قام شابان أمريكيان مسلمين بتجربة الصلاة في مكانات عامه مثل الشارع و الحديقة وذلك لمعرفه ما هي ردة فعل الناس على هذا الأمر وشرح بعض الأمور مما لاقى استحسان الكثير من الناس ورفض البعض الأخر هذا الأمر

الشابان تناوبا على الصلاة في الشارع، حيث كان أحدهما يصلى والآخر يقوم بتصوير رد فعل من حوله، ولقيت صلاة الشابين استحسانا من بعض الأميركيين الذين بدأوا في سؤال الشابين عن ماذا يفعلون ولماذا؟ في محاولة لفهم الوضع.

ودافعت امرأة أميركية مسنة عن أحدهما أثناء صلاته بسبب خوف أحد الرجال منهما وقالت له: “لماذا تشك فيه وتخاف منه إنه يصلى فقط”، ووضعت إحدى اللفافات الورقية حتى لا يعبر أحد من أمامه، فيما قام بعض الشباب ذوي الأصول الآسيوية بتقليد حركات الصلاة عندما ظنوا أن الشاب المسلم يؤدي رياضة اليوجا، وبعد الانتهاء من الصلاة قام بتوضيح الموقف لهم.