facebook twetter twetter twetter
تحذر من الحسرة او الحسرات قبل قيامة الأرض والسماوات - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 10 من 10

المشاهدات : 6924 الردود: 9 الموضوع: تحذر من الحسرة او الحسرات قبل قيامة الأرض والسماوات

  1. #1
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    Icon7 تحذر من الحسرة او الحسرات قبل قيامة الأرض والسماوات

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين الحمد لله الذي يسبح كل شيء بعظمته الحمد لله الذي أخضع كل شيء لسطوته الحمد لله الذي أجبر الكسير وجار المستجير وأغنى بفضله الفقير الحمد لله الذي لا مفر منه ولا ملجئ إلا إليه وهو الذي بيده التقدير والتسيير فهو القوي القدير فله الحمد حمداً يلق بقدره و إحسانه وفضله ومتنانه
    [ وَأَنذِرۡهُمۡ يَوۡمَ الۡحَسۡرَةِ إِذۡ قُضِىَ الۡأَمۡرُ وَهُمۡ فِى غَفۡلَةٍ وَهُمۡ لا يُؤۡمِنُونَ ]( مريم:39)
    أن الوقت قد فات وغداَ ترفع الرفات والعدد لا يعلم به إلا من بيده علم الأرض والسماوات
    كثير من الأيام تمر علينا وحين نتذكر هنا نتحسر على ما مر منها دون أن نحقق أحلامنا , أمانينا و رغباتنا .
    ولكن الآية تقول انه يوم وقد سماه الله بيوم الحسرة فعلى ماذا سنتحسر هل على دنيا باللهو عشناها و وقت بالعبث ضيعناه
    ولهذا سوف تكون حسرات و كربات وليست حسرة واحدة

    الحسرة الأولى
    وهي من اعظم الحسرات التي يفنى فيها الإنسان عمره يتقرب فيها ألى خالقه ورازقه ومع ذلك لا يتقبل منه لأنه قد جعل مع الله فيها شريك من حجراً أو شجراً أو احد البشر [وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَنْثُورًا ](الفرقان :23) وذلك بسبب [ الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا ]( الكهف :104)
    وهذه من أقوى الحسرات وأشدها وقعاً في النفس لان الإنسان يفني عمره يشرك وهو يحسب نفسه موحد وللخلاص من هذا الأمر هو الابتعاد عن أي شبهه فيها شك أو شبه شك انه شرك ابتعد منه تنجوا من الشرك ( أن شاء الله تعالى )
    الحسرة على التفريط في طاعة الله، وتشتيت العمر القصير في اللهث وراء الدنيا حلالها وحرامها، والاغترار بزيفها مع نسيان الآخرة وأهوالها: [أَنْ تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى عَلَى مَا فَرَّطْتُ فِي جَنْبِ اللَّهِ وَإِنْ كُنْتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (65) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنْتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (66) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (67) بَلَى قَدْ جَاءَتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (68)](الزمر)

    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الملك ; 12-31-2012 الساعة 02:40 PM
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  2. #2
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    الحسرة الثانية ( على مصاحبة أهل السوء من مشركين او ظالمين )

    لا أعلم لما الإنسان ميال للسوء والظلم اكثر من العدل والإحسان ويحب رفقتهم وتصرفاتهم اكثر من العدل وأهله و أصحاب الأنصاف وهل يعلمون أن يوم الحسرة سوف يتبرأ كل واحد منهم من الأخر الصاحب والمصحوب,, التابع والمتبوع ,, الفقهاء و المقلدون يقول الله في كتابه المجيد
    [ وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلا (27) يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَناً خَلِيلا (28) لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنْسَانِ خَذُولا(29)]( الفرقان)
    ويقول الله جل في علاه [ إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُوا مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا وَرَأَوُا الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ(166)وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا كَذَلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ وَمَا هُمْ بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ(167)]( البقرة)
    ومن هذا ومن الحكمة و لأن الدنيا وقتها محدود والماضي منها هيهات أن يعود ( إلا ما شاء الله تعالى ) فيجب على الإنسان سلوك درب البر والخير والابتعاد قدر الإمكان عن الشر وأهله وان لا يكون من أتابع الشيطان أو احد جنده
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  3. #3
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,267
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    جزاك الله على الموضوع
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  4. #4
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    الحسرة الثالثة ( لمن جاء يحمل ظلماً للعباد )

