واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حذرت "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية" الأمريكية من زيادة مقلقة لانتشار نوع من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في المستشفيات الأمريكية.
وذكرت الهيئة الفيدرالية أن البكتيريا قضت على نصف المرضى الذين أصيبوا بها، لافتةً إلى أن البكتيريا التي تعرف اختصاراً باسم "كري" CRE (carbapenem-resistant Enterobacteriaceae)، تزايدت خلال نصف العقد الماضي، وأصبحت مقاومة لأقوى أنواع المضادات الحيوية.
وأشار مدير "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية"، د. توم فيدين، بقوله: "كري كابوس.. أقوى المضادات الحيوية لا تنجح معها، مما يجعل المرضى عرضة لاحتمال الإصابة بعدوى غير قابلة للعلاج."
ودعا العاملين في مجال الطب إلى التكاتف والعمل معاً لتطبيق استراتيجية "الرصد والحماية" المفروضة من قبل الهيئة الفيدرالية، لمنع انتشار هذه البكتيريا الشرسة.
يُشار إلى أن العدوى بالبكتيريا في المستشفيات الأمريكية تصيب 1.7 مليون شخص، يتوفى 99 ألف منهم سنوياً، فيما تقضي بكتيريا "كري" على نصف المصابين بها، بينما تودي الأنواع الأخرى من البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية بحياة 20 في المائة من المصابين بها.