facebook twetter twetter twetter
العائدون من الموت وأحوالهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
النتائج 1 إلى 4 من 4

المشاهدات : 5359 الردود: 3 الموضوع: العائدون من الموت وأحوالهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  1. #1
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر

    العائدون من الموت وأحوالهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    لم يعد هناك أدنى شك بوجود ظاهرة أخرى غير مألوفة فرضت نفسها بقوة على الساحة العلمية ، يشيرون عليها بحالة الاقتراب من الموت . تجلّت هذه الظاهرة بين جميع المجتمعات البشرية ، باختلاف ثقافاتها و مشاربها ، وعبر فترات التاريخ ، القديمة و الحديثة . ومرّ بهذه الحالة الكبار والصغار ، الروحانيين والدنيويين ، علمانيين ودينيين … وهناك أمثلة كثيرة على حالات الاقتراب من الموت يدخل فيها الأشخاص المتشككين الذين لم يتوقّعوا وجود هذه الظاهرة أساساً !.

    ـ بعد التقدم الذي شهدته وسائل الإنعاش الطبية ، مما ساعد الأطباء في إعادة الكثير من الأشخاص من حافة الموت ، لوحظ نشوء حالة غريبة في مختلف الأوساط الطبية حول العالم ، و تتمثّل بتلك التصريحات التي تدلي بها نسبة كبيرة من العائدين من حالة الموت ! وعن تجاربهم الغريبة التي عايشوها خلال فترة موتهم المؤقت !. اجتمعت جميع تلك التصريحات المختلفة ، والقادمة من جميع أنحاء العالم ، إلى وجود عالم آخر تجري أحداثه خارج أجسادنا الفيزيائية !. وكان تأثير هذه التجربة على الذين خاضوها كبيراً ، خاصة من الناحية العاطفية والروحية ! وهذا جعلهم يحدثون تغييرات كبيرة في حياتهم الشخصية بعد تلك التجربة !.



    ـ الدكتور ” كينيث رينغ ” ، الذي قام بدراسة علمية حول ظاهرة الاقتراب من الموت ، في العام 1980م ، أكّدت جميع نتائجها ما ادعاه الدكتور مودي ، لكنه وجد أن الأشخاص مرّوا بهذه التجربة على مراحل ، والنسبة الكبيرة منهم وصلوا للمراحل الأولى فقط .

    ـ دراسات أخرى تابعة لباحثين مثل : ( كارليس أوسيس و أورلاندور هارالدسون ، 1977م ) ، و ( مايكل سابوهم و سارا كروتزيغر ، 1976م ) ، و ( إليزابيث كوبلر روس ، 1983م ) ، و ( كرياغ لونداهل 1981م ) ، و ( بروس غريسون و أيان ستيفنسون ، 1980م ) ، و جميعهم أيّدو ما وصفه الدكتور مودي عن هذه الظاهرة.

    قام الدكتور ” مايكل سابوهم ” ، طبيب مختصّ بأمراض القلب من جورجيا ، بإجراء تحقيق طبي مع مئة من مرضى المستشفى الذين نجوا من حالات موت محتمة ، ووجد أن 61 بالمئة منهم قد خاض في تجربة الاقتراب من الموت ، و تتوافق رواياتهم مع العناصر الخمسة عشر التي نشرها الدكتور مودي في العام 1975م .

    استطاع الكثير من المرضى الذين تم إعادتهم للحياة أن يصفوا بدقة كبيرة ، كل ما جرى في غرفة العمليات خلال غيابهم عن الوعي أو موتهم المؤقت . و قد تحقق الدكتور سابوهم من التفاصيل التي ذكروها أثناء غيابهم عن الوعي ، و وجد أن كلامهم كان صحيحاً ، و كانوا يدركون كل ما جرى حولهم خلال غيبوبتهم .

