تطوير شاشة تعمل باللمس للسماح للدلافين بالاتصال بالشبكة العنكبوتية




عرض المغني البريطاني، بيتر غابرييل، خلال مؤتمر "تيد" العريق في كاليفورنيا، مشروعاً يقوم على تطوير واجهات جديدة تسمح للحيوانات بالاتصال بشبكة الإنترنت.

وقال غابرييل، بحسب ما نقلت "الحياة"، إن "شبكة الإنترنت هي الأداة الأروع التي اخترعها الإنسان على الأرجح. ماذا سيحصل إن تمكنا من إيجاد واجهات جديدة، سمعية وبصرية، تسمح لنا بالتواصل مع أجناس رائعة نتشاطر معها كوكبنا؟".

ومبادرة المغني السابق في فرقة "جنيسيس" تلقى دعماً من فينت سيرف الذي يُعد أحد مؤسسي الإنترنت، وعالمة النفس ديانا رايس المعروفة بأعمالها حول ذكاء الدلافين الأنثى، والأستاذ في "معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا" (أم آي تي) نيل غيرشنفلد.

وقال غابرييل: "أعمل مع موسيقيين يأتون من أرجاء العالم. أحياناً لا نتحدث اللغة ذاتها. نجلس وراء آلاتنا لتصبح وسيلة للتواصل في ما بيننا". وعرض شريط فيديو يظهر فيه وهو يقوم بوصلة ارتجالية على أنغام يعزفها قرد بونوبو (شمبانزي قزم) على البيانو.

وأكدت رايس أن الحيوانات تدرك ولها مشاعر، وقالت: "حلمي الكبير هو أن نخصها بالاحترام والاهتمام اللذين تستحقهما".

ورأى غيرشنفلد، الذي اقتنع بفكرة المشروع بعدما رأى غابرييل مع القرد، أنه من المهم "تعلم التواصل مع الأجناس المختلفة عنا، والتي نتشاطر معها بيئة حسية". واعتبر أنه، يجب ربط الأجناس الأخرى الحساسة بالشبكة العنكبوتية.

ورأى فينت سيرف، الذي يعمل لدى "جوجل"، أن المبادرة تشكل فرصة مثالية لتعلم التواصل مع مخلوقات من كوكب آخر.

وأوضحت ديانا رايس أن رأس المال المخصص للمشروع يفترض أن يسمح بتطوير شاشة تعمل باللمس، بغية السماح للدلافين بالاتصال بالإنترنت.