    التحسر على العبادة التي راحت بسبب ظلم العباد
    الكثير من الناس تتهاون في اكل مال وحقوق العباد و الغيبة والنميمة وخصوصاً على أهل التوحيد والطعن في عبادتهم أو المس في أعراضهم والخوض فيها دون وجه حق والكثير منا من يتهاون عن شهاده الزور وظلم اليتيم واكل ماله وهذا من الظلم
    فقد قال الله جل في علاه [ وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا ]( طه:111)
    وقد جاء في الحديث عن النبي (عليه السلام ){ قَالَ : " هَلْ تَدْرُونَ مَنِ الْمُفْلِسِ ؟ " قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ الْمُفْلِسُ فِينَا مَنْ لا دَرَاهِمَ لَهُ وَلا مَتَاعَ . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ : " الْمُفْلِسُ مِنْ أُمَّتِي مَنْ يَأْتِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِصِيَامٍ وَصَلاةٍ وَصَدَقَةٍ ، وَيَأْتِي قَدْ ظَلَمَ هَذَا ، وَأَكَلَ مَالَ هَذَا ، وَضَرَبَ هَذَا , وَشَتَمَ هَذَا ، فَيَقْعُدُ ، فَيَقْتَصُّ هَذَا مِنْ حَسَنَاتِهِ قَبْلَ أَنْ يَقْضِيَ الَّذِي عَلَيْهِ مِنَ الْخَطَايَا أُخِذَ مِنْ خَطَايَاهُمْ فَطُرِحْنَ عَلَيْهِ ، ثُمَّ طُرِحَ فِي النَّارِ ".}
    فيا للخسران بعد الجهد الجهيد يذهب كل شيء وتبقى النار هي الوعيد
    اللهم أجرنا برحمتك من النار
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الملك ; 01-01-2013 الساعة 05:55 PM
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  5. #5
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    الحسرة الرابعة( على التقليد الآعمى دون ادراك او أدنى تفكير )

    يقول المرحوم محمد علي حسن الحلي( رحمه الله ) في كتابه ساعه قضيتها مع الأرواح التقليد الأعمى ضلال

    إنّ الإنسان المقلّد كالأعمى الذي يقوده طفل فيتعثّر في طريقه وقد يقع في حفرة إذا غفل عنه الطفل الذي يقوده . وقد ذمّ الله المقلّدين في كتابه المجيد ومدح العقلاء والمفكّرين الذين يستعملون عقولَهم ولا يقلّدون أحداً في الدين ، فقال تعالى في ذمّ المقلِّدين في سورة الزخرف {وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ} ، فقال الرسول {أَوَلَوْ جِئْتُكُم بِأَهْدَى مِمَّا وَجَدتُّمْ عَلَيْهِ آبَاءكُمْ} ، وقال تعالى في سورة البقرة {أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ} ، وقال تعالى في سورة المائدة {أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ شَيْئًا وَلاَ يَهْتَدُونَ} .

    [القادة والمقلِّدين يوم القيامة]

    ثمّ بيّن سبحانه بأنّ القادة تتبرّأ من مقلِّديهم يوم القيامة وتكون عداوة بين القادة والمقلِّدين ، وذلك في سورة البقرة فقال {إِذْ تَبَرَّأَ الَّذِينَ اتُّبِعُواْ مِنَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ وَرَأَوُاْ الْعَذَابَ وَتَقَطَّعَتْ بِهِمُ الأَسْبَابُ . وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُواْ} لرؤسائهم {لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً} أي رجعة إلى الدنيا {فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّؤُواْ مِنَّا} ، وقال تعالى في سورة الأحزاب حاكياً عن المقلِّدين {وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَا} ، وقال تعالى في سورة ص {هَذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا النَّارِ} : هذا قول القادة لمقلِّديهم ، فتجيب المقلِّدين قادتَهم {قَالُوا بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا} أي قدّمتم لنا هذا المنهج الباطل منهج الإشراك وحسّنتموه لنا حتّى تمسّكنا به وأشركنا بربِّنا فصار جزاؤنا العذاب ومصيرنا إلى هذا المكان {فَبِئْسَ الْقَرَارُ} لكم ولنا {قَالُوا} أي المقلِّدون {رَبَّنَا مَن قَدَّمَ لَنَا هَذَا فَزِدْهُ عَذَابًا ضِعْفًا فِي النَّارِ} .

    أقول يجب على المسلم أن لا يقلِّد أحداً من العلماء تقليداً أعمى دون رويّة أو تفكّر ، ولا مذهباً من المذاهب الباطلة ، بل يتبع القرآن وهو قول الله لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ؛ أمّا المذاهب والفرق الإسلامية فقد أصبحت ثلاثاً وسبعين فرقة ، والنبيّ (ع ) لم يأتِ إلاّ بدينٍ واحد وكتابٍ واحد وشريعةٍ واحدة ، ولكنّ أعداء الله فرّقوا بين المسلمين وجعلوهم فرقاً عديدة بقصد الرئاسة ، كما قيل في المثل (فرِّقْ تسُدْ ) ، وكلّ فرقة تقول نحن على حقّ والباقي على ضلال ، وكلّ منهم مقتدٍ بآبائه وأجداده وإن كانوا على باطل ، كما قال الله تعالى في سورة الأعراف{إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ اللّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ} ، ويريد بالشياطين زؤساء الضلال وعلماؤهم . وقال تعالى في سورة الزخرف {وَإِنَّهُمْ لَيَصُدُّونَهُمْ عَنِ السَّبِيلِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ} .

    أقول يا ترى هل جعلوا حكماً فيما بينهم من الأنبياء أو من الملائكة فحكم لإحدى الفرق الإسلامية بأنّها على حقّ والفرق الباقية على ضلال ، أو أنزل الله في القرآن بأنّ الفرقة الفلانية على حقّ ؟ كلاّ لا هذا ولا ذاك ، وإنّما هو تقليد أعمى ، ولكنّ الله تعالى أوضح في القرآن وبيّن في عدّة سور منه بإنّ الموحّدين على حقّ وهم مهتدون ، وأنّ المشركين على ضلال وفي النار خالدون .

    وإذا قلتَ لأحدهم إنّك مشرك ، أنكر عليك وغضب وقال أنا موحّد وإنّ الله واحد لا شريك له – ولذلك إذا سئلوا يوم القيامة عن إشراكهم {قَالُواْ وَاللّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ} (23) سورة الأنعام – فإنْ قلتَ له إذاً لماذا تعبد القبور وتقدّسها ؟ فيقول هؤلاء شفعاؤنا عند الله ، كما قالت العرب في زمن الجاهلية الذين كانوا يعبدون الملائكة ، ومن ذلك قوله تعالى في سورة يونس {وَيَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَيَقُولُونَ هَؤُلاء شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللّهِ} ، وقال تعالى في سورة الزمر{مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى} ، فكذلك اليوم يقول من عبد قبور الأولياء وقدّسها .

    أقول هل إنّ الفضة والذهب في قبور الأولياء تقرّبهم إلى الله زلفى أم إنّ نفوس الأولياء تفعل ذلك ؟ فإنْ قالوا الفضة والذهب فقد أخطأوا ، فقد قال الله تعالى في سورة سبأ {وَمَا أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُم بِالَّتِي تُقَرِّبُكُمْ عِندَنَا زُلْفَى} ، وإنْ قالوا نفوس الأولياء تقرّبنا إلى الله زلفى ، فأقول إنّ الأنبياء والأولياء حين مماتِهم صعدوا إلى السماء إلى الجنان ولم يبقَ على الأرض غير الأجسام البالية التي لا تضرّ ولا تنفع ، ولَمّا كان مقرّ الأنبياء والأولياء في السماوات فهم لا يسمعون من يدعوهم ولا يعلمون بمن يناجيهم ولا قدرة لَهم على قضاء حوائج الناس . فقد قال الله تعالى في سورة فاطر {إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ} ؛ فإنْ شئت أن تكون من الناجين فاترك عبادة البشر وتقديسهم وإنْ كانوا أنبياء واعبد ربّك وحده ولا تشرك في عبادته أحداً من المخلوقين . قال الله تعالى في آخر سورة الكهف {فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا} .
    أنها من اشد الحسرات حيث انه يقضي الإنسان عمره كالأعمى مع البصر الذي يمتلك و كالأصم مع ما يملك من سمع و كالطفال الذي لا يملك أرادة التصرف لأنه لا يفقه شيء فيقوده من هو اكبر سناً منه
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الملك ; 01-02-2013 الساعة 03:54 PM
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  6. #6
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    الحسرة الخامسة ( حسرة الظالمين والمفسدين الذين يصدون الناس عن الحق)