    ـ أبحاث عديدة حول العالم كشفت أن هذه الظاهرة مألوفة عند جميع الشعوب . و هناك الملايين من الأشخاص حول العالم الذين خاضوا في هذه التجربة . أبحاث كثيرة مثل :

    البحث الذي أجراه الدكتور ” جورج غالوب ” في الولايات المتحدة عام 1983م ، و الأسترالي ” ألان كيليهر ” و ” باتريك هافن ” في العام 1989م ، و أبحاث ” مارغوت غري ” في إنكلترا ، و ” باولا غيوفيني ” في إيطاليا ، و ” دوروثي كاونت ” في جزر المحيط الهادي ، و ” ستيوانت باسريثا ” و ” أيان ستيفنسون ” في الهند ، بالإضافة إلى أبحاث قادمة من دول كثيرة أخرى حول العالم ، و تتزايد باطراد . و بالرغم من أن هذه الظاهرة كانت مألوفة منذ فجر الإنسانية ، إلا أنها لازالت تعتبر ملاحظة جديدة في الغرب و المجتمع العلمي الحديث . فمنذ خمسة و عشرين عام فقط ، بدأ الناس يتكلمون عن تجربتهم بحرية ، خاصة بعد أن أصبحت مألوفة نوعاً ما بين المجتمع العلمي . و لازالت الأبحاث جارية حتى الآن .

    ـ الباحثة الأسترالية ، الدكتورة ” شيري سوثرلاند ” ، أجرت مقابلات دراسية دقيقة مع خمسين من الذين عادوا من مرحلة الموت ، و وجدت أن تأثير هذه التجربة كان قوياً على سلوكهم في الحياة و نظرتهم التي اختلقت تماماً فيما بعد .

    و حددت عناصر مشتركة بين جميع هؤلاء الأشخاص ، الذين قاموا بإجراء تغييرات جذرية في عاداتهم و سلوكياتهم بعد تلك التجربة . فاتصفوا بالحالات التالية :

    ـ الإيمان المطلق بظاهرة الحياة بعد الموت .

    ـ 80 بالمئة أصبحوا يؤمنون بظاهرة التقمّص .

    ـ غياب تام لحالة الخوف من الموت .

    ـ انتقال كامل من الانتماء للديانات المنظمة ( المؤسسات الدينية ) ، إلى ممارسة تجارب روحانية شخصية .

    ـ ارتفاع ملحوظ في القدرات العقلية ( الحدس و البصيرة ) .

    ـ نظرة أكثر إيجابية عن ألذات و عن الآخرين ( إنسانية ) .

    ـ الميل للعزلة و الانطواء .

    ـ الميل إلى اتخاذ هدف أو مقصد إنساني في الحياة .

    ـ اهتمام ضئيل بالنجاح المادي ( الدنيوي ) ، و الميل إلى التطوّر الروحي و الوجداني .

    ـ 50 بالمئة واجهوا صعوبات في الانسجام مع المقربين منهم ( أصدقاء ، أقارب ، أفراد العائلة ) ، بسبب تبديل أولوياتهم و أهدافهم في الحياة .

    ـ الميل إلى الوعي بالصحة و الاهتمام بها و صيانتها .

    ـ محاولة الابتعاد عن المشروبات الروحية .

    ـ معظمهم تخلوا عن التدخين .

    ـ معظمهم تخلوا عن الأدوية الموصوفة طبياً .

    ـ معظمهم تخلى عن مشاهدة التلفزيون .

    ـ معظمهم تخلى عن قراءة الصحف و المجلات .

    ـ الميل إلى الاهتمام بالعلاج الروحي .

    ـ الميل على الدراسة و تطوير الذات .

    ـ 75 بالمئة تخلى عن عمله السابق و راح يهتم بأعمال تهدف إلى مساعدة الآخرين .

