مكان حفر “كيوريوستي” في المريخ




ساتل – قالت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا”، إن المسبار “كيوريوستي” قام للمرة الأولى بحفر ثقب في صخرة بكوكب المريخ، بعمق يسمح بالحصول على عينة في صورة مسحوق لإخضاعها للتحليل.
وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، أنه سيتم فحص وتنقيح المادة الرمادية الدقيقة الناجمة عن حفر الثقب بعمق ستة سنتيمترات، وذلك قبل نقلها إلى المعامل الملحقة بالمسبار خلال الأيام المقبلة.
وقال جون جروتزنجر، كبير علماء المهمة، إن “هذا هو أكبر إنجاز مرحلي لفريق “كيوريوستي” منذ الهبوط في أغسطس الماضي إنه يوم فخر آخر لأمريكا”.
ويمثل هذا سابقة تاريخية في استكشاف الكواكب، حيث لم يسبق إجراء فحوص بهذا الشكل لباطن صخرة من عالم آخر.
ويدرس “كيوريوستي” ما إذا كانت بيئات سابقة في هذا الموقع قد ساعدت من قبل على الحياة هناك، وسيتيح تنقيب الصخور لتحليل تكوينها بعضا من أقوى الأدلة في هذا الشأن.
وتوصل “كيوريوستي” بالفعل إلى أدلة عديدة على جريان الماء في السابق، بتجويف “جايل كراتر”، ومن المتوقع أن يكشف تحليل الثقب عن المزيد من الأدلة في هذا الصدد.
وكالات