنى كان محمّد ينظر أمامه فقط ولا يلتفت يميناً وشمالاً ، وكان ذلك تأدباً منه وتعظيماً لربّه ، فقوله تعالى {مَا زَاغَ الْبَصَرُ} دليل أيضاً على أنّ المعراج كان روحانياً لا جسمانياً لأنّ البصر من حواسّ النفس والعين من حواسّ الجسم .

    {لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى} أي كبرى هذه الآيات وهو العرش الذي هو أكبر آية في السماوات .
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  5. #5
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    رحم الله ابو عبدالله .وعاشت ايدك
    توقيع المقدسي

  6. #6
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    مواضيعك تستحق المتابعة دائما عزيزي المقدسي
    توقيع thamer

  7. #7
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    جزاكم الله خير اخوتي الاعزاء واشكر عبد القهار على نقل هذا التفسير الذي يحل الكثير الكثير من الاشكالات والمغالطات التي تحدث خلال فتح موضوع الاسراء بارك الله لكم
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  8. #8
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    اظن ان الاسراء ضمن السموات المادية والمعراج ضمن السموات الاثيرية وهذا رايي لان كلمة عرج او معارج كانت رديفة للسموات الاثيرية . والاسراء ليلا فقط .اما المعراج فهو ليلا ونهارا من خلال سياق عام الايات وشكرا
    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 12-01-2012 الساعة 07:32 PM
    توقيع المقدسي

  9. #9
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقدسي مشاهدة المشاركة
    اظن ان الاسراء ضمن السموات المادية والمعراج ضمن السموات الاثيرية وهذا رايي لان كلمة عرج او معارج كانت رديفة للسموات الاثيرية . والاسراء ليلا فقط .اما المعراج فهو ليلا ونهارا من خلال سياق عام الايات وشكرا
    هل المعراج والصعود للسماء هو عام للنفوس وللملائكة ايضا ؟؟اذا كان للنفوس ايضا فلا بد ان يكون ليلا فقط كما جرى مع نبينا محمد عليه السلام لان النفوس تتأذى من الشمس وضيائها اما اذا كان للملائكة فالملائكة لا تتأثر بضياء الشمس وحالة المعراج للنبي حالة خاصة
    توقيع thamer

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الفرق بين قعد وجلس
    بواسطة بصائر في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-30-2012, 12:28 AM
  2. الفرق بين الصهيوني والاسرائيلي واليهودي
    بواسطة thamer في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-11-2012, 06:33 PM
  3. الفرق بين الجالكسي اس 3 وجالكسي اس 2 الفرق بين Galaxy S III و Galaxy S IIي
    بواسطة thamer في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-27-2012, 11:32 AM
  4. ما هو الفرق بين النفس والروح؟
    بواسطة ابو عبد الله العراقي في المنتدى عالم الأرواح
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-12-2012, 03:16 PM
  5. ما هو الفرق بين كلمتي إله و رب ؟؟؟؟
    بواسطة عبد القهار في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 04-07-2012, 05:10 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته