facebook twetter twetter twetter
مدارس العراق تخرّج طلابًا لا يتقنون القراءة ولا الكتابة - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 3 من 3

المشاهدات : 3462 الردود: 2 الموضوع: مدارس العراق تخرّج طلابًا لا يتقنون القراءة ولا الكتابة

  1. #1
    ضيف فعال
    رقم العضوية : 598
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 765
    التقييم: 416

    مدارس العراق تخرّج طلابًا لا يتقنون القراءة ولا الكتابة











    تراجع مستوى العملية التعليمية في العراق لأسباب كثيرة، كتدني مستوى المعلمين واكتظاظ الفصول بخمسين طالباً وأكثر. لكن ثمة من يرى أن في الأمر تجهيلاً متعمداً للجيل الجديد من الشباب العراقي.


    بغداد: يتفق التلميذ والأسرة والمعلم وإدارة المدرسة على أن العملية التعليمية في العراق لم تثمر مستوى جيدًا، ويتجسد ذلك واضحًا بين طلاب قطعوا اشواطًا كثيرة في الدراسة لكنهم يفكّون الحرف بصعوبة، ويعانون ضعفًا في قدراتهم على الاستيعاب، حتى أن كثيرًا منهم يعجز عن عبور خندق الجهل بأقدام راسخة.
    وقد اشارت احصائية منظمة يونسيف في العام 2011 إلى أن نحو 750 ألف طفل عراقي غير مسجل في المدارس.

    دون وجه حق
    إذا كان كثيرون يستغربون المستوى التعليمي المتدني في العراق، فإن المعلم طارق حسن، الذي قضى نحو 25 سنة في التعليم، لا يفاجئه الامر، لأنه يراقب تدهور المستوى العلمي للطلاب منذ فترة طويلة، وبالتالي فإنه عايش تلاميذ تخرجوا من المدارس الابتدائية وهم لا يتقنون القراءة والكتابة على النحو المطلوب، "بل أن بعضهم يكاد لا يستطيع الكتابة بسبب الفساد والرشوة والمجاملات بين أسرة التلميذ والكادر التدريسي، التي ينتج منها ترفيع التلاميذ من دون أي وجه حق".
    إضافة إلى هذه الاسباب، يعجز المعلم عن إيصال المعلومات للطالب بسبب وجود عدد كبير من الطلاب في كل فصل دراسي. ويقول المعلم قاسم السلطاني في بابل إن كل فصل دراسي في المدرسة التي يدرّس فيها يضم نحو خمسين طالبًا.
    يتابع: " تتراجع قدرة الطالب على تلقي المعلومة واستيعابها في ظل هذا الزحام، ولا تكون قدرة المعلم على إيصال المعلومة بالمستوى الذي يطمح اليه".
    أما عصام عليوي، مدير مدرسة، فيلفت إلى أن اعتماد الدوام المزدوج، الذي يتيح للطالب التواجد في المدرسة لمدة ساعتين فقط، يسيء للعملية التعليمية، لأن ساعتين وقت لا يكفي لحصص تعليمية تؤدي الغرض المطلوب. يقول: "تضيع كفاءة المدرس في خضم الظروف السيئة للعملية التدريسية، ما يعرقل أداءه بشكل جيد ويحوّله من قيادي للعملية التعليمية إلى تابع تتحكم به الظروف".

    علاقات وتهديدات
    بسبب الاسباب المذكورة آنفًا، يصير دور المدرس هامشيًا، فهو لا يستطيع تأنيب التلميذ بسبب علاقات صداقة تجمعه بأهله، أو بسبب تهديدات تعرض لها من جانبهم، بحسب التربوية كوثر حسن التي ترى أن الوسائل التربوية المتاحة اليوم لا تمكن من تهيئة تلميذ يحمل سمات طالب العلم الناجح.
    لكن المعلم المتقاعد علوان كامل يؤكد أن الكثير من المعلمين الجدد لا يمتلكون مواصفات التربوي الناجح، وتنقصهم الخبرة التعليمية لإدارة صفهم. وساهم ضعف البنية التحتية للمؤسسات التعليمية في العراق، والظروف الاستثنائية التي مرت بها البلاد، وتدهور الوضع الامني، في هجرة العقول العلمية والتربوية، لتحل محلها كوادر تحمل شهادات مزورة.
    وكان تقرير صدر أخيرًا عن الامم المتحدة بيّن أن الدول العربية احتلت المراتب الأخيرة في سلّم التحصيل العلمي للطلاب على المستوى الدولي، في حين تصدرت دول آسيا الغنية نسبيًا، ومنها كوريا الجنوبية وسنغافورة وهونج كونج، الترتيب.

    تجهيل متعمد
    حسين علي، مدير مدرسة الزهراء الابتدائية في كربلاء، يؤكد أن الأسباب الكثيرة التي ذكرت تتسبب بإسقاطات نفسية على التلميذ، فيستعصي عليه الفهم والاستيعاب.
    يعتقد الطالب أمين عاصم أن هناك عملية تجهيل متعمدة للطالب، "بسبب عدم القدرة على توفير الشروط الدراسية الناجحة، ما يخلق الشعور لدى الطالب بعدم الثقة بنفسه، فينشر الفوضى ويرفض التعاون مع المعلم".
    أحد أساليب التجهيل الأخرى، من وجهة نظر عاصم، افتقار المدارس إلى الاعداد الكافية من الفصول الدراسية، ونقص الخدمات، وغياب الكوادر التدريسية المؤهلة.
    ويتساءل الطالب احمد راغب عن كيفية تحقيق مستويات جيدة من الدراسة بينما يجلس زملاؤه في المدرسة بلا طاولات، ويدرسون بلا مختبرات علمية.





    توقيع عبد الصمد

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    اعتقد ان المحاباة والواسطة والمجاملات في منح طلاب درجات لا يستحقوها وبعض المدرسين لا يخشى الله في طلابه وتعليمهم وعدم متابعة الاهل لابنائهم اسباب متعددة تؤدي الى تدهور المستوى التعليمي
    توقيع thamer

  3. #3
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,267
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    جزاك الله خير على نقل هذا الخبر في الحقيقة الكل يتحمل المسؤلية فكما ان الدولة مهملة لهذا الجانب فأن بعض المدرسين كما ذكر الاخ عمار لا يخافون الله ولا يؤدون عملهم بما يرضي الله وان اكثر العوائل تدفع اطفالهم الى الذهاب الى المدرسة للتخلص منهم اي ليرتاحوا منهم او كما يقال في بلدنا العراق ( دفعة بلة ) والله المستعان
    توقيع ابو عبد الله العراقي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-22-2013, 11:32 PM
  2. القراءة والتطبيق
    بواسطة يحيى في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 01-14-2013, 10:12 PM
  3. شرح تعليم الكتابة بكل الاصابع على الكيبورد -طريقة الكتابة بيدين اثنين
    بواسطة thamer في المنتدى قسم البرمجيات والأنترنت
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 11-30-2012, 10:57 PM
  4. أميون عراقيون يتقنون الإنكليزية
    بواسطة عبد الملك في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 06-11-2012, 05:32 AM
  5. معنى لا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج سورة البقرة اية 197
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى المتشابه من القرآن
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-29-2012, 08:49 PM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته