facebook twetter twetter twetter
عذاب القبر شيء غير حقيقي ولا دليل عليه - صفحة 2 - منتديات الهدى
  • تطبيق البحث في القرآن الكريم مع التصفح وتفسير الآيات القرآنية المتشابهة بأسلوب واضح ومفهوم للجميع من كتاب تفسير المتشابه من القرآن.
  • اثبات عدم وجود ناسخ ومنسوخ في القران الكريم
  • وقت الافطار الحقيقي في شهر رمضان على ضوء القران الكريم
+ إنشاء موضوع جديد
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 19 إلى 25 من 25

المشاهدات : 30285 الردود: 24 الموضوع: عذاب القبر شيء غير حقيقي ولا دليل عليه

  1. #19
    مشرف منتدى حول المهدي
    رقم العضوية : 29
    تاريخ التسجيل : Sep 2010
    المشاركات : 2,234
    التقييم: 32
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر مشاهدة المشاركة
    كيف لا وجود لعذاب القبر والله يقول في سورة العاديات {أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ} ما هو الموجود في القبور وسوف يبعثر ؟؟ اجيبونا
    هذا الجواب منقول لك من كتاب الإنسان بعد الموت للراحل المرحوم محمد علي حسن الحلي ولك ان تطالع الكتاب لتقرأه برويه وتمهل

    سؤال12: أنت تقول لا معاد للأجسام وإنما البعث للنفوس,إذا فما معنى قوله تعالى في سورة القصص {إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ} ؟

    جواب :إن النبي (ع) لَمّا نزل الجحفة بين مكّة والمدينة وعرف الطريق إلى مكّة فاشتاق إليها ، فأتاه جبريل فقال : أتشتاق الى بلدك ؟ قال : نعم , قال فإنّ الله تعالى يقول {إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ} ، ومعناه إنّ الله يعيدك إلى مكّة فلا تحزن على فراقها .


    سؤال 13 : فما معنى قوله تعالى في سورة الروم {اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} ؟

    جواب :يعني يبدأ الخلقَ من التراب ثم يعيده إلى التراب ثمّ إليه ترجع نفوسكم يوم القيامة .


    سؤال 14:فما معنى قوله تعالى في سورة يس {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ} ؟

    جواب :معناه إنّا نجعل للجماد حياة فنخلق منه الإنسان والحيوان والنبات , والمعنى إنّا خلقناهم من التراب الذي لا حياة فيه .كقوله تعالى {كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتاً فَأَحْيَاكُمْ} أي كنتم جماداً فجعلكم أجساماً
    حيّة تأكل وتشرب وتقوم وتقعد إلى غير ذلك والدليل على ذلك قوله تعالى {ونَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا} فالكتابة للأعمال لا تكون في الآخرة بل تكون في الدنيا وهي كتابة الملَك (رقيب عتيد) .


    سؤال 15:فما معنى قوله تعالى في سورة السجدة {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ} ؟

    جواب :تفسير هذه الآية كالّتي قبلها ,والمعنى إنّ الذي أحيا الأرض بالمطر هو الذي خلقكم وجعلكم أحياء بعد ما كنتم جماداً وهو قادرٌ أيضاً على إحياء الموتى ولكن لا حاجة إلى ذلك .


    سؤال 16: فما معنى قوله تعالى في سورة القيامة {أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَلَّن نَجْمَعَ عِظَامَهُ . بَلَى قَادِرِينَ عَلَى أَن نُّسَوِّيَ بَنَانَهُ
    الجواب :معناه أيحسب الإنسان أنّنا لا نقدر على جمع عظامه وإرجاعها على ما كانت عليه ؟ بلى قادرين على إعادة الاجسام حتّى على تسوية البنان فنجعل الخطوط فيها كما كانت أوّلاً ولكن لا حاجة إلى إعادة الأجسام .


    سؤال 17:فما معنى قوله تعالى في سورة الحج {وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنسَانَ لَكَفُورٌ} ؟

    الجواب : معناه وهو الله الذي أحياكم الحياة المادية ثمّ يفصلكم عنها (لأنّ لفظة موت معناها الإنفصال ) ثمّ يحييكم الحياة الأثيرية إنّ الإنسان لكفورٌ للنِّعم . وذلك لأنّ الله تعالى يلبس النفوس جلوداً أثيرية يوم القيامةفتكون النفوس كالملائكة فهذه هي الحياة التي ذكرها الله تعالى بقوله (ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ) وليس المراد بها إحياء الأجسام الميتة , ومثال على ذلك كالأواني المصنوعة من الخارصين والنحاس فإنّها تكتسي غشاءً من الأوكسيد وذلك باتّحاد الأوكسجين مع المعدن فيكون فوقها طبقة معتمة هي أوكسيد الخارصين , فكذلك النفوس يلبسها جلوداً أثيرية لا أجساماً مادية .