    الكثير من الناس وخصوصاً أصحاب المصالح لا يريدون من يتبعهم على ضلال أن يعرف الحقيقة فيزيغ عنهم وعن طريقهم لأنهم بالأتباع اقويا ولهم مكانه بين قومهم و مجتمعهم لذلك فهم يصدون النس جهد إمكانهم عن الصواب وريق الحق ما دام خالف منهجهم و مصالحهم وفي ذلك يقول رب العزة [فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لعْنَةُ اللهِ عَلَى الظَّالِمِينَ (44) الذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجاً وهم بالآخرة كافرون(45)] ( الأعراف)
    وكذلك تبين آيات الله في كتابه المجيد كيف يتبرأ المتبوع من التابع ويبين صيغه الذل للمتبوعين والطغاة [ أَنَحْنُ صَدَدْنَاكُمْ عَنِ الْهُدَى بَعْدَ إِذْ جَاءَكُمْ بَلْ كُنتُم مُّجْرِمِينَ](32:سبأ)فـتأمل الصيغة بالسؤال فيأتيهم الجواب [ بَلْ مَكْرُ الْلَّيْلِ وَالنَّهَارِ](سبأ:33) ؟؟؟؟؟ هذا المكر كان في السابق ومع هذا كان له تأثير فما هو مدى تأثير مكر اليوم مع كل هذه الفتن والإغراءات التي تستخدم فيها جميع أنوع التقنيات والمكانات للصد عن سراط الله المستقيم [ إِذْ تَأْمُرُونَنَا أَن نكْفُرَ بِاللهِ وَنَجْعَلَ لَهُ أَندَاداً ](سبأ:33) والنتيجة التي تكون انهم لم يبوحوا بما في صدورهم من خسران وندم ولوم [ وَأَسَرُّوا النَّدَامَةَ لَمَّا رَأَوُا الَعَذَابَ وَجَعَلْنَا الأغْلاَلَ فِي أَعْنَاقِ الَّذِينَ كَفَرُوا هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ](سبأ:34)
    و أما قول الطغاة والمجرمين من علماء و ساسه [
    اتَّبِعُوا سَبِيلَنَا وَلْنَحْمِلْ خَطَايَاكُمْ ]( فيأتي الرد الحاسم من الله صاحب القول الفصل جل في علاه )[ وَمَا هُمْ بِحَامِلِينَ مِنْ خَطَايَاهُم من شَيْءٍ إِنهُمْ لَكَاذِبُونَ (12)](العنكبوت)
    وهذا من الكذب والدجل على العوام ومن أصحاب العقول المغشي عنها وبها

    [وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالا مَّعَ أَثْقَالِهِمْ وَلَيُسْأَلُنَّ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَمَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ ](13:العنكبوت) فكل نفس عن ما حملت مسؤوله أمام الله فلا احد يحمد عن احد شيء ولكن الذين يصدون عن سبيل الله ويفتنون الناس يحملون أوزارهم و أوزار مثل أوزار من غرروا بهم وصدوهم عن سبيل الله
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الملك ; 01-02-2013 الساعة 03:40 PM
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  7. #7
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    الحسرة السادسة ( الحسرة أصحاب الآموال على ما جمعوه وفي اي وجه أنفقوه )

