facebook twetter twetter twetter
نذور ام......مقايضه ؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 7 من 7

المشاهدات : 8305 الردود: 6 الموضوع: نذور ام......مقايضه ؟

  1. #1
    ضيف جديد
    رقم العضوية : 700
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 2
    التقييم: 10

    نذور ام......مقايضه ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    "وما انفقتم من نفقه او نذرتم من نذر فان الله يعلمه وما للظالمين من انصار"270"البقره
    السلام عليكم ورحمه الله....
    من الملاحظ اليوم لدى الجميع كثره النذور على جميع اشكالها فمنها ما كان لله وخالصه له واما كان لغير الله وهي منتشره بكثره هذه الايام كنذور توزيع الطعام والحلويات واللحوم ...الخ على ارواح الائمه والمشايخ وحتى الوالدين, وما يهمنا هنا هو ماكان خالصاً لله من النذور , فنسمع كثيرا من اقربائنا واصدقائنا وعامه الناس انه ينذر نذرا لوجهه الله ويعد الله انه في حال شفي مريضه او حصل على عمل او وضيفه ...الخ وانه سيطعم كذا مسكين او سينفق مبلغاً من المال لوجه الله اوسيذبح ذبيحه ويوزع لحمها لوجه الله ,طبعاً هذا كله مشروط في حال ان الله حقق لهم مبتغاهم وامانيهم وطبعاً العكس هو الصحيح فانه اذا لم يحصل مايتمنوه سوف لن ينفذ ما وعد الله بعد من قبل , وهنا يتبادر في ذهني سوال هل هذا نذر لله ام هو مقايضه؟ يستجيب الله للدعاء ينفذ النذر لايستجيب الله لاينفذوا ما وعدوا به , بمعنى اخر تعطيني اعطيك لاتعطيني لا اعطيك بالتالي تصبح مقايضه مع الله , فهل نحن المحتاجين الى الله ام الله هو المحتاج الينا والله تعالى يقول في محكم كتابه في سوره البقره:
    "وما تنفقوا من خير فلانفسكم , وماتنفقوا الا ابتغاء وجه الله ,وماتنفقوا من خير يوف اليكم وانتم لاتظلمون"(272)
    يبين الله لنا انه جميع ما ننفق ابتغاء وجه الله هو بالتالي لانفسنا وهو رصيد لنا من الحسنات وسيوفى لنا يوم القيامه لايضيع عند الله من شي ,فمن اراد الخير بالدنيا والاخره عليه الانفاق لوجه الله بدون شرط فالله لايضيع اجر المحسنين ,قال تعالى:
    "اذ قالت امراه عمران رب اني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني انك انت السميع العليم "35 ال عمران"
    نعم هكذا تكون النذور بدون شروط لابل يجب التوسل بالله ليتقبلها منا احسن قبول كما يعلمنا الله بذكر حادثه امراه عمران فمن لديه نذر فليوفي بالنذر الان وسيتقبل الله منه ففي جميع الاحوال هو خير لك الان و بالمستقبل ان كان الذي تتمناه سيكون اولايكون فالله هو الخبير بما في الصدور وهو اعلم واحكم الحاكمين واليه ترجع الامور تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال انشالله , والسلام ختام.


    التعديل الأخير تم بواسطة thamer ; 11-26-2012 الساعة 05:49 PM
    توقيع عبدالله

  2. #2
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    باركك الله وتقبل منك ومنا صالح اعمالنا وغفر لنا ولك ولاخواننا المؤمنين
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الله العراقي ; 11-25-2012 الساعة 04:32 PM
    توقيع المقدسي

  3. #3
    أعضاء نفتخر بوجودهم
    رقم العضوية : 694
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    المشاركات : 22
    التقييم: 10
    الجنـس : أنثى
    بارك الله فيك اخي وقد طابق كلامك الحديث القائل "لايصدر النذر الا من بخيل" المقصود هنا النذر المشروط

    توقيع الخنساء

  4. #4
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    جزاك الله خير اخي عبد الله فكلامك في مكانه لكن المشكلة الان في الناس انهم لا يفكرون في الاخرة فهم يريدون الاجر والثواب والرزق حالا في الدنيا فلذلك يفعلوا مثل هذه الافعال فأنهم لو فكروا بالاخرة لأنفقو لوجه الله تعالى في اي وقت واي يوم وبسبب وبدون سبب فالله سبحانه وتعالى هو الحكيم يعرف كيف يقسم لي الحسنات ويعلم متى يعطيني اجري وله الحكم كله وليس لي من الامر شيء ولكن هذا لا يمنع ان اطلب من الله شيء فأن اعطاني الله ما اردت فله الحمد والشكر وان لم يعطيني ما اردت فله الحمد وهو اعلم واحكم
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  5. #5
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    شكرا لك على الموضوع الجميل ولكن لا أرى فيه اشكال مدام النذر لله سبحانه وتعالى ومع هذا على الانسان ان يرجو رحمة الله سبحانه وتعالى ويشكره وينفق في سبيله على اية حال هو بها فنعم الله سبحانه لا تحصى ولا تعد ((وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ ۚ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا ۗ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ .))
    الآية 34 من سورة ابراهيم
    توقيع thamer