    سؤال 18 : فما معنى قوله تعالى في سورة النساء {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا} ؟

    جواب : إنّ الجلود غير الأبدان ، فالجلود يريد بها الجلود الأثيرية التي للنفوس فهي كالثوب الذي يلبسه الإنسان ، وأمّا الأبدان فهي المادية ، والدليل على ذلك قوله تعالى في قصة فرعون [في سورة يوسف] {فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً} فإنّ الله تعالى سمّاها أبداناً ، وأما الجلود فيريد بها الجلود الأثيرية التي للنفوس لأنّ الله تعالى لم يقل بدّلناهم أبداناً غيرها ليذوقوا العذاب ، بل قال{ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا} ، والدليل على ذلك قوله {نَضِجَتْ} فلو قصد بذلك الأبدان المادية لقال : كلّما احترقت أبدانهم بدّلناهم أبداناً غيرها ، لأنّ الأبدان المادية إذا أصابتها نار الدنيا تحترق وتكون فحماً ، فكيف بنار جهنم على أنها لا تحرق بل تنضج ، والنضج أقل من الاحتراق فهو الطهي ، وفي ذلك قال أمرؤ القيس :


    فظلّ طهاةُ اللحمِ من بينِ مُنضجٍ صَفِيـفَ شِـوَاءٍ أَوْ قَدِيْـرٍ مُعَجَّـلِ
    فالناضج هو المطبوخ الذي يصلح للأكل ، وفي ذلك قالَ شبيب :
    وإِنَّي لأَغْلِي اللَّحْمَ نَيئاً وإِنَّنِي لَمِمَّنْ يُهينُ اللَّحْمَ وهْو نَضِيجُ

    سؤال 19: تقول أنّ النفوس تحشر وتحاسب ولا حاجة للأجسام ، وقد قال تعالى في سورة يس {قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ} ، أليست المراقد هي القبور ؟
    وقال تعالى أيضاً {فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ} ، أليست ألأجداث هي القبور ؟
    جواب : (المرقد) هو المكان الذي يرقدون فيه سواء قبراً كان أم كهفاً أم مكاناً آخر ، وفي المنجد يقال : (رقد الحَر ) أي سكن و( رقد عن الأمر) أي غفل عنه و(أرقد بالمكان ) أي أقام به . أما (الجَدَث) فهو كل مكان ضيّق وفيه إنسان يسمى جدث ، فالقبر جدث والكهف جدث وغير ذلك من الأمكنة الضيّقة . وقد قلنا في كتابنا الكون والقرآن بأنّ الأرض ستقف عن دورتها المحورية ويكون الليل في جهة منها والنهار في الجهة الأخرى إلى يوم القيامة ، فالجهة التي يكون فيها النهار تكون شديدة الحرارة والجهة الأخرى تكون شديدة البرودة ، فالأرواح في ذلك الوقت تختفي في باطن الأرض تجنباً عن الحر والبردفتسكن القبور والكهوف والسراديب وغير ذلك ولا تخرج حتّى يوم القيامة فحينئذٍ تتمزّق الأرض فتخرج النفوس من الأرض وتصعد إلى الفضاء ، ولذلك قال تعالى {فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَى رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ} يعني يصعدون إليه للحساب والجزاء ، وهؤلاء هم الكفّار والمذنبون ، أما الصالحون فيرتفعون إلى الجنان من أوّل ساعة تقف فيها الأرض عن دورتها المحورية لأنّ العذاب يحلّ بأهل الأرض في ذلك اليوم ، وقد قال الله تعالى في سورة المعارج {تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ} فالملائكة الموكلون بالناس لكتابة أعمالهم يصعدون إلى السماء في ذلك اليوم ولا يبقى أحد منهم على الأرض ، وقوله {وَالرُّوحُ} يعني الأرواح الصالحة التقية تعرج أيضاً إلى السماء ، فيبقى في الأرض الكافرون والمشركون والمنافقون ولذلك يقولون {قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ} فانظر وتأمّل إلى الآيات الكريمة فإنّ الله تعالى لم يذكر في القبور حياة جديدة بل جاء ذكرها للتهديم والتبعثر ، فقد قال تعالى في سورة الانفطار {وَإِذَا الْقُبُورُ بُعْثِرَتْ} أي تهدّمت ، وقال تعالى في سورة العاديات {أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ} يعني الأجسام التي في القبور تتبعثر وتتمزّق حيث لا حاجة فيها
    توقيع عبد القهار
    وَاجۡعَل لِّى لِسَانَ صِدۡقٍ فِى الۡآخِرِينَ

  2. #20
    مشرف عام
    رقم العضوية : 37
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,607
    التقييم: 259
    العمل : مهندس
    الجنـس : ذكر
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر مشاهدة المشاركة
    كيف لا وجود لعذاب القبر والله يقول في سورة العاديات {أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ} ما هو الموجود في القبور وسوف يبعثر ؟؟ اجيبونا
    كلنا نعلم الأجابة
    إذا ذهبنا الى أي قبر وحفرناه ، فماذا سنجد ياترى؟ هل سنجد مفاجأة من نوع خاص ؟ أم أننا سنجد بعض العضام النخرة المبعثرة ، هذا ماسيحصل يوم القيامة عندما تتزلزل الأرض وتتشقق ستتبعثر ما تبقى من العضام النخرة في كل مكان من دون أن تتجمع في مكان معين . وهذا دليل على عدم حدوث خلق جديد لهذه العضام.
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 09-13-2013 الساعة 12:17 PM
    توقيع عبد العليم

