أعلن امام مسجد بوسني في مدينة (غيتبرغ) السويدية ان الجالية البوسنية التي تقيم في بلدة (غيسلافيد) القريبة تمكنت من شراء كنيسة هناك وحصلت على ترخيص لتحويلها الى مسجد.
وأوضح الامام عزت برومانوفسكي الخميس ان البوسنيين المسلمين في المدينة وعددهم 350 شخصا وفي بحثهم عن مكان للعبادة توصلوا الى اتفاق مع ادارة كنيسة شبه مهجورة وحصلوا على موافقة السلطات الحكومية لترميمها وتحويلها الى مسجد.
واكد في اتصال هاتفي مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان افتتاح المسجد الجديد هذا سيتم في مارس المقبل فيما تجري حملة بين المهاجرين البوسنيين في انحاء السويد لجمع ثمن المبنى مع تكاليف ترميمه بنحو نصف مليون دولار جرى تأمين معظمها من البوسنيين من سكان تلك المنطقه ذاتها.
وأوضح برومانوفسكي ان الحكومة السويدية تعفي المساجد مثلها مثل الكنائس من الضرائب والرسوم عند تسجيل تلك المنشآت والمباني كما تعفيها من الجمارك عند استيراد مواد واجهزة تخصها من الخارج.
يذكر ان المسلمين عامة والبوسنيين بشكل خاص يتمتعون في السويد بحريات دينية واسعة مقارنة بدول اخرى حيث تعترف الحكومة بالاسلام دينا رسميا ثانيا في البلاد كما تعترف بحق المسلمين في ممارسة شعائرهم الدينية تماما بما في ذلك حقهم في التعطيل عن العمل في الاعياد والمناسبات الدينية الاسلامية.



موقع المسلم