واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- بعد أسبوع على إعلان السلطات الأمريكية عن رصد تسرب كميات من المواد المشعة السائلة من أحد خزانات النفايات النووية في مفاعل "هانفورد"، أحد أقدم المفاعلات النووية في الولايات المتحدة، عاد حاكم واشنطن، جاي إنسلي، السبت، ليؤكد أن التسرب ينتج عن ست خزانات على الأقل، أقيمت تحت الأرض.

وأعاد إنسلي، في تغريدة على حسابه الخاص بموقع "تويتر"، التأكيد على أنه "لا توجد أية مخاطر على الصحة العامة، نتيجة التسرب، حيث كانت تقارير أولية قد أفادت، الأسبوع الماضي، أن أحد خزانات المفاعل، الواقع على ضفة نهر "كولومبيا"، جنوب شرقي ولاية واشنطن، تتسرب منه مواد مشعة تتراوح كميتها بين 150 و300 غالون سنوياً.
وذكر حاكم واشنطن، في تصريحات للصحفيين آنذاك: "هذه مواد سامة للغاية، وعلينا أن نتبع سياسة صارمة لمنع حدوث أي تسرب للمواد المشعة إلى باطن الأرض، أو إلى المياه الجوفية في ولاية واشنطن"، وفيما أكد أن التسرب لا يشكل أية مخاطر فورية على الصحة العامة، فقد شدد على أن هذه الحقيقة لا يجب أن تكون ذريعة للقبول بحدوث أي تسرب إشعاعي.