    ـ استنتجت دراسة أمريكية ، قام بها الدكتور ” ملفين مورس ” عام 1992م ، بأن العائدين من مرحلة الموت ، تفوق قدراتهم ثلاث مرات عن المواطنين العاديين ( حدس قوى و بصيرة قوية ) . و واجهوا صعوبة في ارتداء ساعات اليد ، و استخدام الكمبيوتر و ألات كهربائية أخرى . و البالغين منهم تحسّنوا بأموال أكثر من المواطنين العاديين ، و تبرعوا في خدمة المجتمع ، و عملوا في مصالح و وظائف تخص مجال الخدمات و المساعدة . و تناولوا الفاكهة و الخضار بكميات تفوق نسبتها عن نسبة الأشخاص العاديين .

    ـ يعتبر المتشككين أن هذه الظاهرة هي عبارة عن هلوسة وهمية ليس لها أساس من الصحة أما الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة النفسية أو العقلية أو الوهمية ، فهي كثيرة .

    يمكن أن تنتج هذه الحالة العقلية بتأثير الأدوية المخدّرة المختلفة مثل المورفين أو الكاتيمين ، أو نتيجة افتقار الدماغ لكمية أكسيجين كافية مما يؤدي إلى نوع من الهلوسة .. و هناك من يقول أن هذه الظاهرة تعود إلى أسباب نفسية ، أي أن اعتقادات الشخص الخاصة حول موضوع الموت تتجسّد في تفكيره و كأنها تحصل فعلاً .. و هناك من يفسّر هذه الحالة الوهمية بأنها نتيجة مباشرة لدماغ يموت فيزيائياً مما يؤدي إلى نوع من الجنون أو الهلوسة أو الاضطرابات العصبية التي تجيز لهذه الحالة أن تحدث .

    لكن هناك أسئلة كثيرة وجب على المتشككين الإجابة عليها ، نذكر منها اثنين فقط :

    ـ إذا كانت ظاهرة الاقتراب من الموت هي نتيجة مباشرة لدماغ يموت أو بسبب تأثير المخدرات أو غيرها من عوامل ، لماذا إذاً لم تتجسد هذه الحالة عند جميع الأشخاص ، و تجسّدت عند بعضهم فقط ؟.

    ـ ما هو تفسير ذلك التحوّل الروحي و الأخلاقي الكبير ، الذي يجريه الأشخاص العائدين من الموت ، في حياتهم الخاصة . فيعيشون بعدها حياة بسيطة غير دنيوية ، و أهدافهم تصبح أكثر إنسانية ؟.

    أجرى الدكتور ” وليام فان لومل ” ، الخبير في امراض القلب من هولندا ، دراسة على 345 مريض تم إحيائهم من الموت المؤكّد . و كانت النتيجة أن عشرة بالمئة منهم مرّوا في مرحلة بعد الموت ، و ثمانية بالمئة تذكروا القليل من أحداث هذه المرحلة . و أجرى مقارنة بين هؤلاء و مرضى آخرين خضعوا لذات الوسائل العلاجية و مرّوا بنفس الظروف الطبية ، لكنهم لم يمرّوا في مرحلة بعد الموت . فصرّح الدكتور ما يلي :

    ” إن الاكتشاف الملفت الذي توصلنا إليه هو أن ظاهرة الاقتراب من الموت هي ليست نتيجة تأثير الأدوية ولا الحالات الفيزيائية المختلفة ( موت الدماغ مثلاً ) . ففي النهاية ، 100 بالمئة من المرضى الذين خضعوا للعلاج قد عانوا من نقص في الأكسيجين ، و 100 بالمئة منهم تناولوا الأدوية المخدرة ، و 100 بالمئة منهم كانوا في حالة إجهاد شديد . فليس هناك أي تفسير لحقيقة أن 18 بالمئة فقط يمرّون في هذه التجربة . فإذا كانت الأسباب المذكورة سابقاً هي التي أدت إلى هذه الحالة العقلية ، وجب على الجميع أن يمرّوا في هذه التجربة دون استثناء ” !
    ( الموضوع منقول )


    التعديل الأخير تم بواسطة إبن سينا ; 01-04-2013 الساعة 10:19 AM
    توقيع المقدسي

  2. #2
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقدسي مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقدسي مشاهدة المشاركة
    ـ الدكتور ” كينيث رينغ ” ، الذي قام بدراسة علمية حول ظاهرة الاقتراب من الموت ، في العام 1980م ، أكّدت جميع نتائجها ما ادعاه الدكتور مودي ، لكنه وجد أن الأشخاص مرّوا بهذه التجربة على مراحل ، والنسبة الكبيرة منهم وصلوا للمراحل الأولى فقط .

