بعوضة "النمر" قد تغزو بريطانيا

بعوضة النمر سميت بهذا الاسم بسبب جلدها المرقط وقوائمها الصفراء

- سكاي نيوز عربية

حذرت منظمة بيئية أوروبية من احتمال انتشار نوع وافد من البعوض في البيئة ببريطانيا، يقتات على النحل وبعض الحشرات الأخرى الناقلة لغبار الطلع.

ونبهت هذه المنظمة أيضا إلى ازدياد أعداد الرخويات الغريبة عن البيئة المحلية، ومنها حلزونات إسبانية عملاقة.
وقالت وكالة البيئة الأوروبية في بيان إن البعوض المسمى النمر الآسيوي بسبب جلده المرقط وقوائمه الصفراء، انتشر في بعض بلدان جنوب أوروبا كإيطاليا.
ويتسبب هذا النوع من البعوض بأكثر من عشرين مرضا، منها الحمى الصفراء وحمى الشيكونغونيا، وقد يزحف شمالا مع التغير الحاصل في المناخ، مع احتمال أن يصل إلى المملكة المتحدة وينتشر فيها.
ويعود أصل هذه الحشرات إلى قارة آسيا، وقد يصل طولها إلى ثلاثة سنتمترات، وتستهدف النحل المنتج للعسل والناقل لغبار الطلع الذي تتلقح به الأشجار لكي تطرح الثمار، ما يؤثر على المحاصيل.
يشار إلى أن بريطانيا ومعها قارة أوروبا معرضة لمخاطر أنواع أخرى من الحشرات الوافدة، ومنها رخويات عشبية وصل بعضها من أميركا الشمالية، ومن أضراره أنه يحفز نوبات مرضى الربو وأنواع الحساسية الأخرى.
أما الحلزون الإسباني الذي قد يصل طوله إلى 15 سنتمترا ويقتات على النباتات والجيف، فقد انتشر في البيئة الطبيعية ببريطانيا، لا سيما الحدائق والبساتين.
وتقول جاكلين ماكليد "إن غزو الفصائل الحشرية الغريبة يشكل عبئا على الحياة الفطرية، وهناك صعوبة شديدة في وقف تأثيرها"، معتبرة أن للتغير المناخي والتلوث الدور الأكبر في انتشارها.