    بخل ,,ربا ,, رشوه ,,سرقه ,, ظلم العباد ,, نهب أموال العباد والفساد في البلاد في سبيل جمع المال الذي سيكون حسرات جمعه بطريق الحرام و أنفقته في كل وجوه الحرام ..
    وربما يحرص عليه كل الحرص ويبخل على أهله وأذأ ما مات حرم الأجر هو وتمتع بماله غيره من نسيب وقريب وربما من كان بالأمس له عدواً لدود [ يَوۡمَ يُحۡمَى عَلَيۡهَا فِى نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكۡوَى بِهَا جِبَاهُهُمۡ وَجُنوبُهُمۡ وَظُهُورُهُمۡ هَذَا مَا كَنَزۡتُمۡ لأَنفُسِكُمۡ فَذُوقُوا۟ مَا كُنتُمۡ تَكۡنِزُونَ ]( التوبة :35) وإذا ما أراد الأنفاق يكون في وجه المباهاة والظهور الاجتماعي [ وَالَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمۡوَالَهُمۡ رِئَآءَ النَّاسِ وَلاَ يُؤۡمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالۡيَوۡمِ الآخِرِ وَمَن يَكُنِ الشَّيۡطَانُ لَهُ قَرِينًا فَسَآءَ قِرِينًا ](النساء:38)
    وكم من عالم متعلم أفنى حياته في وجوه الشر والفساد و فتنه العباد [ إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الۡمُؤۡمِنِينَ وَالۡمُؤۡمِنَاتِ ثُمَّ لَمۡ يَتُوبُوا فَلَهُمۡ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمۡ عَذَابُ الۡحَرِيقِ ](البروج:10)
    فأي حسره سوف تتحسرها يا من هذا هو حالك أو تعلم علماً ولكنه كتمه ولم يفيد الناس فيه [ إِنَّ الَّذِينَ يَكۡتُمُونَ مَآ أَنزَلۡنَا مِنَ الۡبَيِّنَاتِ وَالۡهُدَى مِن بَعۡدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِى الۡكِتَابِ أُولَـٰٓئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلۡعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ](البقرة: 159)
    و خصوصاً العلماء من رجال الدين الذين ينظرون ألى الناس وهم على ظلال ثم لا ينصحونهم خوفاً على مراكزهم الاجتماعية و المردودات المالية
    فأي حسره ستكون وكيف الأمر يهون
    ربنا لا تجعلنا ممن يقول [ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْهَا فَإِنْ عُدْنَا فَإِنَّا ظَالِمُونَ] ولا تجعلنا مع الذين يقال لهم [ اخسئوا فِيهَا وَلاَ تُكَلِّمُونِ]( المؤمنون:108)
    وجعلنا ممن يقال لهم [
    فَإِنَّ الۡجَنَّةَ هِىَ الۡمَأۡوَى](النازعات:41) برحمتك يا رحمان يا رحيم
    يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــا الله
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

  8. #8
    أعضاء نفتخر بوجودهم
    رقم العضوية : 589
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    المشاركات : 213
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    جزاك الله على الموضوع بارك الله فيك
    توقيع الموحد

  9. #9
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,593
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    بارك الله فيك على التذكرة وجعلنا الله واياكم من الذين لايتحسرون يوم الحسرة
    توقيع المقدسي

  10. #10
    مشرف منتدى المتشابه من القرآن
    رقم العضوية : 416
    تاريخ التسجيل : Aug 2011
    المشاركات : 1,089
    التقييم: 79

    ( الحسرة السابعة)حسرة الأهل على أنفسهم وأهليهم

    كم من أب أو أم دفعوا أبناهم ألى هاوية جهنم بقصد أو دون قصد لا لشيء إلا بأتباع العادات البالية والتقاليد التي ليس لها مبرر ولا دليل .
    وهذا ضد فطرة الإباء أو الأمهات لأننهم بطبيعة حالهم يريدون لأبناهم النجاة ولكن يعمون ويصمون أذانهم عن داعي الحق بهذا يكنون خاسرون الخسران المبين
    يقول الله العزيز [قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الْذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلاَ ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ ]( الزمر:15)
    لذلك من الأفضل أن يحث الأب الأبناء على التعلم والتفكير بتعمق وخصوصاً في مسائل الدين والعقيدة و أن لا يجبره على الأنغلاق على فكرة معينه لان الأنغلاق على فكره معينه قد تكون خطأ فتتحمل الفكرة تبعات كثيرة
    توقيع عبد الملك
    تَبَارَكَ الَّذِى بِيَدِهِ الۡمُلۡكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَىۡءٍ قَدِيرٌ

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. إذا اختفى النحل من الأرض يبقى للبشرية أربع سنوات قبل فنائها
    بواسطة thamer في المنتدى العلمي والثقافي العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-01-2013, 01:50 AM
  2. كويكب أصاب الأرض قبل 300 مليون سنة
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى عـــلوم و فــلك
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 02-15-2013, 10:48 PM
  3. مؤسسة الأقصى تحذر من مواصلة هدم مقبرة مأمن الله التاريخية
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى مرايا الاحداث
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-21-2013, 10:51 PM
  4. أربع دلائل ثابتات على قدرة رب الأرض والسماوات
    بواسطة عبد القهار في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-06-2012, 05:28 PM
  5. الحشرة القاتلة..تحمل ضحاياها لترهب أعدائها
    بواسطة thamer في المنتدى غرائب وعجائب المخلوقات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-13-2012, 11:36 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته