قضت النيابة العامة المصرية بحبس مدرس " مسيحي" أربعة أيام على ذمة التحقيق بتهمة ازدراء الإسلام.

وقال مصدر إن الشرطة في المدينة ألقت القبض على مينا عبد السيد (32 عاما) في وقت سابق يوم الخميس وأحالته إلى النيابة بعد بلاغ من أولياء أمور تلاميذ في مدرسة ابتدائية ادعوا أن "عبد السيد" يحرض أبناءهم على ترك الصلاة.

وأضاف أن بلاغ أولياء أمور التلاميذ للشرطة تضمن أن المتهم الذي يقوم بتدريس مادة السلوكيات قال لتلاميذه إن الصلاة "مضيعة للوقت وترهق الجسم والمذاكرة أهم منها."

وكانت محكمة قد عاقبت مدرسا "مسيحيا" يدعى بيشوي كميل كامل في سبتمبر بالسجن ست سنوات بينها ثلاث لإدانته بازدراء الإسلام في حسابه على موقع فيسبوك .

من جهة أخرى, أدى النائب العام المصري الجديد المستشار طلعت ابراهيم مساء اليوم الخميس اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية الرئيس محمد مرسي.

وكان الرئيس مرسي قد أصدر اعلانا دستوريا جديدا في وقت سابق اليوم تضمن تعيين المستشار طلعت ابراهيم نائبا عاما جديدا لمدة اربع سنوات خلفا للمستشار عبدالمجيد محمود.


موقع المسلم