الصدر: نأمل من البابا الجديد أن يكون باباً لعالم لا تشدد فيه ولا إرهاب











السومرية نيوز/ بغداد

أعرب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر،السبت، عن أمله في أن يكون البابا الجديد فرنسيس الأول باباً مفتوحاً أمام التعاونالإسلامي المسيحي لعالم لا تشدد فيه ولا إحتلال ولا صهيونية متشددة ولا إرهابيةولا ميليشيات، مبيناً أنه سمع عن البابا الجديد أنه ذو حنكة واعتدال وذو ميلللمظلومين والمحرومين.

وقال الصدر في بيان صدر عنه، اليوم،رداً على سؤال من مجموعة من طلبة الحوزة العلمية بشأن مواقفه الأخيرة، وتلقت"السومرية نيوز" نسخة منه، إننا "نسأل الله أن تكون جميع الاديانتحت ظل الاعتدال والإنصاف وعدم التشدد"، مبيناً أنه "سمع عن الباباالجديد أنه ذو حنكة واعتدال وذو ميل للمظلومين والمحرومين".

وأعرب الصدر عن أمله أن "يكونالبابا المنصّب حديثاً باباً مفتوحاً أمام التعاون الإسلامي المسيحي لعالم لا تشددفيه ولا احتلال ولا صهيونية متشددة ولا إرهابية ولا ميليشيات".

يذكر ان الكاردينال الارجنتيني خورخيماريو برغوليو يعتبر البابا الاول من أميركا اللاتينية، واليسوعي الاول الذي يتولىالسدة البابوية عندما انتخب في (13 آذار 2013) واختار لنفسه اسم فرنسيس ليكون اولبابا يحمل هذا الاسم.