  3. #21
    مشرف منتدى مقارنة الأديان
    رقم العضوية : 40
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    المشاركات : 1,268
    التقييم: 342
    الجنـس : ذكر
    اشكر اخوتي على الاجابة وايضا كما قال لك الاخ عبد العليم ان الاية تتكلم عن العظام التي في القبور ولما كانت الاية تتكلم عن شيء غير عاقل اتت بهذا الشكل ( {أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ} انتبه جيدا الى ( ما ) فهي تستعمل لغير العاقل ولا يصح استعمالها للعاقل ابدا .
    توقيع ابو عبد الله العراقي

  4. #22
    أعضاء نفتخر بوجودهم
    رقم العضوية : 665
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    المشاركات : 24
    التقييم: 10
    العمل : طالب
    الجنـس : ذكر
    ما تستخدم لغير العاقل اذا بعثر ما فى القبور اى انه الجسد الغير عاقل سيتبعثر مع الحجارة وليس لنا به حاجة بل حاجتنا الى النفس وهى الإنسان الحقيقي موضوع عذاب القبر من المواضيع الأساسية فى القران الكريم فلا يعتمد فى أثبات عذاب القبر على أماني أو أقوال ليس لها دليل فرآني واضح ولا يخالف المنهج القرآني
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد العليم ; 03-02-2014 الساعة 10:08 PM
    توقيع محمد

  5. #23
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    الاســـم:	cqs1244069312a.jpg
المشاهدات: 402
الحجـــم:	69.2 كيلوبايتاذا كان ثمة عذاب في القبر فاين هي اثاره فكم من قبر كشف اثناء دفن الناس لموتاهم ولم نشاهد القبور التي تفتح عن طريق الخطأ ثم يتم ردمها وحفر اخرى فلا نشاهد الا العظام والرمم التي اكلها الدود ولم يبقي منها شيئا يذكر سوى بعض الهياكل العظمية المنتنة والمتفسخة ثم اين هو النص القراني الذي يتحدث عن عذاب القبر
    التعديل الأخير تم بواسطة المقدسي ; 09-15-2013 الساعة 01:43 PM
    توقيع المقدسي

  6. #24
    مشرف عام
    رقم العضوية : 35
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 2,271
    التقييم: 378
    الجنـس : ذكر
    أحسنت اخي المقدسي بل ان هناك اكثير من المومياوات في المتاحف موجودة لناس ((كفرة )) ويستحقون عذاب القبر إن كان للأجساد فعلا ولكن اجسادهم محفوظة بشكل ممتاز وبدوناي اثار للتعذيب مما يدل على ان العذاب ليس للجسد بل للروح ..واذا كان الانسان النائم او المخدر لا يحس بما حوله بل من يخدر يقومون بقطع اطرافه او فتحبطنه واستخراج اعضاؤه الداخلية كما في العمليات بدون ان يشعر بالم الا بعد ان يصحو فما بالك بالميت الذي لا روح له والذي يتحول الى تراب بعد فترة فكيف يعذب عذاب القبر من احرقت جثته واصبح رمادا مثلا مثل الهندوس الذين يحرقون جثث موتاهم
    توقيع thamer

  7. #25
    المشرفين
    رقم العضوية : 34
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    المشاركات : 1,578
    التقييم: 10
    الجنـس : ذكر
    هل عذاب القبر حقيقة .؟ ولم لم يذكر في القران .؟ ولمن العذاب للروح ام للجسد .؟
    توقيع المقدسي

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. سؤال حول الجاذبية؟؟
    بواسطة عبد الرحمن العجمي في المنتدى عـــلوم و فــلك
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-31-2012, 07:53 PM
  2. هل سيحاسبني الله على هذا الأمر ؟؟؟ ارجوا الرد
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى الرد على الملحدين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-30-2012, 02:05 AM
  3. سؤال هل بعد هذه الآية حجة ؟؟؟؟؟؟ ارجوا الرد بعد التفكير
    بواسطة عبد الصمد في المنتدى تكريس العبادة لله وحده
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 08-11-2012, 08:58 AM
| الكتب بالعربي | Man after Death | An Hour with Ghosts | The Universe and the Quran | The Conflict between the Torah and the Quran | الخلاف بين التوراة و القرآن   | الكون والقرآن | اسلام   | المتشابه من القرآن | تفسير القرآن الكريم    | ساعة قضيتها مع الأرواح | الأنسان بعد الموت | الرد على الملحدين | موقع الهدى للقران الكريم    | محمد علي حسن الحلي حياته ومؤلفاته