ودّع البابا بنديكتوس السادس عشر أكثر من مئة الف مؤمن وسائح في ساحة القديس بطرس في آخر ظهور علني له بصفته الحبر الاعظم. ومن دون أي مراسم احتفالية، سينهي البابا مهامه الخميس بعد وداع الكرادلة الموجودين في روما.
الفاتيكان: تحدث البابا بنديكتوس السادس عشر اليوم الاربعاء في لقائه الاخير مع المؤمنين قبل استقالته عن "المياه المضطربة" في عهده، مؤكدًا في الوقت نفسه أنّ "الله لن يدعَ كنيسته تغرق".
وقال البابا بعدما حيّاه آلاف المؤمنين الذين احتشدوا في ساحة القديس بطرس من اجل هذه الجلسة الاخيرة "إنني متأثر جدًا وأرى أن الكنيسة حية". وأكد أنه يدرك أن استقالته "أمر خطير وجديد"، مشددًا على أنه "سيرافق الكنيسة في صلواته".
ووصل البابا إلى ساحة القديس بطرس ليلتقي المؤمنين اليوم للمرة الاخيرة قبل انتهاء حبريته التي استمرت ثماني سنوات. وقام البابا بجولة في الساحة بسيارته وسط هتافات حشد يضم اكثر من مئة الف مؤمن وسائح رفعوا أعلامًا أو لافتات كتب عليها "شكرًا" بكل اللغات.
وعشية استقالته التاريخية، يودع البابا الحشد في آخر ظهور علني له بصفته الحبر الاعظم. وبعد استقالته الخميس، سيطلق على البابا بنديكتوس السادس عشر اسم "قداسة بنديكتوس السادس عشر، البابا الفخري"، أو "بابا روما الفخري"، حسب ما اعلن المتحدث باسم الفاتيكان الاب فيديريكو لومباردي.
وقال المتحدث إنه عندما يسري مفعول استقالته، سيرتدي بنديكتوس السادس عشر لباسًا أبيض بسيطًا جدًا مختلفًا عن لباس الباباوات. ومن دون أي مراسم احتفالية، سينهي البابا مهامه الخميس في الساعة 19:00 ت غ بعد وداع الكرادلة الموجودين في روما.
وسيتوجه في الساعة 16,00 ت غ على متن مروحية الى كاستيل غاندولفو على بعد 25 كلم جنوب روما، حيث يبقى لشهرين في المقر الصيفي للباباوات. وسيوجه الكاردينال انجيلو سودانو الدعوات الى الكرادلة لحضور الاجتماعات التي تسبق المجمع الذي ينعقد الجمعة بعد استقالة البابا.
وقال لومباردي إن "الحبر الاعظم يستعد لآخر جلسة عامة غدًا الاربعاء" وسيعمد الى تصنيف اوراقه التي يحتفظ بها في شقته.
ووزعت 50 ألف بطاقة لحضور آخر جلسة عامة للبابا في ساحة القديس بطرس، اضافة الى عشرات آلاف الاشخاص الذين سيحضرونها من الخارج دون بطاقات في الساحة وعلى جادة فيا ديلا كونشيلياتسيوني التي تؤدي الى الفاتيكان.10:02
تحدث البابا بنديكتوس السادس عشر الاربعاء في لقائه الاخير مع المؤمنين قبل استقالته عن "المياه المضطربة" في عهده مؤكدا في الوقت نفسه ان "الله لا يدع كنيسته تغرق".

وقال البابا بعدما حياه آلاف المؤمنين الذين احتشدوا في ساحة القديس بطرس من اجل هذه الجلسة الاخيرة "انني متأثر جدا وارى ان الكنيسة حية".

واكد انه يدرك ان استقالته "امر خطير وجديد"، مشددا على انه "سيرافق الكنيسة في صلواته"

وكان البابا وصل الى ساحة القديس بطرس ليلتقي المؤمنين الاربعاء للمرة الاخيرة قبل انتهاء حبريته التي استمرت ثماني سنوات، كما قال صحافيون من وكالة فرانس برس.

وقام البابا بجولة في الساحة بسيارته وسط هتافات حشد يضم اكثر من مئة الف مؤمن وسائح رفعوا اعلاما او لافتات كتب عليها "شكرا" بكل اللغات.

وقال "في الاشهر الاخيرة، شعرت بقواي تضعف وطلبت من الله بالحاح في الصلاة ان ينيرني ويجعلني اتخذ القرار الاكثر صحة (...) قمت بهذه الخطوة وانا ادرك تماما خطورتها وفرادتها لكن بضمير مرتاح".

ومن دون اي مراسم احتفالية، سينهي البابا مهامه الخميس في الساعة 19,00 تغ بعد وداع الكرادلة الموجودين في روما.

إيلاف

اليوم السابع