  6. #6
    مشرف منتدى علوم و فلك
    رقم العضوية : 430
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    المشاركات : 26
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    لا بأس بالمقايضة والمتاجرة ما دامت مع الله سبحانه وتعالى بدون ان يتكبر العبد على رب العالمين سبحانه وتعالى فالدين اصلا هو عبارة مقايضة وتجارة مع الله اما طمعا برحمته أو خوفا من عذابه وهذا ما تدل عليه الايات الكريمة

    ((مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً ۚ وَاللَّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ .))
    الآية 245 من سورة البقرة


    ((إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ .))
    الآية 29 من سورة فاطر




    توقيع ابو ابراهيم

  7. #7
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,486
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    "وما انفقتم من نفقه او نذرتم من نذر فان الله يعلمه وما للظالمين من انصار"270"البقره
    السلام عليكم ورحمه الله....
    من الملاحظ اليوم لدى الجميع كثره النذور على جميع اشكالها فمنها ما كان لله وخالصه له واما كان لغير الله وهي منتشره بكثره هذه الايام كنذور توزيع الطعام والحلويات واللحوم ...الخ على ارواح الائمه والمشايخ وحتى الوالدين, وما يهمنا هنا هو ماكان خالصاً لله من النذور , فنسمع كثيرا من اقربائنا واصدقائنا وعامه الناس انه ينذر نذرا لوجهه الله ويعد الله انه في حال شفي مريضه او حصل على عمل او وضيفه ...الخ وانه سيطعم كذا مسكين او سينفق مبلغاً من المال لوجه الله اوسيذبح ذبيحه ويوزع لحمها لوجه الله ,طبعاً هذا كله مشروط في حال ان الله حقق لهم مبتغاهم وامانيهم وطبعاً العكس هو الصحيح فانه اذا لم يحصل مايتمنوه سوف لن ينفذ ما وعد الله بعد من قبل , وهنا يتبادر في ذهني سوال هل هذا نذر لله ام هو مقايضه؟ يستجيب الله للدعاء ينفذ النذر لايستجيب الله لاينفذوا ما وعدوا به , بمعنى اخر تعطيني اعطيك لاتعطيني لا اعطيك بالتالي تصبح مقايضه مع الله , فهل نحن المحتاجين الى الله ام الله هو المحتاج الينا والله تعالى يقول في محكم كتابه في سوره البقره:
    "وما تنفقوا من خير فلانفسكم , وماتنفقوا الا ابتغاء وجه الله ,وماتنفقوا من خير يوف اليكم وانتم لاتظلمون"(272)
    يبين الله لنا انه جميع ما ننفق ابتغاء وجه الله هو بالتالي لانفسنا وهو رصيد لنا من الحسنات وسيوفى لنا يوم القيامه لايضيع عند الله من شي ,فمن اراد الخير بالدنيا والاخره عليه الانفاق لوجه الله بدون شرط فالله لايضيع اجر المحسنين ,قال تعالى:
    "اذ قالت امراه عمران رب اني نذرت لك ما في بطني محررا فتقبل مني انك انت السميع العليم "35 ال عمران"
    نعم هكذا تكون النذور بدون شروط لابل يجب التوسل بالله ليتقبلها منا احسن قبول كما يعلمنا الله بذكر حادثه امراه عمران فمن لديه نذر فليوفي بالنذر الان وسيتقبل الله منه ففي جميع الاحوال هو خير لك الان و بالمستقبل ان كان الذي تتمناه سيكون اولايكون فالله هو الخبير بما في الصدور وهو اعلم واحكم الحاكمين واليه ترجع الامور تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال انشالله , والسلام ختام.


    أحسنت أبو ابراهيم ، وفعلاً الدعاء أفضل من النذر ، كما قال أبو عبد الله رحمه الله ، لأنّ في النذر يشترط على الله ، وأمّا في الدعاء فيدعو ويرجو من الله وحده .

    ولكن النذر لله عبادة ، وفيها :
    فيها دعاء من الله وحده واعتقاد الداعي بأن الله يراه ويسمعه وقادر على إجابة دعائه وتحقيق مراده .
    وفيها التزام بطاعة لله هو فرضها على نفسه لأنه إن حصل مبتغاه فعليه أن يفي بنذره كما وعد .
    ثمّ فيه شكر لله بإعطائه تلك النعمة وتحقيق مبتغاه .

    وبالتأكيد النوع الثاني أفضل وأعظم أجراً وهو نذر أمّ مريم : حنة بنت فاقوذا بأن تنذر ما في بطنها محرّراً خالصاً لله للخدمة في بيت المقدس لا تستعمله في حاجاتها الخاصة .

    النذر لله

    توقيع إبن سينا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. بي بي سي: ملايين الجنيهات نذور لغير الله في مراقد اكثرها وهمية
    بواسطة عبد العليم في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 08-29-2013, 12:42 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته