ليفورنيا، الولايات المتحدة(CNN)-- بثت وكالة أبحاث الفضاء، ناسا، صورا لما قالت إنّه أكبر انفجار شمسي لهذا العام.وبعد أن كانت الوكالة قد أعلنت أنّ أبريل/نيسان شهد أقوى انفجار، قالت إنّ انفجارين شمسيين وقعا الاثنين كان أقوى من انفجار أبريل.
وقال العلماء إنّ الانفجارين من فئة "أكس" وهي الدرجة الأقوى في سلم قياس الانفجارات الشمسية.
وقيس الانفجار الأول الذي حدث ليلة الأحد-الاثنين، بأكس1.7 فيما قيس الثاني الذي وقع ظهر الاثنين بأكس 2.8.
وقالت الوكالة إن انفجار أبريل/نيسان الذي تسبب في أعطال لحقت شبكات الاتصال على كوكب الأرض كان أضعف بكثير من كليهما رغم أن الأخيرين لم يتسببا بأي تأثيرات على الأرض.
وأوضحت الوكالة أنّ الشمس أطلقت خلال الانفجارين مليارات الجزيئات الشمسية الى الفضاء بسرعة تجاوزت المليون ميل في الساعة.
ويعتقد أن الانفجارين هما ذروة النشاط الشمسي الذي تنتهي دورته الحالية التي استمرت 11 عاما، بنهاية مايو/أيار.


.