    ـ دراسات أخرى تابعة لباحثين مثل : ( كارليس أوسيس و أورلاندور هارالدسون ، 1977م ) ، و ( مايكل سابوهم و سارا كروتزيغر ، 1976م ) ، و ( إليزابيث كوبلر روس ، 1983م ) ، و ( كرياغ لونداهل 1981م ) ، و ( بروس غريسون و أيان ستيفنسون ، 1980م ) ، و جميعهم أيّدوا ما وصفه الدكتور مودي عن هذه الظاهرة.


    أصدر الدكتور “رايموند مودي” كتابه “الحياة بعد الحياة” سنة 1975 ، وقد شرح فيه ظاهرة (تجربة ما قبل الموت) NDE : Near Death Experience
    ، والتي حصلت مع أكثر من 32 مليون شخص منهم 20 مليون في أوربا و12 مليون في أمريكا حسب أخر الإحصاءات العلمية ، و تتلخص ماهية هذه الظاهرة في أن البعض ممن تعرضوا لحوادث كادت تودي بحياتهم قد مروا بأحداث وأماكن مختلفة منهم من وصفها بالطيبة والجميلة ومنهم من وصفها بالشر والعذاب.
    والدكتور “رايموند مودي” هو طبيب وكاتب من جورجيا في أمريكا .
    ولكن هؤلاء الباحثين من أمثال هذا الدكتور وغيره .. لم تكن الرؤية واضحة لديهم ، وشتّان ما بين الروايات التي استمعوا إليها وما بين الحادثة التي تعرّض لها أبو عبد الله في طفولته والتي شرح بها بالتفصيل ما رآه في عالم ما بعد الموت : عالم الأرواح .

    رحلة في عالم الأرواح
    http://quran-ayat.com/saa/index.htm#..._عالم_الأرواح_
    توقيع إبن سينا

  3. #3
    مشرف عام
    رقم العضوية : 4
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 1,477
    التقييم: 195
    كتاب الإنسان بعد الموت أحسن وأصدق مصدر لزيادة المعرفة حول عالم الأرواح

    ومن أراد رؤية واضحة لعالم النفوس أو عالم الأرواح أو عالم ما بعد الموت ، فأحسن ما يُنصَح به هو الرجوع إلى كتاب الأنسان بعد الموت لمؤلّفه مفسّر القرآن والكتب السماوية الراحل محمد علي حسن الحلّي .
    http://quran-ayat.com/insan/index.html


    توقيع إبن سينا

  4. #4
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    في الحقيقة ان التوثيق الذي قام به الراحل ( محمد علي حسن الحلي ) في كتابه (ساعة قضيتها مع الارواح ) اضافتا لما ذكرت كان في غاية الدقة مطا بقا
    لما تقره الكتب السماوية وله السبق الاكيد من حيث النوع والكم في المعلومات الواردة في كتابيه اعلاه .ولكم جزيل الشكر
    توقيع المقدسي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. يــــــكذب الموت !!!
    بواسطة بسام في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-22-2015, 11:36 AM
  2. ما هو سبب الموت
    بواسطة ابو عبد الله العراقي في المنتدى عالم الأرواح
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 05-12-2014, 11:33 AM
  3. الاجسام بعد الموت
    بواسطة ابو عبد الله العراقي في المنتدى عالم الأرواح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-07-2012, 08:46 AM
  4. ملك الموت
    بواسطة ابو عبد الله العراقي في المنتدى عالم الأرواح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-07-2012, 08:42 AM
  5. ما هو الموت
    بواسطة ابو عبد الله العراقي في المنتدى عالم الأرواح
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01-07-2012, 08:37 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته